البريد الالكترونى

Delivered by FeedBurner

الهجرة منهج وتشريع

المحتوي الرئيسي


الهجرة منهج وتشريع
  • د. محمد راتب النابلسى
    19/09/2019 12:54

المقال السابق دار الحديث حول نقطتين " الهجرة قمة التضحية بالدنيا من أجل الآخرة وذروة إيثار الحق على الباطل" و " صعاب الهجرة لا يطيقها إلا مؤمن يخاف على سلامة إيمانه"، واليوم "الهجرة منهج وتشريع".

أيها الأخوة، أولاً من الدلائل والعِبَر التي تؤخذ وتستفاد من الهجرة، بالمناسبة النبي عليه الصلاة والسلام له سنة قولية تُحدّث، أحاديثه منهج، وله سنة عملية، أفعاله منهج، وله سنة إقرارية، إذا فعل أمامه شيء وسكت فهو صحيح، هذا للنبي وحده، سنة قولية، وسنة عملية، وسنة إقرارية، لذلك الهجرة عمل، فالهجرة منهج، الهجرة تشريع، بين مبادئ الحق وأوهام الباطل، بين عناصر الخير وقوى الشر، بين رسل الهداية وشياطين الغواية، تناقض كبير وصراع مستمر وحرب ضروس، قال تعالى:

﴿ وَإِذْ يَمْكُرُ بِكَ الَّذِينَ كَفَرُوا لِيُثْبِتُوكَ أَوْ يَقْتُلُوكَ أَوْ يُخْرِجُوكَ وَيَمْكُرُونَ وَيَمْكُرُ اللَّهُ وَاللَّهُ خَيْرُ الْمَاكِرِينَ ﴾

[ سورة الأنفال: 30]

ماذا فعل النبي عليه الصلاة والسلام حتى مكر به هؤلاء؟ إنهم يعرفونه قبل غيرهم، يعرفون صدقه، وأمانته، وعفافه، ونسبه، وأنه ما زاد عن أن دعاهم إلى الله ليوحدوه ويعبدوه، وأنه أمرهم بصدق الحديث، وأداء الأمانة، وصلة الرحم، وحسن الجوار، والكف عن المحارم والدماء، وأنه نهاهم عن الفواحش، وقول الزور، وأكل مال اليتيم، وقذف المحصنات، إنهم يعرفونه كما يعرفون أبناءهم، إنه رحمة مهداة ونعمة مزجاة.

 

 

أخبار ذات صلة

إستكمالاً للمقال السابق المعنون " السياحة الإسلامية.. الواقع والمستقبل"، نواصل الحديث عن أسواق الحلال.

ولعل الشيء اللافت للنظر ... المزيد

** مهما كانت احتمالات تطورات الأحوال في مصر وما حولها من بلاد المسلمين..فإنها تؤذن بمرحلة جديدة..

نرجو أن تكون عاقبتهاخيرا.. وسبحان من ... المزيد

تنتهي المذابح والجرائم ضد الإنسانية نهاية جماعية وليست فردية. فالمحاكمات لا تنهي المذابح، ما دام جذر المشكلة موجودا. تنتهي الجولة الأولى منها، وتبقى ال ... المزيد