البريد الالكترونى

Delivered by FeedBurner

تابعنا على فيس بوك

المسئولية مقابل الوعي وليس الوعي مقابل الغذاء !!

المحتوي الرئيسي


المسئولية مقابل الوعي وليس الوعي مقابل الغذاء !!
  • د. خالد سعيد
    19/07/2017 12:19

لابد أن يضغط الدعاة والعلماء الصادقين وابناء الإسلام وحملة الشريعة؛ على عموم المسلمين للقيام بواجبهم في حماية الإسلام والدفاع عنه عقيدة وشريعة ومقدسات.

فقد اكتفينا بدعوة الناس وتعليمهم وإطعام فقرائهم، بينما تصدرنا نحن لهذه القضايا حتى اقتنعوا بأن المهمتين هما من واجبنا نحن فقط؛ أي القيام بحق الامة والشريعة، فهم مسلمون وهذا واجبهم أيضاً.

وكنا كمن يعاملهم بمعاملة الغذاء مقابل العودة ولو إلى بعض دينهم، بينما هم ليسوا مؤلفة قلوبهم لنطعمهم في مقابل الدين، وفوق كل ذلك؛ يسهل اتهامنا بمحاولة استثمار هذا الجهد لمصالحنا كما فعلوا فيضيع كل جهد بذل وكل مال أنفق.

والواجب أن نرفع مستوى المسئولية برفع الوعي، لا أن نرفع الوعي برفع الدعم والغذاء ..

فإن سيد المتقين لما جاء للناس؛ طالبهم بالإيمان به ونصرة دينه ولهم الجنة.

وهنا تسقط أكذوبة العوام والخواص المستوردة السقيمة، التي جعلت من ظنوا أنفسهم أو ظنهم الناس خواصاً يتفرغون لجباية مكتسبات الخصوصية، وجعلت من ظنوا انفسهم أو ظنهم الناس عواماً يتفرغون لدنياهم لا لدينهم فليس لهم من الأمر شيء، وهم في ضعة ترتقب من الخواص كل عون في مقابل مكانتهم تلك.

وضاعت بينهما المسئولية وربما الأمة والملة لو لم نتداركها.

أخبار ذات صلة

آن الأوان للإجابة عن هذا السؤال، ليس من أجلي أنا وأمثالي، فنحن لا يَعنينا السؤال ولا يعنينا الجواب، يكفينا ما رأيناه من أفعاله الموبقات لنعرف أيّ كا ... المزيد

قبيل حادثة الحَرَم المكي عام 1400 هـ الموافق للعام 1980م، كان مُعظم الناس في المملكة السعودية مشغولين بالأمر الذي ذاع وانتشر في ذلك الوقت؛ وهو اشتهار أم ... المزيد

داعش رافضياً أو ISIS أمريكياً أو تنظيم الدولة إسلامياً أو دولة الخلافة ولائياً وعصبياً؛ تلك هي الأسطورة التي بدأها الشهيد أبو مصعب الزرق ... المزيد

مؤتمرات تاء التأنيث وحقهن في التملق والنفاق!!

كنت أظن أن للمرأة حقوقاً متعددة تسعى لإستيفاءها من مجتمعنا المص ... المزيد

تعليقات