البريد الالكترونى

Delivered by FeedBurner

تابعنا على فيس بوك

بالوثائق..تنظيم الدولة ينشر قوائم استهداف للسفراء الروس بالعالم

المحتوي الرئيسي


بالوثائق..تنظيم الدولة ينشر قوائم استهداف للسفراء الروس بالعالم
  • 25/12/2016 06:15

نشر تنظيم الدولة الإسلامية "داعش"، قوائم بأسماء الدبلوماسيين الروس الذين يستهدفهم في جميع أنحاء العالم، وذلك وفق ما نشرته عدة صحف أجنبية.

ونشرت صحيفتا "الصن" البريطانية و"نيزافيسيمايا غازيتا" الروسية، صورا لوثائق تعلوها شعارات لتنظيم الدولة، سُجلت فيها قوائم كتبت باللغتين العربية والإنجليزية، لعناوين وأرقام هواتف السفارات الروسية بلدان عدة.

ومن بين هذه البلدان، أذربيجان وإيران وأوغندا والعديد من الدول الأخرى، وقالتا إنها يمكن أن تصبح أهدافا لعمليات إرهابية.

وأوردت أن هذه القوائم التي تستهدف البعثات الدبلوماسية الروسية، تأتي بأمر من قيادة تنظيم الدولة، للبدء في شن عمليات ضد البعثات الدبلوماسية الروسية في الخارج.

ولفتت صحيفة "الصن" إلى أن "قوائم المستهدفين"، ظهرت فورا بعد مقتل السفير الروسي في تركيا، أندريه كارلوف، واعتداء برلين، الذي أعلن تنظيم الدولة مسؤوليته عن التنفيذ.

ونقلت الصحيفة عن مدير معهد الاستشراق في أرمينيا، روبن سافراستيان، توضيحه حول هذه القوائم، قائلا: "هذا لا يعني أن واضع هذه القوائم هو داعش تحديدا، ولكن من المؤكد أنه واحد من التنظيمات الدولية".

وقال: "ليس مصادفة أن يأتي التهديد للدبلوماسيين الروس بعد يوم واحد من حادثة اغتيال السفير الروسي في أنقرة، وبعد بضعة أيام من حادثة إطلاق النار على الشرطة في العاصمة الشيشانية غروزني".

وقال الخبير إن قوائم السفارات الروسية المطلوب مهاجمتها، التي ظهرت في وسائل الإعلام البريطانية، هي حدث لا يمكن إلا أن يكون منطقيا، من حيث انسجامه مع الاتجاه العام لتطور الأحداث التي تتجلى الآن في سوريا وما حولها، وفق قوله.

ونقلت أيضا عن الخبير الروسي فياتشيسلاف ماتوزوف، أن ما يسمى "قوائم السفارات الروسية المستهدفة، ومقتل السفير الروسي، هما ظاهرة كان يجب الاستعداد لمواجهتها عاجلا أم آجلا".

وأكد أن قوائم تنظيم الدولة لا يوجد فيها "شيء غير عادي"، لأن عنوان أي سفارة وهواتف الدبلوماسيين يمكن الحصول عليه عبر الإنترنت. وليس المهم في الأمر هو "نشر القوائم"، بل الأهم هو أن سفارات الاتحاد الروسي ستعمل في إطار قواعد أمن مشددة، وفق قوله.

أخبار ذات صلة

أظهر تقرير استخباري لمركز مكافحة الإرهاب في الأكاديمية العسكرية الأمريكية في ويست بوينت بنيويورك، أن المزيد

تعليقات