البريد الالكترونى

Delivered by FeedBurner

(انْفِرُوا خِفَافًا وَثِقَالا) كلمة جديدة لأبو بكر البغدادي تبثها مؤسسة الفرقان

المحتوي الرئيسي


(انْفِرُوا خِفَافًا وَثِقَالا) كلمة جديدة لأبو بكر البغدادي تبثها مؤسسة الفرقان
  • محمد محسن
    14/05/2015 04:44

بثت مؤسسة الفرقان ـ الذراع الإعلامية لتنظيم الدولة الإسلامية ـ مساء اليوم الخميس كلمة صوتية مسجلة لزعيم التنظيم أبو بكر البغدادى بعنوان (انْفِرُوا خِفَافًا وَثِقَالا). 

دعا فيها إلى الجهاد ، وحذر المسلمين من القعود عنه ، وتلا الآيات من القرآن تحث على الجهاد وترغب فيه.. وخاطب المسلمين قائلا: أيها المسلمون "لن ينفعكم القول بلا عمل.. فعلى من كان صادقا في قوله أن يقتدى بالنبي محمد صلى الله عليه وسلم". الذي أفنى عمره مجاهدا في سبيل الله.

إن سنة الله تعالى أن يستمر الصراع بين الحق والباطل إلى قيام الساعة "ولن تجد لسنة الله تبديلا". وقد ابتلى سبحانه عباده بهذا الصراع ، ليميز الخبيث من الطيب ، والكاذب من الصادق، والمؤمن من المنافق.

لقد فرض الله عليكم الجهاد في سبيله وأمركم بقتال أعدائه ، ليكفر عنكم سياتكم ويرفع درجاتكم.

وهذه الكلمة تعد دليلا دامغا يقدمه تنظيم الدولة وزعيمه على أن الأخير بصحة جيدة وليس صحيحا ما تردد عن موته في غارة جوية.

وقال البغدادي: من ظن منكم أن بمقدوره أن يسالم اليهود والنصارى ويسالمونه وهو على دينه فقد كذب كلام الله.. أن قتال الكفار والهجرة والجهاد ماض إلى قيام الساعة.. لا تنقطع الهجرة حتى تنقطع التوبة.. ولا تنقطع التوبة حتى تطلع الشمس من مغربها.

وأضاف: أيها المسلمون.. لا يظن أحد أن الحرب التي نخوضها هي حرب الدولة الإسلامية وحدها .. وإنما هي حرب المسلمين جميعا ، حرب كل مسلم في كل مكان ، وما الدولة الإسلامية إلا رأس الحربة فيها ، وما هي إلا حرب أهل الإيمان ضد أهل الكفر فانفروا إلى حربكم أيها المسلمون في كل مكان.

وتابع: فلا عذر لأي مسلم قادر على الهجرة إلى الدولة الإسلامية ، أو قادر على حمل السلاح في مكانه ،فإن الله تبارك وتعالى أمره بالهجرة والجهاد ، وكتب عليه القتال ، وإنا نستنفر كل مسلم في كل مكان من العالم للهجرة إلى الدولة الإسلامية أو القتال في مكانه حيث كان .. ولا تظنوا أنا نستنفركم عن ضعف أو عجز ، فإننا أقوياء بفضل الله .. أقوياء بالله .. بإيماننا به.. واستعانتنا به ، ولجوئنا إليه ، وتوكلنا عليه وحده لا شريك له .. وبحسن ظننا به ، ﻷان المعركة هي بين أولياء الرحمن وأولياء الشيطان .. فإن الله عزوجل سينصر جنده ويستخلف عباده.

 وقد نشرت الكلمة بلغات عدة غير العربية.

استمع إلى الكلمة كامة هنا:

أخبار ذات صلة

إختلف العلماء في حكم صلاة الغائب ، فذهب البعض إلى أنها غير جائزة ، و أنها كانت من خصوصيات النبي صلى الله عليه و سلم ، و أجازها الجمهور ، ثم إختلفوا ، فحصره ... المزيد

**.. من المتوقع أن تشهد الأسابيع القادمة تغيرات للأصلح أو للأسوأ.. وبوسع من ابتلاهم الله بالولايات العامة للمسلمين أن تكون الأزمات والنوازل الحالية فرصة ... المزيد

في أعقاب حرب الخليج الأولي التي انتهت بتحرير الكويت وتدمير القوة العسكرية للعراق وفرض الحصار عليه، صدر كتاب عام 1992 بعنوان: "نحن رقم واحد: أين تقف أمري ... المزيد

لم تعجبني الدراسة المسلوقة التي قام بها أربعة من الشباب المصري بتركيا ونشرها المعهد المصري للدراسات هناك عن مبادرة الجماعة الإسلامية عام 1997.

المزيد