البريد الالكترونى

Delivered by FeedBurner

المقاومة الشيشانية تستهدف عناصر وضباط الإستخبارات العسكرية الروسية

المحتوي الرئيسي


المقاومة الشيشانية تستهدف عناصر وضباط الإستخبارات العسكرية الروسية
  • مجدي داود
    31/12/1969 09:00

أفاد مركز القوقاز التابع للمقاومة الشيشانية أن المقاومة استهدفت الاستخبارات العسكرية الروسية GRU عدة مرات منذ مطلع أكتوبر، وكانت البداية حين انفجر لغم أدى إلى مقتل أحد أعضاء القوات الخاصة الروسية في مقاطعة أوروس مارتان حين كانت القوات الخاصة الروسية تجري "عمليات البحث والإستطلاع" حسب مصادر مركز القوقاز. وذكر المركز في 3 أكتوبر أن المقاومة الشيشانية "نجحت في تنفيذ كمين أدى إلى تصفية فرقة كاملة من الإستخبارات العسكرية الروسية" وقال المركز : "ذكر شهود العيان المحليين أن 10 - 30 من مجاهدي إمارة القوقاز الشجعان قاموا بكمين تمت فيه تصفية فرقة كاملة من الإرهابيين الروس من الإستخبارات الروسية GRU قرب قرية داتييه في الحدود الشيشانية - الإنغوشية في صباح الأربعاء، 3 أكتوبر. ولم يلحق بالمجاهدين أي خسائر." كما أوضح مركز القوقاز أن الجيش الروسي أرسل بعد ساعات من "الهجوم الناجح" قرابة 2000 جندي روسي وجنود شيشانيين موالين لروسيا بغرض البحث عن عناصر المقاومة في المنطقة ويؤكد المركز أن القوات الروسية لم تجد أحدًا من المقاومين الشيشان ولم يتضرر أحد رغم القصف الذي استمر حتى صباح الخميس 4 أكتوبر، وبعد يومين من الحادثة ذكر المركز أن اثنين من عناصر المخابرات العسكرية الروسية أصيبوا بجروح بالغة نتيجة خطوهما في على ألغام في الجبال وضعت من قبل المقاومة. وأعلنت السلطات الروسية عن مقتل الضابط أليكسي غوليشتشيكن وإصابة اثنين من الإستخبارات العسكرية الروسية GRU بجروح خطيرة في كمين للمقاومة على الطريق الواصل بين العاصمة غروزني وخان قلعة - مقر القوات الروسية في العاصمة الشيشانية. وأعلن مركز القوقاز عن نجاح كمين نفذته مجموعة قتالية من المقاومة في قرية ألخاستي في مقاطعة سونجا بإنغوشيا ضد الإستخبارات العسكرية الروسية GRU أيضـًا . وفي وقت سابق صرح بعض المسؤولين في روسيا أن عدد القتلى والجرحى في صفوف القوات الروسية والقوات الموالية لها في جمهوريات شمال القوقاز متزايد مما حدى بروسيا إلى الإعلان عن بدء "حملة عسكرية" موسعة في جمهورية الشيشان وجمهورية إنغوشيا بالإضافة إلى جمهورية داغستان سبتمبر، الأمر الذي تزامن مع إعلان روسيا بدء مناورات "القوقاز 2012" في هذه الجمهوريات. ويعتقد بعض السكان المحليين حسب الهيئة الإعلامية للمقاومة في داغستان أن روسيا تغطي دخولها الحرب ضد المجاهدين أمام العالم بدعوى إجراء "مناورات عسكرية"، الأمر الذي توافق مع تصريحات ألكسندر خلوبونين الممثل المعتمد لرئاسة روسيا في شمال القوقاز حيث أعلن خلال برنامج "الأخبار في السبت" على قناة "روسيا 1" أن القوات العسكرية التابعة لموسكو لا تشارك في الحرب ضد المقاومة القوقازية،  يقول خلوبونين : "يمكنني أن أقول بمسؤولية أن قواتنا المسلحة لا تشارك في عمليات مكافحة الإرهاب" . كما أضاف : السكان أخطاؤوا وخلطوا بين الضربات الجوية ومناورات "القوقاز 2012" . ويذكر أنه فبراير 2007م تم توحيد الكتائب العسكرية المسلحة في شمال القوقاز وتشكيل حكومة قوقازية موحدة في جبال القوقاز بقيادة الرئيس الشيشاني السابق ( أمير إمارة القوقاز حاليـًا ) : دوكو عمروف والتي بدورها تقود الحرب ضد روسيا والأنظمة الموالية لها في شمال القوقاز .

أخبار ذات صلة

إنَّ الإيمان بالقدر لا يعارض الأخذ بالأسباب المشروعة، بل الأسباب مقدَّرة أيضا كالمسببات، فمن زعم أن الله تعالى قدّر النتائج والمسببات من غير مقدماتها ... المزيد

تَحِلُّ بعد أيام قلائل الذكرى السادسة لوفاة المفكر الجليل والمسلم العظيم والمعلم الرائد؛ أستاذنا وأستاذ آبائنا: الأستاذ المزيد

كنَّا فى السجن الحربى ـ منذ أربعين عاما ـ محبسوين حبساً انفراديا لانرى فيه الشمس والهواء الا عَبر فتحة في الباب لاتجاوز بضعة سنتيمترات؛ فلما كان يوم الج ... المزيد