البريد الالكترونى

Delivered by FeedBurner

"برهامى": نحترم الاقباط ولانعاملهم كأقلية

المحتوي الرئيسي


  • 31/12/1969 09:00

أكد الشيخ الدكتور ياسر برهامي، نائب رئيس الدعوة السلفية، أنه يحترم الأقباط ولا يتعامل معهم على أنهم أقلية، مضيفاً: "إلا أننا أعلنا موقفنا من بعض الأمور التي تخصهم في مصر، منها رفض تعيين الرئيس مرسي نائباً مسيحياً، لأن أمور الولاية في الفقه الإسلامي لا تجيز لغير المسلم أن يتولى شؤون البلاد، وقد يتولى النائب المسيحي شؤون البلاد في حال غياب الرئيس لأي سبب". وأضاف أن السلفيين كانوا يقاطعون الانتخابات والمشاركة السياسية قبل الثورة، لكن "الأمر اختلف بعد الثورة"، وقال "قبل الثورة كنا نعلن موقفنا دون المشاركة وكنا نفضل المقاطعة السياسية، سواء فيما يتعلق بالانتخابات أو حتى التظاهرات، أما بعد الثورة فالأمر اختلف تماماً". جاء ذلك في ختام فعاليات مؤتمر "الإسلاميون ونظام الحكم الديمقراطي: تجارب واتجاهات" في الدوحة الاثنين، بعد 3 أيام من المناقشات حول تيار الإسلاميون الصاعد في دول الربيع العربي، خاصة في كل من مصر وتونس وسوريا. وخلال ندوة "الإخوان المسلمين والسلفيين وتحديات المرحلة الانتقالية في مصر"، قدم الدكتور إبراهيم بيومي غانم، أستاذ العلوم السياسية بجامعة القاهرة، رؤية نقدية حول أسلوب جماعة الإخوان المسلمين في الحكم والأخطاء السياسية والأيديولوجية التي تقع فيها مع منافسيها وأعضائها فى بعض الأحيان، حسب قوله. من جانبه، قال دكتور محمد جمال حشمت، عضو الهيئة العليا لحزب "الحرية والعدالة"، المشارك في المؤتمر، إن "الإسلاميين يحتاجون إلى النصح أكثر من أي وقت مضى"، داعياً لنبذ الخلافات وإعلاء مصلحة الوطن.   خ.ع

أخبار ذات صلة

كنت أود تأخير مقالى بعد العيد لكن تأخير البيان لايجوز عن وقت الحاجة

بفضل الله  منذ عشر سنوات أو أكثر وانا احذر وأنتقد عزمى بشارة فه ... المزيد

عديدة هي التحولات الجيوبوليتكية السحيقة في القطر العربي التي امتدت من الشرق إلى ليبيا و الهادفة إلى بلقنة المنطقة تنزيلا لبنود مخططات الظلاميين و ا ... المزيد

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وبعد فمن السنن الثابتة عن نبينا صلى الله عليه وسلم سنة الأضحية ، وقد ثبت في السنة الصحيحة تحديد الشروط الواجب تو ... المزيد