البريد الالكترونى

Delivered by FeedBurner

المعنى الشمولي لحسن الظن بالله

المحتوي الرئيسي


المعنى الشمولي لحسن الظن بالله
  • إسلام مصطفى عبدالمجيد
    06/01/2020 08:43

الخطاب الوعظي الذي يؤصل حسن الظن بالله بمفهوم قاصر غير شامل لمعانيه كان له من الضرر البالغ في نفوس المخاطبين وأحوالهم..

 

فكثير ما يُفسر حسن الظن بالله بقصره على معنى: زوال البلاء في الدنيا، وتحقق الآمال والأحلام، تحقيق النعيم في الدنيا وسعة الرزق.. الخ.

 

ثم كثرة القصص بصيغة:

- فلان كان مريضًا ويئس من شفائه الأطباء، فلازم الدعاء وحسن الظن بالله فكشف الله عنه مرضه.

- وفلان كان في ضيق مالي فأحسن الظن بربه فسد دينه بصورة إعجازية!

 

وكثير من القصص التي ترفع جانب الأمل في نفوس المبتلين بأن بلاءهم مرفوع، وفرجهم قريب..

 

وهو معنى صحيح -من جهة- بلا شك، ولكن الإشكال في كونه معنى قاصر غير مكتمل للمعنى الشمولي لمسألة حسن الظن..

 

وإلا فكثير من المرضى قد يموت في مرضه ولا يُرفع بلاؤه رغم حسن ظنه، وكثير من محسني الظن غرقوا في ديونهم وأمطرت عليهم البلايا والمصائب!

 

فأدى الخطاب القاصر في مفهومه إلى مفسدة أخرى وهي: أن صاحب البلاء يظن أن حسن الظن بالله يقتضي أن يُنفذ الله له ما يريد! وأن الله ملزم بأن يستجيب دعاء مُحسن الظن في عين ما سأل!

 

وسبحان الله!

فهذا التصور أقرب لسوء الأدب مع الله عن كونه حسن ظن به..

 

ولذلك تجد من لم يتحقق مطلبه يقول: أنا دعوت الله مرارًا ولا يستجيب! أحسنت الظن ولم أر نتيجة!

ثم يأس.. وقنوط.. وظن سوء بالله.. وسخط على المقدر..

 

فلذلك وجب التنبيه للمعنى الشمولي لحسن الظن بالله:

 

- حسن الظن بالله أن يقبل عباداتي ولا يردها علي.

- حسن الظن بالله أن يقبل توبتي من معصيتي.

- حسن الظن بالله أن يرفع البلاء، ويكشف الضر.

- وحسن الظن بالله - إن لم يرتفع البلاء- أن هذا هو الأصلح للعبد وأنه حكيم سبحانه يضع الأمور في مواضعها.

- وحسن الظن بالله أنه لن يضيعنا وإن ابتلانا.

وفي الحديث: (إن الله ليحمي عبده المؤمن من الدنيا، وهو يحميه كما تحمون مريضكم الطعام والشراب تخافون عليه)

 

وإن أردت أن تدرك شمول هذا المعنى، فاقرأ سيرة النبي صلى الله عليه وسلم أكثر الناس حسنًا للظن بربه ومع ذلك..

 

- يبكي لفراقه ولده ويحزن: (إن القلب ليحزن وإن العين لتدمع ولا نقول إلا ما يرضي ربنا)..

- يهاجم من أقرب الناس إليه، ويسير عمه خلفه يقول: لا تصدقوه فإنه كذاب..

- تصيبه الحمى ويوعك كما يوعك الرجلان..

- يطرد من بلده، ويضطهد..

- يُحرم من أن يكون له ولد ذكر يحمل اسمه، فيموتوا وهم صغار..

- أفضل البشر ومع ذلك ينام على الحصير رغم أن المبوك ينامون على الفرش والحرير ويقول: (لهم الدنيا ولنا الآخرة).

 

وحين اشتد عليه الأذى، وكثر البلاء لم يتجاوز أن يقول: (إن لم يكن بك غضب علي فلا أبالي، ولكن عافيتك هي أوسع لي)

 

أخبار ذات صلة

لابد أن يفرح المسلم لهلاك الظلمة الذين خاضوا في دماء المسلمين بغير حق، قال الله عز وجل: (فقطع دابر القوم الذين ظلموا والحمد لله رب العالمين). ولا ينبغي له أن ي ... المزيد

اضطرب الموقف إزاء مقتل قاسم سليماني رجل المهمات الصعبة في إيران؛ فهو صاحب فضلٍ في طرفٍ من الدعم المادي والعسكري للمجاهدين خاصة في غزة، وفي نفس الوقت هو ... المزيد

كل الدلائل القريبة تشير أن إيران تتعمد اختراق الخطوط الحمراء لأمريكا..لتتعجل الصدام المباشر معها.. لأسباب قد تكون سياسية استراتيجية..أواعتقادية خرافية.. وذل ... المزيد

1) إلى متى سيفوز هو وحزبه بالانتخابات كي يتمكنوا من استكمال بناء تركيا وتحقيق استقلالها عن الغرب.

                ... المزيد