البريد الالكترونى

Delivered by FeedBurner

المطالبة بالدليل على كل شيء

المحتوي الرئيسي


المطالبة بالدليل على كل شيء
  • أبو بصير الطرطوسي
    14/11/2015 04:27

جرت العادة عند كثير من الناس، إذا توجه أحدهم بسؤاله لأهل العلم ــ أي سؤال، وأياً كانت نوعيته ــ أن يطالبهم بالجواب عن سؤاله، مع ذكر الدليل من الكتاب، والسنة، وأقوال الصحابة، وإلا فلا يلتفت إليهم، ولا إلى جوابهم ..؟!
 
ولهؤلاء أقول: أحياناً يسهل على العالم أن يذكر الدليل على ما يفتي به .. وأحياناً يكون دليله على ما أفتى به ــ وبخاصة في النوازل والمسائل المستجدة ــ مستخرجاً من عشرات الأدلة من الكتاب، والسنة، وفقه الواقع .. وأدلة اعتبار المآلات .. وغيرها .. فيستخرج من كل دليل جزءاً من الدليل على مسألته .. إلى أن تتشكل لديه من مجموع الأجزاء المستخرجة من مجموع الأدلة .. دليلاً مستقلاً .. وعليه يفتي بالجواز أو الحظر .. أو غير ذلك.
 
ولكن المشكلة هنا تكمن في أن يُطالَب هذا العالِم بعرض جميع الأدلة التي استخرج منها دليله على السائل .. وكلما سأله سائل .. فهذا يستغرق جهداً ووقتاً كبيرين من العالِم .. لا يملكهما في كل حين .. ثم في كثير من الأحيان قد لا يستوعب السائل طريقته في استنباط الدليل من عشرات الأدلة .. على ما ذهب إليه.
 
يُضاف إلى ذلك .. أن ضيق الأوقات .. وتزاحم المهام والأعمال .. وكثرة النوازل .. قد تمنع هذا العالم من أن يقف عند كل سائل ليبين طريقته في استنباط دليله من جملة الأدلة، والتي قد تكون بالعشرات .. كما قد تعيق القافلة من الحركة والمسير، والانطلاق، ومواكبة المستجدات!
 
فإن قيل: في هذه الحالة ما المطلوب، وما هو الواجب ..؟
 
أقول: ما دمْتَ أيها السائل تثق بهذا العالِم أو بهؤلاء العلماء .. وبدينهم .. ومنهجهم .. وعقيدتهم .. ينبغي أن تعطي للثقة دورها في أن تعمل عملها في هذا المجال .. وأن تسمح للقافلة بالانطلاق والمسير .. لتواكب سرعة الأحداث والنوازل .. والمستجدات .. وأن تكتفي من العلماء بما يفتونك به على وجه الإيجاز، أن يقولون لك: هذه هي السنَّة .. أو هذا هو الحق الذي ترجّح لنا .. فإن أصابوا فلهم أجران .. وإن أخطأوا فلهم أجر واحد .. وأنت في كلا الحالتين مأجور غير آثم .. إلا إذا بان لك وجه الخطأ بدليله ــ وليس بالهوى ــ حينئذٍ لا تجوز متابعة العالِم فيما قد أخطأ فيه، والله تعالى أعلم.

أخبار ذات صلة

رحيل البغدادي يضعف -لا شك- من معنويات أنصاره ومتابعيه، ويمنح -على الجانب الآخر- المناوئين شيئا من الزهو والانتصار.

لكن أثره على الأرض ... المزيد

لا وعي إلا بوحي .. وبخاصة في أزمنة الفتن، وإذا كان زمان تاريخ الإسلام ينقسم - كما أخبرت صحاح الأحاديث - إلى خمس مراحل هي : مرحلة النبوة ؛ ثم الخلافة على منها ... المزيد