البريد الالكترونى

Delivered by FeedBurner

تابعنا على فيس بوك

بالأسماء..14 عضوا بشورى الإخوان في تركيا يتهمون رابطة الجماعة المسيطر عليها جناح عزت بالخداع

المحتوي الرئيسي


الدكتور محمود عزت القائم بأعمال مرشد الإخوان الدكتور محمود عزت القائم بأعمال مرشد الإخوان
  • الإسلاميون
    25/03/2016 08:24

دبت الخلافات من جديد لتضرب قيادات وتشكيلات جماعة الإخوان المسلمين المتواجدين بتركيا، بعد اتهام 14 عضوًا بمجلس شورى مكتب تركيا، إدارة رابطة جماعة الإخوان وهي المسئولة عن إدارة الإخوان المصريين خارج  مصر - والمحسوبة على جبهة القيادة التاريخية التي يتزعمها القائم بأعمال المرشد العاكد لجماعة الإخوان الدكتور محمود عزت، بالتلاعب في قرارت المكتب والالتفاف على قرارات صادرة بعد أخذ الشورى عليها.

وأوضح قيادات بمجلس الشورى، أن إدارة الرابطة تريد فرض لائحة داخلية تنظم عمل المكتب لم يتم الاتفاق عليها، متجاهلة لائحة المكتب الحالية والمقرة من جانب المجلس بالإجماع في اجتماع  سابق.

وقال عدد من قيادات الشورى في بيان  داخلي  ، وتم توزيعه على أعضاء الجمعية العمومية للإخوان في تركيا  "إن اللائحة التي يراد فرضُها على الصف في تركيا بعيدة كل البعد عن الواقع الذي نعيشه، وتعيشه الجماعة "، مضيفين أن "موادها تعد انتكاسة حقيقية لإنجازات تمت بجهد الصف لمدة عام ونصف، وعلى رأسها وجود الأخوات في المكتب التنفيذي بصلاحيات كاملة، وكذلك في مجلس الشورى، ووجود حصة للشباب في المجلس والمكتب أيضا".

 

وتابع بعض قيادات  شورى الإخوان في بيانهم  لأعضاء الجماعة: "وكذلك تحتوي اللائحة الصادرة عن المكتب الرئيسي للرابطة على كوارث ومصائب تكرس توحّش الجانب الإداري وإلغاء أي دور للجانب الشوري والرقابي مطلقا، وإهانة المرأة، وتهميش الشباب، وإلغاء أي دور للجمعية العمومية نهائيا، بما يخالف أدبيات وخيارات جماعة الإخوان المسلمين سياسيا وفقهيا".

لافتين إلى أن "اللائحة المشار إليها ألغت دور الشورى تماما، وخيار الجماعة الفقهي هو جواز ترشح المرأة لمجلس الشعب المصري، وها هي اللائحة تحرمها من أن تنتخب داخل دعوتها للمجلس أو المكتب"، بحسب البيان الذى نشره موقع مصر العربية .

ووقع على البيان 14 عضوا هم  الدكتور جمال عبد الستار، الشيخ عصام تليمة، الدكتور  وصفي أبو زيد، الدكتور حمزة زوبع، عادل راشد، الدكتور محمد عماد صابر، الدكتور أشرف عبد الغفار ، الدكتور محمد الفقي، الدكتور محمد جابر، رضا فهمي، الدكتور عبد الغفار صالحين، تامر عبد الشافي، هبة زكري، والدكتورة هويدا حامد.

وشدد الموقعون على البيان، التمسك بانعقاد الجمعية العمومية التي أجمع عليها قرار الشورى الأصلي بتاريخ 6 مارس 2016 على أن تكون موحدة وليست مقسمة بين 4 مناطق  كما تريد  إدارة الرابطة المحسوبة على القيادة التاريخية  للجماعة  (جناح عزت)، مؤكدين أنه لا يوجد جمعية عمومية تعقد على مراحل أو تقسيمات جغرافية مطلقا.

أخبار ذات صلة

راشد الغنّوشي نموذجا

مدخل تاريخي
زحف عبيد الله الشّيعي على رقّادة "القيروان" من المزيد

قال الدكتور سعد الدين إبراهيم أستاذ علم الاجتماع، مدير مركز ابن خلدون للدراسات الإنمائية، مؤتمرا حضره في المزيد

* الفكرة الإخوانية أكبر واوسع من أن يحتويها تننظيم ....
* والأصل أننا نعمل من أجل الفكرة والتنظيم أحد الوسائل الهامة لنشرها وتح ... المزيد

تعليقات