البريد الالكترونى

Delivered by FeedBurner

بعد ذبح المسلمين الأزهر يمنح أفريقيا الوسطى صك البراءة

المحتوي الرئيسي


بعد ذبح المسلمين الأزهر يمنح أفريقيا الوسطى صك البراءة
  • حاتم أبو زيد
    20/12/2014 03:02

أعرب الأزهر عن سعادته باستقبال رئيسة جمهورية أفريقيا الوسطي، على لسان وكيله عباس شومان.

 وأضاف : أن رئيس أفريقيا الوسطى أكدت للإمام الأكبر أن المشكلة التي يواجهها المسلون اجتماعية وليست دينية.

 هذا ولم نعرف ردا للشيخ الطيب الذي يشغل منصب الإمام الأكبر على هذا .

 وسواء كانت المشكلة اجتماعية وليست دينية كما تزعم الست الرئيسة، فهل هذا مبرر لذبح المسلمين هناك، وحرقهم أحياء وتهجيرهم والاستيلاء على أموالهم؟

 وهل ناقش شيخ الأزهر سبل عودة من تبقى من المسلمين إلى ديارهم، وكيف سيتم تأمينهم وتأمين حياتهم والتعويضات التي ستقدم لهم بعد الاستيلاء على ممتلكاتهم؟

 وهل ناقش الشيخ مع الست الرئيسة كيف ستتم علمية دمجهم في العملية السياسية في البلاد ، خاصة وأنها أتت بعد انقلاب على الرئيس المسلم (وبالمناسبة لم يكن له سوى الانتماء الإسمي فقط) ، وخاصة وأنه لم تكن هناك جماعات متشددة كما يزعمون هنا، ولم يتحدث أحد منهم هناك عن إقامة شريعة أو غيره.

 أم أن الهدف من الزيارة هو حصول أفريقيا الوسطى على صك البراءة، لمزيد من ذبح وقتل المسلمين برعاية أزهرية ووفقا للشريعة الأزهرية طبعا لا الإسلامية .

 من الجدير بالذكر أن المؤسسات الدينية سباقة في عقد المؤتمرات للتنديد بالفكر الإسلامي المتشدد ، ودائما تغفل عن الجرائم التي ترتكب في حق المسلمين سواء جاءت من قبل النصاري كما في أفريقيا الوسطى وأنجولا، أو الوثنيين كما في بورما والصين، وهو الأمر الذي أفقد المؤسسة قيمتها وأهميتها لدى المسلمين.

*المصدر: الإسلاميون

أخبار ذات صلة

الحمد لله وبعد فهذه مسائل فقهية حول أحكام صلاة المريض ،وما يتعلق بها من أحكام الطهارة وغيرها . وقد كان الحامل على جمعها وكتابتها ما نعاني منه جميعاً من ا ... المزيد

لم يعد خافياً على أحد الدور الكبير والمحوري الذي يشكله السلفيون “المداخلة” في تكوين مليشيات حفتر التي هاجم ... المزيد