البريد الالكترونى

Delivered by FeedBurner

تابعنا على فيس بوك

بخصوص ما يحدث في قطر

المحتوي الرئيسي


بخصوص ما يحدث في قطر
  • محمد جلال القصاص
    05/06/2017 09:04

بخصوص ما يحدث في قطر: يظهر لي أن:

1- الكتلة الغربية بقيادة أمريكا تريد بقاء قطر داعمًا للحراك الإسلامي ليبقى صراع مجتمعي وسلطوي في البلدان العربية ينهك الجميع، وخاصة #الحركات_الإسلامية ، ولا يؤدي إلى تغيير حقيقي. (رابط أول تعليق).

2- التطور الذي يحدث الآن مصدره العسكر والأنظمة الخليجية، يستغلون حالة الدفئ التي حدثت بينهم وبين الأمريكان للضغط على قطر للتخلي عن دعم الإسلاميين ومن ثم بدء جولة جديدة من سحق الإسلاميين. تمامًا كما حدث في مصر2013. فالقسوة التي تعرض لها الإسلاميون والدعم المطلق للعسكر من أجل استئصال الحركة الإسلامية في مصر مصدره #الأعراب .

3- يظهر لي أن الأنظمة الخليجية تريد تخريب العمران في الدول التي شبت فيها الثورات وليس فقط هزيمة الإسلاميين، حتى لا تفكر شعوبهم في الثورة ويسلم لهم ملكهم.

4-عداوتهم للإسلاميين أكثر من إيران كون الإسلاميين مصدر التغيير الأقرب الذي يزعجهم؛ وقبل تعاونوا مع الروافض في العراق ضد بعض الفصائل الإسلامية، وتعاونوا معها في اليمن (هم الذين جاءوا بالحوثي).

5- ماذا لو خلت الساحة من الحركات الإسلامية (ولا أرى ذلك سيحد فالحركات الإسلامية في حالة صعود وترشيد وليست في حالة انكسار، وخاصة الجزء المقاتل منها)؟

سينقلب هؤلاء على بعضهم، فعنصر الغدر والتآمر، والطمع هو المكون الرئيسي لمعسكرهم.

6- المنطقة في حالة تحول، يتم تنفيذ خطة "التتار الثانية" ـ كما أسميها، فهؤلاء تتار جدد- وملخصها - وقد كتبت عنها كثيرًا هنا-: تخريب العمران كما فعل التتار كي تفقد الأمة مقومات النهوض، ومن ثم إعادة "البناء" من جديد.

7- الرابح هو الذي سيبقى موفور القوة واضح الرؤية بعد أن ينهك الجميع، و #الأعراب يحاولون الحسم سريعًا لشعورهم بالانهاك، ولن يستطيعوا سيطالهم التغيير وعما قريب، وكلمة السر في اليمن والعراق وليس الإسلاميين.

أخبار ذات صلة

هي مسألة خلافية قديمة قدم الفقه اختلف فيها سلف الأمة منذ مئات السنين وتنازعوا وتحاوروا ولم يتفقوا ورغم ذلك لم يبدع أحدهم الآخر أو يتهمه باتباع الهوي ... المزيد

قرأت في "صفة الصفوة" في ترجمة منصور بن زاذان، وهو من عبّاد واسط ومن رواة الحديث، أنه كان يختم القرآن مرة بين الظهر والعصر ومرة بين المغرب والعشا ... المزيد

مدرسة الرأي الواحد وأوضح أمثلتها الاتجاهات السلفية

ومدرسة التنظيم الواحد وأكبر أمثلتها تنظيم الإخوان المزيد

لا جدال أن تنظيم «الدولة الإسلامية ــ داعش» راهن منذ بروزه في العالم العربي على خلق انقسامات مجتمعية على أسس هوياتية دينية، وقد كانت رهاناته ف ... المزيد

تعليقات