البريد الالكترونى

Delivered by FeedBurner

تابعنا على فيس بوك

"المحيسني" يروي تفاصيل هزيمة الشيعة في (بانص) على يد (جيش الفتح)

المحتوي الرئيسي


الشيخ عبدالله المحيسني الشيخ عبدالله المحيسني
  • الشيخ عبدالله المحيسني
    14/12/2015 03:06

ماذا حدث للروافض البارحة ؟
 
سمعت فجر الأمس القائد  أبو... على القبضة يا إخوة انتباه انتباه 
الروافض يتقدمون من خمس محاور .. على مريودة وبانص
تواصلت مع قادة جيش الفتح
يا إخوة الله الله لايؤتى الإسلام من قبلكم بدأت الاشتباكات شديدة جداً فاحتل الروافض مريودة
وما هي إلا ساعات حتى استعادها الأبطال بقوة الله سبحانه ثم توجه الروافض نحو بانص بكل قوتهم
فاقتحموا مرة ومرتين دون جدوى هنا قرر الروافض حرق بانص فوجهت الراجمات الصاروخية وبدأ مطر الصواريخ ينهمر على الإخوة!
عقد الأسود اجتماعاً مصغراً وسريعاً تحت وابل الصواريخ
هل ننسحب ؟!
أم نثبت وبعد مشاورات عاجلة
القرار :
سالت دماء شهداء هنا فلن ننسحب 
الحل :
نتوزع على الخنادق ونترك الصواريخ تحرق المنطقة ولايتحرك أحد ونوهم الروافض أن المنطقة أبيدت بالكامل فإذا 
التقيناهم وجهاً لوجه علموا كيف يكون القتال !
وبالفعل حرقت المنطقة بآلاف الصواريخ لايمكن يتصور أحد بقاء أحياء فيها ،
فرغ الروافض من حرق المنطقة لم يسمعوا صوت إطلاق نار داخل بانص تقدموا يتضاحكون فما إن توسطوا بانص إلا وأسود السنة 
يحيطون بهم من كل جانب هنا لا تنفع راجمة ولا صاروخ هنا يلتقي المقاتل بالمقاتل وهنا سفكت دماء الروافض عصر اليوم بالعشرات .
فلتنح النوائح عليكم لكأينا الرافضة العراقيون واللبنانيون والله لتقبرن في أرضنا ولتخرجن أذلة صاغرين بإذن رب العالمين .. 
 
فبشراكم يا أهل السنة لقد كان يوماً على الكافرين عسيراً
فالحمدلله أولاً وآخراً ..

أخبار ذات صلة

اندلعت اشتباكات عنيفة في الشمال السوري، مساء الثلاثاء، بين هيئة تحرير الشام وجبهة تحرير المزيد

انتقدت حركة المقاومة الإسلامية "حماس"، اليوم الأربعاء، خطاب الرئيس ال المزيد

اعتقلت المخابرات اللبنانية الأربعاء، رجلا يعتقد أنه المسؤول المالي لتنظيم الدولة لإسلامية " المزيد

قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان إنه يتعين على بلاده البحث من جديد لتجريم الزنا.

< ... المزيد

تعليقات