البريد الالكترونى

Delivered by FeedBurner

تابعنا على فيس بوك

"المحيسني" يستجدي قادة الفصائل السورية المعارضة من أجل التوحد

المحتوي الرئيسي


  • خالد عادل
    16/12/2016 07:47

أبدى الداعية السعودي المقيم في سوريا، عبد الله بن محمد المحيسني، استعداده للتضحية والعمل من أجل توحد الفصائل، بعد هزيمتها في حلب.

المحيسني وفي رسالة صوتية تعليقا على تسريب نُشر له اتهم فيه "أحرار الشام" بتعطيل "الاندماج" بين الفصائل، قال إن "التسريب يخص واحدة من عدة جلسات"، مشيرا إلى أن جلسات أخرى كانت فيها فصائل أخرى، منها "فتح الشام" من عطلت الاندماج.

نشر عبد الله المحيسني ما يسمى بـ "القاضي العام" لـ "جيش الفتح" مقطعا صوتيا توجّه فيه برسائل عدة عقب استعادة الجيش السوري وحلفائه السيطرة على أحياء حلب شمال سوريا.

وبعد اعتذاره لأهالي حلب، عن عجزه لتقديم أي شيء لنصرتهم، قال المحيسني إنه مستعد لتقبيل أيدي وأرجل قادة الفصائل، وأن يداس اسمه في الشوارع، مقابل أن يحصل توحد حقيقي بينها.

كما نفى المحيسني، الأنباء التي ترددت عن نيته العودة إلى السعودية، مشيرا إلى أنه عندما حضر إلى سوريا، كان يعي أنه لا عودة إلى بلده.

أخبار ذات صلة

قُتل القائد العسكري لفصائل حلب العاملة في المناطق المحاصرة، إثر اشتباكات مع قوات النظام، شرقي المدينة.

... المزيد

بعد شهور من توعدّه بالكشف عن أسماء الفصائل التي تعطّل الاندماج، بيّن الداعية السعودي المقيم في سوريا، ع ... المزيد

تعليقات