البريد الالكترونى

Delivered by FeedBurner

تابعنا على فيس بوك

القوات العراقية تحاصر عناصر "الدولة" بالموصل القديمة والتنظيم يتصدى

المحتوي الرئيسي


القوات العراقية تحاصر عناصر
  • الإسلاميون
    01/07/2017 06:15

قامت القوات العراقية، السبت، بالتقدم من ثلاثة محاور لملاحقة عناصر تنظيم الدولة الإسلامية (داعش) في المدينة القديمة بالموصل شمال البلاد.

وتمكّنت قوات الشرطة الاتحادية (تابعة للداخلية‎)، من السيطرة على أقدم جسور الموصل وتحرير حي "الشفاء" ضمن عملية استعادة المدينة القديمة في الجانب الغربي.

وأكد قائد قوات الشرطة الاتحادية العراقية أن قواتهم "تقدمت اليوم من ثلاثة محاور لملاحقة عناصر تنظيم الدولة (داعش) في المدينة القديمة".

وأضاف الفريق رائد جودت في بيان أنه "تم تحرير منطقة الرابعية وجامع العمرية في منطقة باب لكش في المدينة القديمة".

بدوره، أعلن قائد الحملة العسكرية لتحرير الموصل اليوم أن قوات مشتركة من الشرطة الاتحادية والرد السريع (تتبعان الداخلية) حررت عدة مواقع في الجانب الغربي للموصل.

وقال الفريق الركن عبد الأمير يار الله في بيان: "تم تحرير المستشفى التعليمي ابن سينا ومبنى الاستشارية ومصرف الدم ومبنى الطب الذري ومشروع الماء ومبنى التحليلات المرضية في حي الشفاء بالجانب الغربي للموصل".

من جهة ثانية، قال مصدر أمني اليوم، إن قوات الشرطة الاتحادية أجلت مئات المدنيين من المدينة القديمة في الجانب الغربي للموصل.

وقال الملازم أول بهاء المياحي، إن "قواتنا تمكنت اليوم من إجلاء أكثر من 300 مدني كانوا محاصرين في منطقة الرابعية".

وأوضح أن "قوات الشرطة الاتحادية نقلت المدنيين إلى موقع خاضع لسيطرة القوات الأمنية في أطراف المدينة القديمة لإجراء تدقيق وإسعاف المرضى من الأطفال".

وفي السياق ذاته، تمكّنت قوات الشرطة من السيطرة على أقدم جسور الموصل، ضمن عملية استعادة المدينة القديمة في الجانب الغربي.

والجسر الحديدي المعروف باسم "الجسر العتيق"، شيّد في ثمانينيات القرن الماضي ويربط حي الشفاء في الجانب الغربي بحي المهندسين بالجانب الشرقي للموصل.

وقال العقيد أحمد الجبوري، من قيادة "عمليات نينوى" (تابعة للجيش)، إن "الشرطة الاتحادية تمكّنت من السيطرة على الجسر الحديدي وسط الموصل ضمن تقدمها لتحرير ما تبقى من المدينة القديمة".

وأوضح، أن "الشرطة كانت تقف على مسافة 200 متر من الجسر منذ ثلاثة أشهر والتعليمات صدرت اليوم للتقدم نحوه والسيطرة عليه".

وأشار الجبوري، إلى أن "تشكيلات أخرى ضمن الشرطة دخلت سوق القطانين وصولا إلى منطقة السرجخانة التي انقسمت بين جهاز مكافحة الإرهاب (تابعة للدفاع) والاتحادية التي ستتوجه شرقا، وهو عمق وامتداد الجسر الحديدي من أجل تأمينه وإبعاده عن هجمات داعش".

يشار إلى أن الجسر الحديدي تعرض في وقت سابق لأضرار كبيرة بعد قصفه من قبل التحالف الدولي.

وقامت القوات ذاتها، بتحرير حي "الشفاء" في الجانب الغربي لمدينة الموصل بشكل كامل من سيطرة تنظيم "داعش".

وقال الفريق رائد جودت، في خبر عاجل أذاعه التلفزيون الرسمي، إن "قطعات الشرطة الاتحادية حررت حي الشفاء شمال المدينة القديمة، ووصلت إلى ضفة نهر دجلة".

وحي الشفاء هو آخر الأحياء الواقعة خارج المدينة القديمة، والتي كانت خاضعة لسيطرة تنظيم "داعش" طيلة الفترة الماضية.

أخبار ذات صلة
تعليقات