البريد الالكترونى

Delivered by FeedBurner

اليمنيون مختلفون حول دور "الإخوان المسلمين" في قتال ميليشيات الحوثي

المحتوي الرئيسي


اليمنيون مختلفون حول دور
  • محمد محسن
    26/10/2014 05:18

على صفحته الرسمية بموقع التواصل "فيس بوك" نشر الصحفي اليمني "عبد الرزاق الجمل" تعليقا حول موقف جماعة  الإخوان المسلمين في اليمن من الأحداث الجارية في البلاد وخاصة اجتياح الحوثيين للمحافظات اليمنية الواحدة تلو الأخرى، يقول فيه:  "هذه أسئلة وصلتني على الخاص يقول مرسلها إنها تصلح لبرنامج الاتجاه المعاكس:

ـ لماذا لا يتخفف الإخوان المسلمون من الإسلام مرة واحدة بدلا من هذا التخفف بالتجزئة؟.

ـ هل صحيح أن إخوان محافظتي ذمار وإب وقعوا اتفاقا مع الحوثيين ينص في أحد بنوده على محاربة أنصار الشريعة؟.

ـ لماذا هم حزب سياسي عندما يتعلق الأمر بمواجهة الحوثيين، ومليشيا مسلحة عندما يتعلق الأمر بأنصار الشريعة؟.

ـ لماذا يخشى الإخوان المسلمون المجتمع الدولي أكثر من خشية الله؟.

ـ هل لازال الإخوان المسلمون إخوانا مسلمين؟.. يتسآل أحدهم.".

التعليقات من اليمنيين وغيرهم تقاطرت على ما كتبه الجمل ، البعض هاجم "الإخوان" والبعض دافع عنهم : فمن جهته ، قال "عبدالله الصلاحي": "ألا يخجل الإخوان مما حصل لأتباعهم وبعض قياداتهم من تشريد وتفجير للمنازل ، هل  مازال هناك إخوان أصلا".

أما "لحسن قويدر" فكتب يقول: "مشكلة الإخوان المسلمين ومن يناصرهم وبعض السلفيين لاحقاً أنهم يعتبرون الأحداث التي  تمر عليهم وعلى البلد كأنها مبارة كرة قدم أو لعبة قمار يمكن تعويضها.. ولا ينظرون لهذه الأحداث على أنها فيصل بين الحق  والباطل وبين الإيمان والنفاق. وبين الأمانة والخيانة .. وإن شئت فقل: وبين الوطنية الحقة والعمالة الفجة". أما "Magnon Rfd" : "يقولون لن ننجر أمام الحوثي .. وينجرون أمام أنصار الشريعة .. هل عرفتم من يجرهم ؟ كما  قال أحدهم". "أبوحسين الكازمي" قال: "أخوف ما نخاف منه أن الإخوان يتم تبنيهم مثل الجيش السوري الحر ويختارون لهم (عرعور) لأجل  يفسدون انتصارات (أنصار الشريعة) ومن معهم من القبائل.. سبق وحذرنا من ذاك".

لكن "مختار الحنيني" رأى هذا الكلام "فيه تحامل وغير منصف" للإخوان. وكتل (احمد الغرباني) يقول: "جميع المعلقين يهاجمون الإخوان أشد من مهاجمتهم للحوثي... والمشكلة أنكم لا تفقهون الواقع ولا تدركون حجم المؤامرة.. لأن الجميع يتربص بالإخوان .. وإذا قرروا مقاتلة الحوثي لن يقاتلوه منفردين ولن يعلنوا أو يصرحوا رسميا بمقاتلته.. ولكنهم سيتحركون ضمن تحالف وطني جامع". وأضاف (احمد الغرباني) : "القبائل معظمهم من الإصلاح.. وكان الأولى بأنصار الشريعة أن يقاتلوا ضمن لواء القبائل ولا يعلنون على مشاركتهم.. حتى لا يوفروا مبررا للحوثي والغرب للإنقضاض عليهم بحجة محاربة الإرهاب".

وأوضح "الحمومي بو هطفة" أن "الخارج يراقب إن كانت الحرب هذه بين (أنصار الشريعة والقاعدة) من جهة و(الحوثيين) من جهة أخرى ، فإن الوضع والتأييد الخارجي سيكون للحوثيين على أعتبار أنهم يحاربون الإرهاب ؟ فالإصلاح (حزب الإخوان) في مأزق إن دخل الحرب إلى صف (القاعدة) سيعتبر فصيل إرهابي وسيفقد مكانة في الساحة السياسية وسيهرب منه كثير من أتباعه بسبب وقوف الخارج ضده واعتباره فرقة إرهابية مثله مثل داعش". "حميد المرهبي" رد عليه قائلا: "معك .... حق البند السابع خوفهم ونسو الله".

"مجاهد المحرمي" خاطب "عبد الرزاق الجمل" قائلا: "ألا تعلم من قاتل في (عمران) ومن يقاتلهم في (إب) و(البيضاء) و(الجوف) و(مأرب) أم أنك تريد أن تكتب مواضيع للتعليق فقط". "محمود المحيا" هاجم عبد الرزاق الجمل هجوما شديدا لكنه أوضح أيضا أن "أنصار الشريعة تعطي مبررا للخارج للوقوف مع الحوثيين ، وكان من مصلحة أهل السنة القتال تحت غطاء القبائل لردع التوسع الحوثي العابر من صعدة وهي حرب مشروعة بكل المقاييس".

لكن رد عليه "Al Aneed Al Hoor " ، قائلا "لفت انتباهي تعليق (محمد المحيا) بكذبه عندما قال: إن أنصار الشريعة يعطون أمريكا المبرر لقصفهم.. أيها الجاهل أما سمعت قول الله تعالی (( ولا يزالون يقاتلونكم حتى يردوكم عن دينكم إن استطاعوا )) أما سمعت قول الله تعالی ((ولن ترضی عنك اليهود ولا النصاری)).. تقاتل القاعدة قبل أن تولد جماعة الحوثي". وأنهى "محمد صبر" قائلا: "كلما ضاقت على البعض يرجع يتفلسف ويخرط على الإخوان".

*المصدر: الإسلاميون

أخبار ذات صلة

توفي الناشط والداعية الإسلامي يوسف ديدات نجل الداعية أحمد ديدات الجمعة، متأثرا بجراح أصيب بها بعد أن أطلق مجهول عليه النار من الخلف في رأسه الأربعاء الماضي. ... المزيد

يعد المانسا (أو الملك) كانكان موسى الملك العاشر لمملكة مالي القديمة، والتي تسمى في بعض المصادر "إمبراطورية ملي Melle".

امتد حكم ذلك ... المزيد

توفي الدبلوماسي والمفكر الألماني المسلم، ويلفريد مراد هوفمان، عن عمر يناهز الـ89 عاما، الإثنين، بعد صراع مع المرض.

 

ونع ... المزيد

صدق الأخ الكريم الذي نبهني إلى أن استحكام أزمة المعتقلين سببه توقف قيادات المشهد عن التخطيط لحل أزمتهم مع رفض هذه القيادات في نفس الوقت أي حلول تأتي من خارجه ... المزيد