البريد الالكترونى

Delivered by FeedBurner

الوزير العاشق

المحتوي الرئيسي


الوزير العاشق
  • د.عزالدين الكومى
    05/05/2015 05:23

أنا هنا لست بصدد الحديث عن الوزير العاشق ابن زيدون ولا معشوقته الأميرة ولادة بنت المستكفى ولا ما كان بينهما من عشق وغرام وهيام حين يجتمعا فينسى أنه الوزير المبجل وتنسى هى بدورها أنها الأميرة المصون فيصبحا عاشقين وشاعرين يسبحان فى بحور الشعر تارة ويختبئان فى بيوته تارة أخرى.

ولكنى أتحدث عن وزير أوقاف الإنقلاب والذى صار مهووسا بالسلطة حتى صارت معشوقته وفى مقابل ذلك فإنه على أهبة الإستعداد أن يكذب وينافق ويحرف الكلم عن مواضعه وعند هيامه بالسطة وعشقه لها ينسى أنه درس يوما فى محراب العلم وألم بالثقافة الشرعية التى تحتم عليه أن يقل خيرا أو ليصمت فقد قام بالخطبة بين يدى قائد الإنقلاب يوم الجمعة السابق على عقد مؤتمر بيع مصر بشرم الشيخ وتحدث عن أهمية تجديد الخطاب الدينى مشيرا إلى اهتمام القيادة السياسية بذلك داعيا أن يوفقنا الله في تجديده وذكر حديث لرسول الله صلى الله عليه وسلم بقوله إن الله يبعث لهذه الأمة على رأس كل مائة سنة من يجدد لها دينها.

ولا يهدم لها دينها وعقيدتها وقيمها كما هو واضح الآن من تجديد الخطاب فى مناهج التربية والتعليم حذف موضوع صلاح الدين الأيوبي قاهر الصليبين وعقبة بن نافع فاتح شمال إفريقيا وحذف كلمة أمير المؤمنين لأن فيها عنصرية وهذا هو تجديد الدين عند وزير الأوقاف.

وهو الذى قال إن نظام الخلافة الإسلامية عبر التاريخ مليء بقصص الدم والقتل والصراع من أجل كرسي السلطة، مشيرا إلى أن الرسول صلى الله عليه وسلم لم يذكر في حديث واحد مصطلح الخلافة الإسلامية ، وهذا كذب صراح.

وأضاف في حوار معه نشرته صحيفة الوطن في عددها الصادر يوم الأربعاء أن الأصل أن يكون هناك هناك نظام واضح له رأس متمثل في الشعب أما مسميات الخلافة فليس لها أهمية وقال إن الإسلام لم يضع نظاما جامدا فالحكم له شروط منها العدل والعمل على مصالح الناس وتوفير حرية المعتقد وتأدية الشعائر دون أي أذى وكرر الدعوة إلى تجديد الخطاب الديني وتنقية كتب التراث وتطهير مؤسسات الدولة من الإخوان، قائلا إنها ثورة للدين وليست على الدين.

وهذا المخبر الذى يكذب على الرسول صلى الله عليه وسلم بهذه الجرأة طمعا فى أن يكون شيخ الأزهر ، روى الإمام أحمد عن النعمان بن بشير رضي الله عنه الله، قال: كنا جلوساً في المسجد فجاء أبو ثعلبة الخشني فقال: يا بشير بن سعد أتحفظ حديث رسول الله صلى الله عليه وسلم في الأمراء، فقال حذيفة: أنا أحفظ خطبته. فجلس أبو ثعلبة. فقال حذيفة: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: تكون النبوة فيكم ما شاء الله أن تكون، ثم يرفعها الله إذا شاء أن يرفعها، ثم تكون خلافة على منهاج النبوة فتكون ما شاء الله أن تكون، ثم يرفعها الله إذا شاء أن يرفعها، ثم تكون ملكًا عاضًا فيكون ما شاء الله أن يكون، ثم يرفعها إذا شاء الله أن يرفعها، ثم تكون ملكًا جبريا فتكون ما شاء الله أن تكون، ثم يرفعها الله إذا شاء أن يرفعها، ثم تكون خلافة على منهاج النبوة، ثم سكت.

والحديث صحيح ولكن ماذا نفعل له وقد طمث الله على قلبه وتابع بأن "مصطلح الجهاد الذى تردد مؤخرا هو دعوات باطلة، لأن الجهاد حق خاص بولي الأمر فقط، والمخول بالجهاد في سبيل الله هو رئيس الدولة والجيش والقضاء والسلطة، وليس على الرعية أن تدعو من تلقاء نفسها للخروج إلى الجهاد دون موافقة الدولة، وقد أجمع العلماء على أن الجهاد ليس على أفراد المسلمين أو عامتهم، وإنما على رئيس الدولة أو الحاكم، وهذا يمنع الناس من أن يلقوا بأنفسهم إلى التهلكة .

ولم ينس مخبر أمن الدولة فى غمرة عشقه وشبقه بالسلطة أن يقدم فاصلا تحريضيا ضد جماعة الإخوان المسلمين مستعينا بالإسطوانة المشروخة واصفا إياها بأنها تنظيم إرهابي هدفه الإستحواذ على السلطة وفى سبيل ذلك فإن أعضاءه مستعدون للتحالف مع الشيطان بدليل تحالفهم مع الدول العميلة التى تعلن حربا صريحة على أمننا القومى . وعلى الرز والنقدية !!!!!!!!

ونصب نفسه متحدثا أمنيا ولم ينس مهمته كمخبر أمن دولة فإذ به يقول: هناك عدد غير قليل من الإخوان فى مؤسسات مهمة وحيوية فى الدولة مثل وزارة الكهرباء التى من يفجرون أبراج الكهرباء هم من العاملين والموظفين بها لأنهم يختارون أبراجا معينة يؤثر تفجيرها بشكل بالغ وكالعادة كانت نبرة الحديث عن الشيعة هادئة حيث قال لا يوجد بيننا خلاف على المذهب الشيعي والحرب على الحوثيين هي صراع سياسي وتعايشنا في الأزهر سويا وهذا المخبر وعد فى وقت سابق أنه سيكون شيخ الأزهر خلفا لأحمد الطيب الذى نفذ رصيده وقبض المعلوم لدوره فى الإنقلاب
الأزهر مع كل المذاهب وإذا كنا نتعامل مع السيخ والبوذيين وغيرهم في كل العالم فلا خلافات مع الشيعة بشرط أن يكون ولاء كل شيعي لدولته ووطنه ولا خلاف مع شيعة مصر ما داموا لا يريدون نشر التشيع في مصر ولا يسعون لذلك .انظر لبراءة الأطفال فى عينيه.

وكانت آخر تقاليع الوزير أن جماعة الإخوان الإرهابية تخون الوطن بما تفعله من أعمال إجرامية تستهدف مقومات الحياة فى الداخل سواء بتدمير أبراج الكهرباء أم بمحاولة تسميم المياه وطبعا الإخوان سمموا المياه التى يشربونها ليقتلوا أنفسهم ويغيظوا أنفسهم حسب نظرية غيظ الإخوان.

 

أخبار ذات صلة

المقال الأوّل: السّخرية من الأعداء والحكّام المستبدّين

السُّخرية هي النّاطق الرسميّ باسم الغالبيّة المقهورة حين يتوارى الجدّ ... المزيد

صدر لي كتاب على مشارف عام ٢٠٠٠ بعنوان ( حمى سنة ٢٠٠٠ ) وقد ذاع صيته في ذلك الوقت لانهماك الناس في أعراض تلك الحُمى، حيث احتل ذلك الكتاب المرتبة الأولي في الكتب ... المزيد

أوائل إبريل/نيسان 2019 أعتذرت بلجيكا رسميا وعلى لسان رئيس وزرائها، عن بعض جرائمها الإنسانية خلال الحقبة الاستعمارية في ك ... المزيد