البريد الالكترونى

Delivered by FeedBurner

بطرس بطرس غالي

المحتوي الرئيسي


بطرس بطرس غالي
  • محمد عدس
    18/10/2015 03:33

هل تريد أن تعرف الرجل الذى أسقط قيمة مصر وهيبتها فى أفريقيا وضيّع حقوق مصر فى مياه النيل لحساب أثيوبيا المسيحية .. وتآمر على البوسنة المسلمة لصالح الصرب الأرثوذكس ، ودعّم التطهير العرقي ضد المسلمين ؛ زار سراييفو أثناء تولّيه الأمانة العامة للأمم المتحدة –فقط- ليتأكد أن جهود أوربا لخنق المسلمين تجرى على ما يرام ، فلما طالبه المسلمون أن تعمل الأمم المتحدة شيئًا لوقف حمامات الدم فى البوسنة قال باستهانة: " لقد فَلْسَفْنَا الموت ، فلم يعد بالنسبة لنا شيئًا مرعبًا"..؟!
 
هل تريد أن تعرف الرجل الذى تولّى أول مجلس لحقوق الإنسان فى مصر، فأهدر حقوق المصريين ولم ينصف مظلوما واحدا ، بل كان ظهيرًا للظلمة والمجرمين ..؟ 
 
هل تريد أن تعرف الرجل المنحدر من سلالة أكبر خائن لمصر ؛ ساعد الانجليز فى احتلال مصر، ووقَّع على اتفاقية الحكم الثنائى للسودان فكانت البداية لتدمير الوحدة السودانية المصرية.. ووقع على اتفاقية تمديد تبعية قناة السويس للإنجليز ٤٠ سنة إضافية ، ولذلك ثار عليه المصريون وقتله الفدائي إبراهيم ناصف الورداني فى ٢٠فبراير سنة ١٩١٠م ..؟!
 
إنه بطرس بطرس غالى ، الذى يقول متظاهرًا بالدهشة فى تصريحات له بموقع "جون أفريك" : " أنه اكتشف أن الصحافة الفرنسية تصف السيسى بالمنقلب على الشرعية فى مصر وعلى التجربة الديمقراطية."
 
هذا الطائفي الأفَّاق العجوز الذ ينضح تعصُّبًا ضد الإسلام والمسلمين ، يزعم أن مصر فى حالة حرب وأنه يجب "تصفية الإسلاميين جميعًا ، حتى تجد البلاد هدواء..! ولذلك يبدى استنكاره لموقف الصحافة الفرنسية من السيسي ، التى تصفه بقائد الانقلاب على الرئيس المدنى المنتخب ديمقراطيا .. يقول الأفَّاق: " لقداكتشفتُ أن الصحافة الفرنسية لديها عداء كبير تجاه مصر ؛ إذ تعتبر مرسي منتخبا والسيسي انقلب عليه".!
 
ومضى يدافع عن الدكتاتور السّفاح ؛ فيصفه بأنه أنقذ مصر من أصولية الإخوان المسلمين ، أكبر أعداء الغرب .. وأنهم لو استمروا فى الحكم فسينتقل تأثيرهم غدا إلى باريس".
 
ويمضى الأفّاق فى أكاذيبه عندما يرد على سؤال استنكاري حول زيادة حدة القمع والقيود.. وأنها باتت أكثر قسوة من تلك التي كانت في عهد مبارك ، فيبرر غالي هذا ؛ زاعما أن مصر في حرب ضد الإخوان المسلمين .. الذين يواصلون جرائمهم ؛ فكل يوم تنفجر قنبلة - ولا يتكلم أحد عنها - جنود وضباط وقضاة يُقتلون يوميا، وأنتم تريدون منا مع كل هذا احترام جميع القواعد؟ لابد أن نرى الواقع كما هو".
 
[تصوّر: "قنبلة تنفجر كل يوم فى مصر، و جنود وضباط وقضاة يُقتلون يوميا فى مصر .. والقتلة -عند بطرس غالى- هم الإخوان المسلمون..؟!"
 
لذلك يرفض بطرس غالي تطبيق الديمقراطية في مصر ، والسبب كما يزعم: أن مصر فى حالة حرب الآن، وأن شعب مصر غير مؤهَّل للديمقراطية لأن غالبيته من الأميين الجهلة بالقراءة والكتابة .. " 
 
هذا هو بطرس بطرس غالى ، سليل بطرس باشا نيروز غالي رئيس وزراء مصر بين ١٩٠٨ و١٩١٠م ، المتخرّج من كلية البابا كِيرُلُّس الرابع .. وجده الأعلى نيروز غالى ناظر إقطاعية شقيق الخديوى إسماعيل فى الصعيد..
 
عائلة بعضها من بعض: عريقة فى الخيانة للوطن ، كارهة للشعب المسلم وللإسلام، مبالغةٌ فى تحقيره ، تقف دائما مع أعداء مصر فى الخارج ، مساندة للسلطات الجائرة ، ومغتصبى الحكم ، ولصوص الثروة والأموال.. !

أخبار ذات صلة

ما تعرض له أهل الإسلام في مصر وماحولها خلال السنوات العشر الماضية.. لايمكن وصفه إلا بالزلازل ، والمؤمنون يتفاوتون في درجاتهم ومنازلهم بحسب تفاوت صبرهم ع ... المزيد

-قليل من العلماء هم من يصدح بالحق، وقليل من هذا القليل مَن يُقارع الطغاة والظلمة وجها لوجه، وما سمع الناس عن عالِم واجه الباطل بلسانه ويده إلا بما فعله المزيد

ولو نظرت لشخصك أنت ثم سألت نفسك سؤالاً: ماذا قدمت لمن تتعامل معهم حتى يذكرونك عندما يفتقدونك سواء بالغياب أو الوفاة؟!

هل المرح والضحك ... المزيد

- أنهم جزء من الأمة التي تتكون  منهم ومن غيرهم.

..

- أن تنوع الحركة الإسلامية لا يعني انقسامها انقسام  تضاد . المزيد