البريد الالكترونى

Delivered by FeedBurner

المحيسني: هدنة بين إيران والفصائل الجهادية توقف معارك الفوعة وكفريا والزبداني

المحتوي الرئيسي


المحيسني: هدنة بين إيران والفصائل الجهادية توقف معارك الفوعة وكفريا والزبداني
  • عبدالله محمد
    20/09/2015 06:04

أعلن الداعية السعودي الشيخ عبدالله بن محمد المحيسني - الذي يقاتل في ضمن صفوف الفصائل الإسلامية في سوريا ـ عن هدنة بين الفصائل الإسلامية في الفوعة وكفريا وبين ميليشيا حزب الله المدعوم من إيران وقوات بشار الأسد.
 
وعلى صفحته الرسمية كتب المحيسني: "أحفاد المعتصم يعودون اليوم من جديد قد لبسوا ثيابه وتوشحوا الإيمان بالله .. جاء الله بالشام ليشهدني ربي مشهد رجال صادقين عرفهم المسلمون باسم ( ‫#‏قادة_جيش_الفتح_أحفاد_المعتصم‬ ) فعرفت رجالاً .. علموا أن النصرة ليست بالتغريد ولا التنديد إنما بالحديد والبأس الشديد". 
 
مشيرا إلى أنه لما "حاصر الفرس (يقصد الشيعة المدعومين من إيران) أعراض المسلمين في الزبداني".. فهب قادة جيش الفتح لنصرتهم.
"حين استأذنت القادة أن أسمعهم مقطعاً لفتاة من فتياتنا في الزبداني ومضايا تنادي وتقول: (ياشيخ أبلغ قادة جيش الفتح أن المعتصم نادته فتاة واامعتصماه فحرك لها جيشاً .. وها أنا وآلاف أخواتكم نصيح بكم وااا إسلامه وااااجيش فتحاه ) .. ثم تقول (إن كانت أعراضنا رخيصة عليكم فاتركوها) والله ما إن سمع الأسود ذلك حتى انتفخت وجوههم وأحمرت غضباً وحددوا ساعة الصفر ورصدوا عدداً كبيراً من الاستشهاديين والانغماسيين.
 
وتابع: قلت لهم أيها الإخوة: أنتم تعلمون هذه المعركة لا مكاسب سياسية ولا عسكرية واستنزاف.. فاستعينوا بالله .. فوالله مارأيت منهم إلا صدقاً وغيرةً .. 
 
وأضاف: "أما التركستان: فلهؤلاء الأسود خبراً .. فقد كلفوا بعمل آخر غير الفوعة ففوجئت بأميرهم يتقدم الصفوف في خط النار بالفوعة ! قلت يا أبا فلان ماجاء بك أنت كلفت بالمكان الفلاني قال بعربيته المكسرة: هل تنصرون الأعراض أنتم وأتخلف أنا.. فانطلقوا وأشعلوها ناراً عليهم .. لتخنع إيران.. فيفرض الأسود مطالبهم بصدور شامخة وعزة عالية". 
 
وأكد المحيسني قائلا: "ها هي الهدنة تبدأ لمدة ٤٨ ساعة بعد نصف ساعة من الآن .. وعما قريب في حال حان الوقت ستوضع الشروط بإذن الله .. إنه مشهد من مشاهد عزة المسلمين". 
 
ومن جهتها، قالت قناة "المنار" التابعة لحزب الله، أن وقفاً للأعمال الحربية بدأ سريان مفعوله في كل من مدينتي الفوعة وكفريا بريف ادلب وفي مضايا والزبداني بريف دمشق، على ان يبدأ تنفيذ وقف إطلاق النار عند الساعة الثانية عشر من ظهر اليوم الأحد.
 
وجرى ذلك بعد الاشتباكات العنيفة التي امتدت إلى ما بعد منتصف ليل السبت – الأحد بين ميليشيات حزب الله اللبناني من جهة، وجبهة النصرة وفصائل إسلامية والحزب الإسلامي التركستاني وتنظيم جند الأقصى ومقاتلين أوزبك وشيشانيين.
 
وبحسب المرصد السوري، فقد أسفرت المعارك على محور تل الخربة والصواغية إلى تقدم الفصائل الإسلامية وجبهة النصرة، بمحيط بلدة الفوعة التي يقطنهما الشيعة بعد سقوط عشرات القتلى من الجانبين، وكان من نتائجها أيضا مقتل القيادي الجهادي التونسي، أبو الحسن التونسي، والذي كان مساعد لزعيم تنظيم القاعدة الراحل أسامة بن لادن في أفغانستان.

أخبار ذات صلة

كشفت صحيفة "واشنطن بوست" الأمريكية، عن معلومات صادمة بشأن زعيم تنظيم الدولة أبو إبراهيم القرشي، موضحا أن وثائق ... المزيد

كان هذا عنوان برنامج يومي يبث من إذاعة القرآن الكريم بالسعودية لسنوات طويلة ..ولا أدري إن كان لايزال يبث حتى الآن أم لا ؛ ولكن ما أحوج الأمة اليوم لمن يصر ... المزيد

إذا كان الملك الفرعونى نارمر " مينا " يعرف (موحد القطبين ) فإن السماوى موحد الإسلاميين ال المزيد

توفي الجمعة، رئيس رابطة العلماء السوريين العلامة الشيخ محمد علي الصابوني، عن عمر ناهز 91 عاما، المعروف بتأييده للثو ... المزيد