البريد الالكترونى

Delivered by FeedBurner

المجلس الإسلامي الفرنسي يفتح المساجد أمام المسلمين وغير المسلمين لتناول "شاي الأخوة"

المحتوي الرئيسي


مسجد باريس الكبير مسجد باريس الكبير
  • الإسلاميون
    09/01/2016 09:14

فتحت المساجد في فرنسا أبوابها، اليوم السبت، لاستقبال الفرنسيين مسلمين وغير مسلمين لتناول ما أسماه المجلس الفرنسي للديانة الإسلامية بـ"شاي الأخوة" ، والهدف هو استعادة ثقة المسلمين في فرنسا وإنهاء حالة الإسلاموفوبيا عقب هجمات باريس.
 
ودعا المجلس الفرنسي للديانة الإسلامية مسؤولي المساجد إلى فتح أبوابها للجماهير في 9 و10 يناير/ كانون الثاني، لتقديم "شاي الأخوة".
 
صحيفة "لوموند" الفرنسية، قالت إن أئمة المساجد في فرنسا، فتحوا أبوابها للفرنسيين من كافة الأديان، "لنشر الإخاء بين الديانات" ، على حد قولها.
 
ونقلت "لوموند"، عن أنور الكبيبش، رئيس المجلس الفرنسي للديانة الإسلامية، قوله إنه "دعا إلى الوحدة الوطنية من أجل مكافحة الإرهاب، والتنديد بالقتلة سواء كانوا مسلمين أم غير مسلمين"، مشيرًا إلى أنه تم بالفعل فتح أبوب المساجد أمام الجمهور الفرنسي، في مدينة "رون ألب".
 
الكبيبش قال إن الهدف لا يتمثل في المساجد فقط بل في كامل التراب الفرنسي خلال عطلة الأسبوع، وأكد أن مسجد باريس الكبير سيستقبل الجمهور غدا الأحد وسيتم خلالها "احتساء شاي الأخوة" من أجل التأكيد على "التزام الجميع بتعزيز وحدتنا الوطنية".
 
وأشار إلي أنه "بوسع الجميع طرح كل الأسئلة المتعلقة بالإسلام والمحرمات، والصلاة، حول فنجان من الشاي وحلويات، الهدف هو الشروع في حوار حتى نعرف بعضنا بشكل أفضل ونبدد الارتياب".

أخبار ذات صلة

-قليل من العلماء هم من يصدح بالحق، وقليل من هذا القليل مَن يُقارع الطغاة والظلمة وجها لوجه، وما سمع الناس عن عالِم واجه الباطل بلسانه ويده إلا بما فعله المزيد

ولو نظرت لشخصك أنت ثم سألت نفسك سؤالاً: ماذا قدمت لمن تتعامل معهم حتى يذكرونك عندما يفتقدونك سواء بالغياب أو الوفاة؟!

هل المرح والضحك ... المزيد

- أنهم جزء من الأمة التي تتكون  منهم ومن غيرهم.

..

- أن تنوع الحركة الإسلامية لا يعني انقسامها انقسام  تضاد . المزيد

ينظر إلى مصادر هويتك ثم يعمل على تفريغها من الداخل ثم يقدم لك من خلال المصادر المفرغة هوية جديدة تختلف بشكل يسير عن الماضية ولا تمانع التغريب من الداخل، ... المزيد