البريد الالكترونى

Delivered by FeedBurner

تابعنا على فيس بوك

بالفيديو.."عماد عبدالغفور" يدعو لمصالحة وطنية ويطالب بتنازلات من الطرفين

المحتوي الرئيسي


بالفيديو..
  • خالد عادل
    22/11/2016 03:35

فى أول ظهور له منذ عزل الرئيس محمد مرسى، خرج الدكتور عماد عبد الغفور، مساعد الرئيس الأسبق، ورئيس حزب الوطن، ليدعو للمصالحة الوطنية، ويطالب بتقديم تنازلات من الطرفين، داعيا القوى الاقليمية لرعايتها.

وقال عبد الغفور، خلال تصريحاته الأولى التي قالها فى فضائية القناة التى تبث من تركيا، إن حزب الوطن عبر من بداية الأزمة بأنه لابد من الوفاق الوطنى، وأن الانطلاق إلى أى نهضة لابد من وفاق وطنى.

وأردف “حزب الوطن يرى أن الوفاق الوطنى هو حتمية، وليس شيئًا اختيارياً أو ترفيهيًا، والمصالحة الوطنية تحتاج لإرادة حقيقية مخلصة وشجاعة سياسية”.

وأضاف مساعد الرئيس الأسبق “أى مصالحة وطنية تقتضى من الأطراف المختلفة أن يقدم كل منهم قدر من التنازلات والتراجعات”.

وأوضح “أن الحزب تقدم فى وقت سابق بورقات للمصالحة طالب فيها بتقاسم المسئولية، وضرورة تقديم ضمانات لتنفيذ المصالحة”.

كما كشف عماد عبد الغفور عن أنه كان جزءًا من الشخصيات التى كانت تسعى لإنهاء ما أسماه "حالة الاحتقان والتنازع"، لكنه لم يعلن مصير هذه المساعى.

وتطرق عبد الغفور فى حديثه إلى دعوة عصام حجى إلى ما أسماه "الفريق الرئاسى"، قائلاً: "الحديث بأننا فى عام 2018 سنستيقظ نجد الماء أصبح لبنًا أمر غير صحيح، فسياسة المهدى المنتظر سياسة خاطئة، ولابد أن يسعى الشعب ويدرس تجارب الأمم السابقة".

وتابع عبد الغفور: "بعد نكسة 67 اتجمعت كل الأيادى، والهدف كان العبور بالشعب المصرى من هذه المظالم والظلمات، مستطردًا: "يجب الإجماع على الغاية، وهى انتصار الشعب المصرى وإعلاء المصلحة العامة واحترام الدستور والقانون".

وطالب عبد الغفور بضرورة تنظيم ورش عمل بين القوى السياسية والأطراف المختلفة، مشيرًا إلى أن هناك تاريخًا من التخوين بين القوى الثورية على مدار السنوات الماضية.

وتابع عبد الغفور: "لن يقوم الاقتصاد المصرى إلا بسواعد وإنتاج الشعب المصرى، مطالبًا القوى الإقليمية بأن تشارك فى تجميع القوى وإحداث ما أسماه "الوفاق الوطنى" وتنفيذ الضمانات.

أخبار ذات صلة

تحت هذا العنوان؛ سبق أن نشرت مقالاً على حسابي بتاريخ (3 أغسطس2013) - قبل أن تغلق إدارة الفيس حسابي – وكان بعد انقلاب الأوضاع في مصر بعدة أسابيع. وكان ي ... المزيد

أعلنت السلطات المصرية، اليوم الإثنين، أنها تحفظت على أموال 5 شركات و46 شخصًا من المنتمين والداعمين ل المزيد

يخطئ من يظن أن إعادة توحيد صفوف الثورة المصرية هو خيار مجموعة سياسية أيا كان وزنها.. كما يخطئ من يظن أن معالجة الانقسام المجتمعي الذي مزقته ال ... المزيد

تعليقات