البريد الالكترونى

Delivered by FeedBurner

المغرب: وفاة القيادى فى العدالة والتنمية و"الصندوق الأسود" للحكومة في حادث غامض

المحتوي الرئيسي


المغرب: وفاة القيادى فى العدالة والتنمية و"الصندوق الأسود" للحكومة في حادث غامض
  • الإسلاميون
    08/12/2014 09:25

توفي القيادي البارز في حزب "العدالة والتنمية" المغربي، ووزير الدولة، عبد الله باها، مساء أمس الأحد، بعد أن دهسه قطار في منطقة بوزنيقة، جنوب العاصمة الرباط، خلال تفقده موقع غرق النائب البرلماني، أحمد الزايدي.

وكان الزايدي، قد غرق، قبل أسابيع في أحد وديان المنطقة نفسها حيث توفي باها.

ويعتبر فقدان باها ضربة قوية للحكومة ورئيسها بنكيران، نظرا للعلاقة القوية التي تربط الرجلين، ولاعتماد بنكيران في تسيير شؤون الحكومة على باها، الأمر الذي دفع الكثيرين لإطلاق لقب "الصندوق الأسود" عليه.

وتلقى الرأي العام السياسي، وفاة باها بكثير من الدهشة، حيث شكل الخبر مفاجأة وصدمة، خصوصاً لدى حزب "العدالة والتنمية"، باعتبار أن الرجل ترجّل من سيارته، بعد أدائه صلاة المغرب، ليلقي نظرة على مكان وفاة البرلماني عن حزب الاتحاد الاشتراكي.

ووجد رجال الأمن صعوبة بالغة في معرفة هوية باها، من شدة صدمة القطار لجسده، حيث كان المحدد الرئيس لشخصيته بطاقة تعريفه الرسمية، فضلاً عن رقم سيارته التي ركنها في الجانب الأيمن، قبل أن يحاول قطع السكة الحديدية، ليلقى حتفه سريعاً. 

ونعى حزب "العدالة والتنمية" باها، الذي يعتبر أحد قيادييه الكبار، فقد كان يشغل منصب نائب الأمين العام للحزب، فيما أعلنت وزارة الداخلية المغربية أن مصالح الأمن المتخصصة فتحت تحقيقاً للكشف عن ملابسات الحادث بكلّ دقّـة، وأن نتائج التحقيق سيتم الكشف عنها فور استكمال عمل المحققين".

ويعتبر باها رفيق درب رئيس الحكومة المغربية، عبد الإله بنكيران، فقد رافقه في مسار الحركة الإسلامية منذ بدايتها خلال سبعينيات القرن الماضي. وبالرغم من أن الدستور المغربي الجديد، الذي تمت المصادقة عليه في يوليو/تموز 2011، لا يشير إلى منصب "وزير دولة" في هيكلة الحكومة، إلا أن رئيس الحكومة أصر على تخصيص هذا المنصب لصديقه باها، تجسيداً لعمق علاقتهما الأخوية المتينة.

 

أخبار ذات صلة

إن الخصيصة الأولى من الخصائص العامة للإسلام هي: الربانية.

والربانية ـ كما يقول علماء العربية ـ مصدر صناعي منسوب إلى "الرب"، زيدت ... المزيد

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه ومن والاه، أما بعد:

فهذا رد على الدكتور حاكم المطيري غفر الله لي وله فيما كتبه ... المزيد

قال تعالى في سورة الأنفال :

 يَا أَيُّهَا النَّبِيُّ حَرِّضِ الْمُؤْمِنِينَ عَلَى الْقِتَالِ ۚ إِن يَكُن مِّنكُمْ عِشْرُونَ صَاب ... المزيد