البريد الالكترونى

Delivered by FeedBurner

تابعنا على فيس بوك

"بحرون نعيم" قيادي تنظيم الدولة الإسلامية في إندونيسيا

المحتوي الرئيسي


بحرون نعيم بحرون نعيم
  • الإسلاميون
    18/01/2016 09:17

تقول السلطات الإندونيسية إن الرأس المدبر للهجمات التي شهدتها العاصمة جاكرتا يوم الخميس 14 يناير 2016 هو (بحرون نعيم)، جهادي إندونيسي في الثانية والثلاثين من عمره. 
 
كان بحرون نعيم معتقلاً عام 2010 في إندونيسيا لامتلاكه ذخائر. 
 
وحاليا تتهم الشرطة بحرون نعيم بقيادة فرع من تنظيم الدولة الإسلامية "داعش" يدعى (كتيبة نوسنتاره). وتقول إنه يريد أن يوحد كل مساندي التنظيم في جنوب شرقي آسيا، بما فيها إندونيسيا، ماليزيا، والفلبين.
 
ويعتقد أن المئات من الإندونيسيين سافروا إلى محافظة الرقة السورية منذ أن أعلن داعش أنها عاصمة الدولة الإسلامية عام 2014. وكان بحرون نعيم أحد الزوار في العام الماضي.
 
هاريت أبو أوليا، خبير في الجماعات الإسلامية وقائد سابق ل “حزب التحرير” الإسلامي في إندونيسيا، يقول إن علاقته ببحرون تطورت هناك، وهو الآن يصفه بـ”الأخ الصغير” 
 
يقول أبو أوليا إنه بقي على اتصال مع بحرون نعيم من خلال الرسائل الهاتفية حتى بعدما انضم إلى داعش في سوريا
 
ويؤكد أبو أوليا أن نعيم نشر معلومات على مدونته في سوريا تشرح كيفية صنع سترات انتحارية وقنابل تفجر عن بعد. ويقول أيضاً إن بحرون أصيب في حادث بينما كان يجري تجارباً كيميائية. إذ كان يحاول صنع القنابل؟
 
يقول أبو أوليا إن بحرون نعيم أصبح مثال وقدوة للكثير من شباب إندونيسيا المؤيد لتنظيم الدولة الإسلامية ، ولكنه مصر أن شاب في الثانية والثلاثين من عمره، صغير جداً على قيادته للحركة في جنوب شرق آسيا. 

أخبار ذات صلة

أعلنت حركة طلابية بارزة بجامعات مصر، السبت، تجميد نشاطها لأجل غير مسمى، إثر وضع أمينها العام و3 رؤساء اتحادات طلاب ... المزيد

خلال السنوات الأخيرة شهدت مصر تحولات لذوي توجهات عديدة نحو تنظيمات إرهابية، ما تسبب في خسائر بشرية وأضرار مادية، ... المزيد

انسحب تنظيم "القاعدة" مساء الجمعة، من الأطراف الشرقية لمديرية "حجر" بمحافظة حضرموت شرقي المزيد

حذرت حركة المقاومة الإسلامية (حماس)، اليوم الجمعة، من أن خطوة نقل السفارة الأمريكية في المزيد

مشروع الدولة الدينية اليهودية على أرض بيت المقدس بُني بأموال اليهود، وهو يقفز اليوم قفزات نوعية على طريق مشروعهم الأكبر والأخطر ( إسرائيل الكبرى) ال ... المزيد

تعليقات