البريد الالكترونى

Delivered by FeedBurner

الكتاتني: لا تعارض بين الحوار وخوض الانتخابات البرلمانية.. ونرحب بالتحالفات

المحتوي الرئيسي


الكتاتني: لا تعارض بين الحوار وخوض الانتخابات البرلمانية.. ونرحب بالتحالفات
  • 31/12/1969 09:00

قال الدكتور محمد سعد الكتاتني، رئيس حزب الحرية والعدالة، "إن انتخابات مجلس النواب المقبلة هي استحقاق وافق عليه الشعب من خلال الدستور، ولا يوجد تعارض بين الدخول في حوار مع القوي السياسية وإجراء الانتخابات". وأضاف الكتاتني خلال لقائه، أمس، مع وفد صحفي ياباني، قبل زيارته إلي اليابان مطلع الأسبوع المقبل، "نحن في حاجة لاستكمال مؤسسات الدولة، حتى نصل إلى الاستقرار، وكل شيء يمكن أن يتم حله على مائدة الحوار". وتابع الكتاتني "حزب الحرية والعدالة سيدخل الانتخابات المقبلة، ويسعي للتنسيق والتحالف مع القوي السياسية الأخرى، وسيتم الإعلان عن ذلك عقب انتهاء أمانات الحزب والمكتب التنفيذي من دراستها". وأوضح رئيس حزب الحرية والعدالة أن تعافي الاقتصاد المصري مرهون بالاستقرار السياسي، مشيرا إلى أن مصر لا تسعى للحصول علي قروض خارجية بقدر سعيها للحصول على ودائع بشروط ميسرة لدعم الاحتياطي النقدي. وأدان الكتاتني كافة أشكال العنف التي تحدث في الشارع، مؤكدا أن حق التظاهر السلمي استحقاق انتزعته ثورة 25 يناير، ولا يمكن لأي أحد انتزاعه مهما حدث، ولا يمكن لحزب الحرية والعدالة ونوابه أن يوافقوا على قانون يمنع التظاهر السلمي. ونفى أن يكون الحزب طالب أعضاءه بالتسلح لحماية المقرات، وقال إن هذا من اختصاصات الشرطة سواء المنشآت الحكومية أو غير الحكومية، مشيرا إلى أن أعضاء الحزب كان يحمون مقراتهم من الداخل دون أن يحملوا سلاح. وقال الكتاتني "نحن نقدر الحكومة اليابانية لدعمها للثورة منذ اللحظة الأولى، ودعمها للشرعية في مصر، موجها رسالة تقدير من حزب الحرية والعدالة والشعب المصري إلي اليابان حكومة وشعبا، لعدم تدخلهم في الشأن الداخلي المصري ودعم الطبقات الفقيرة". وأشار الكتاتني إلى أن حزب الحرية والعدالة يسعى للاستفادة من التجربة اليابانية في مصر، وزيادة التعاون الاقتصادي مع اليابان خاصة في المجال الاقتصادي ودعم التنمية والتكنولوجيا. ومن المقرر أن يلتقي الكتاتني خلال زيارته إلي اليابان كل من تاناكا رئيس وكالة التعاون الدولي اليابانية، وياسوشي كيمورا رئيس لجنة شؤون الشرق الأوسط وشمال إفريقيا بالاتحاد الياباني للمنظمات الاقتصادية، وشونئيتشي سوزوكي وزير الدولة للشؤون الخارجية، وإيشيجي رئيس منظمة التجارة الخارجية اليابانية، وبونمي إيبوكي رئيس مجلس النواب، وماساهيكو كومرا الرئيس الفخري لجمعية الصداقة البرلمانية بين مصر واليابان، والسفير مياجاوا المدير العام لشؤون الشرق الأوسط وإفريقيا بوزارة الخارجية اليابانية، وعدد من الوزراء والمسؤولين اليابانيين. وألقى الكتاتني محاضرة عن التحول الديمقراطي في مصر بالمعهد الياباني لبحوث الشرق الأوسط في مصر، ويختتم زيارته إلي اليابان بعقد مؤتمرا صحفيا تنظمه السفارة المصرية في طوكيو.  خ.ع

أخبار ذات صلة

إنَّ الإيمان بالقدر لا يعارض الأخذ بالأسباب المشروعة، بل الأسباب مقدَّرة أيضا كالمسببات، فمن زعم أن الله تعالى قدّر النتائج والمسببات من غير مقدماتها ... المزيد

تَحِلُّ بعد أيام قلائل الذكرى السادسة لوفاة المفكر الجليل والمسلم العظيم والمعلم الرائد؛ أستاذنا وأستاذ آبائنا: الأستاذ المزيد

كنَّا فى السجن الحربى ـ منذ أربعين عاما ـ محبسوين حبساً انفراديا لانرى فيه الشمس والهواء الا عَبر فتحة في الباب لاتجاوز بضعة سنتيمترات؛ فلما كان يوم الج ... المزيد