البريد الالكترونى

Delivered by FeedBurner

المتهم بمقتل 3 مسلمين في أمريكا ملحد ومناهض للإسلام..ومواقع التواصل تشتعل منددة بالصمت الإعلامي

المحتوي الرئيسي


المتهم بمقتل 3 مسلمين في أمريكا ملحد ومناهض للإسلام..ومواقع التواصل تشتعل منددة بالصمت الإعلامي
  • خالد عادل
    11/02/2015 01:34

قال موقع ميدل إيست آي البريطاني إن كريج هيكس المتهم بقتل ثلاثة طلاب مسلمين بالولايات المتحدة ملحد متعصب كاره للمؤمنين، بحسب ما يشير حسابه الشخصي على موقع فيسبوك.

ورغم أن الشرطة الأمريكية لم تدل بتفاصيل أكثر عن ملابسات الحادث، لكن نشطاء بادروا بتحديد صفحة المتهم على "فيسبوك"، والتي يصف فيها نفسه بأنه "مناهض للمؤمنين"، وهو مصطلح يستخدمه المروجون للإلحاد.

كما كتب المتهم عبر صفحته: "لا أنكر حقكم في الإيمان بما تشاءون، ولكن من حقي أن أوضح أنه أمر يتسم بالجهل والخطورة أن تستمر خرافاتكم  عديمة الأساس في قتل الأشخاص".

ووجه العديد من النشطاء الانتقاد للإعلام الأمريكي، واتهموه بالمنافق وأنه يكيل بمكيالين.

وعلق مستحدم يدعي بن نورتون قائلا: ”القاتل كريج هيكس مناهض جدا للدين".

وقالت المستخدمة حليمة: ”كريغ هيكس قتل ثلاثة طلاب مسلمين..إنه ملحد..ننتظر اعتذاراتكم وإدانتكم".

وغردت أخرى قائلة"كريج هيكس يبدو أنه ملحد متعصب..تدويناته تمجد الإلحاد، وتصف الدين بالشرير".

وأثار تجاهل الإعلام الأمريكي لواقعة مقتل ثلاثة طلاب مسلمين فجر الأربعاء العديد من النشطاء، متهمين إياه بالنفاق والكيل بمكيالين.

وقال الموقع البريطاني: ”إطلاق النار على ثلاثة مسلمين بالقرب من جامعة نورث كارولينا أثار اتهامات بازدواج المعايير، لا سيما وأن وسائل الإعلام الكبرى تجاهلت تغطية الواقعة".

الحادث أسفر عن مقتل كل من ضياء شادي بركات، 23 عاما، وزوجته يسر محمد، 21 عاما، وشقيقتها رزان محمد، 19 عاما".

بركات كان مسؤولا عن "برنامج إغاثة الأسنان" الخاص بالطلاب السوريين اللاجئين في تركيا، وجمع في سبيل ذلك تبرعات بقيمة 20000 دولار.

وفي يناير الماضي، كتب بركات عبر حسابه على تويتر: ”من الأمور الحزينة السماع إلى أناس يطالبون بقتل اليهود أو قتل الفلسطينيين، كما لو كان ذلك سيحل أي شيء".

وقالت شرطة شابيل هيل في بيان لها إن مرتكب الحادث هو كريج ستيفن هيكس، 46 عاما، الذي وجهت إليه ثلاثة اتهامات بـ "القتل من الدرجة الأولى"، بعد تسليم نفسه

لكن الجريمة لم تجذب إلا نذرا يسيرا من الصحافة الأمريكية حيث تجاهلتها شبكات "سي إن إن" و"فوكس نيوز" و"سي بي إس"، وهو ما قوبل بفيض من الانتقادات، لا سيما من نشطاء وإعلاميين من المهتمين بشؤون الشرق الأوسط، والذين رأوا في هذا التجاهل مثالا لعدم الاكتراث بحياة المسلمين.

وكرد فعل على ذلك، انتشر (هاشتاج) على تويتر يحمل اسم "#MuslimLivesMatter”، أو "أرواح المسلمين تهم".

وكتب أحد مستخدمي تويتر مخاطبا شبكة سي إن إن: ”متى ستقومين بتغطية حادث شابيل هيل؟ لأن الأمر بات يدعو إلى الشك".

وأورد المستخدم قائمة أهم الأخبار على سي إن إن وقت كتابة تغريدته والتي تضمنت أخبارا تبدو سطحية أمثالا"سائحون أمريكيون يجلبون صورا عارية من كمبوديا"، و"مارثا ستيوارت تكشف أسرار الجمال"، فيما خلت من الخبر الأهم، وهو مقتل مسلمين في شابيل هيل.

وفي ذات السياق، قالت مستخدمة تدعى ديانا: ”قتل ثلاثة طلاب مسلمين بدم بارد، في غياب الاهتمام الإعلامي".

أخبار ذات صلة

تجددت في الآونة الأخيرة الدعوات إلى إعادة النظر في المواقف التي تمنع من زيارة المسجد المزيد

قصفت مقاتلات حربية تابعة جيش الإحتلال الإسرائيلي، ليلة الأربعاء/ الخميس، موقعا عسكرياً يتبع لحركة المقاومة الإس ... المزيد

اعتذر الداعية الإسلامي الهندي الشهير ذاكر نايك، اليوم الثلاثاء عن تصريحات حساسة أدلى بها في المزيد