البريد الالكترونى

Delivered by FeedBurner

تابعنا على فيس بوك

القرآن يدعونا إلى شرف الخصومة وأدب الاختلاف

المحتوي الرئيسي


القرآن يدعونا إلى شرف الخصومة وأدب الاختلاف
  • د.طلعت محمد عفيفي
    05/04/2016 04:45

شرف الخصومة وادب الاختلاف ..المكارم الغائبة
1- شاءت إرادة الله تعالى أن يجعل البشر متفاوتين فى اشكالهم والوانهم ،وصورهم وقسمات وجوههم ،وغير ذلك.
ومهما تشابه شخصان أو أكثر فى شئ فإن صور الاختلاف تبقى قائمة تميز بعضهم عن بعض .
وإذا كانت هذه هى الصورة الظاهرية التى تلاحظها الأعين لكل شخص فإن الأفكار والرؤى تختلف كذلك من شخص لآخر ،بحيث لايتفق
اثنان فى كل شئ ،وإن اتفقوا فى البعض .
ولعل هذا مااشارت إليه الآية الكريمة :-" ولو شاء ربك لجعل الناس أمة واحدة، ولايزالون مختلفين إلا من رحم ربك ، ولذلك خلقهم"
2- وانطلاقا من هذه المعانى يدعونا القرآن الكريم إلى شرف الخصومة وأدب الاختلاف مع الغير،بحيث لاتحملنا
الخصومة على التجرد من الأخلاق ،والعمل على شيطنة الآخر ،وايذائه باليد أو باللسان ،اوالتشفى منه والانتقام ، وفى هذا يقول رب العزة
:-"ياأيهاالذين آمنوا كونوا قوامين لله شهداء بالقسط ،ولايجرمنكم شنآن قوم على ألا تعدلوا ، اعدلوا هو أقرب للتقوى ".
وكمثال توضيحى لهذا الشرف وذلك الأدب ننظر إلى علاقة الابن بابيه والطالب مع أستاذه ،فالابن قد يختلف مع أبيه فى شئ ما ،وكذلك
يختلف الطالب مع أستاذه ،ولكن يبقى البر بالاب والاحترام للأستاذ فرضا لازما وواجبا محتوما مهما تعددت أوجه الخلاف .
ومثال آخر نراه فى مجال الرياضة بمختلف انواعها، حيث يتبارى فريقان ،فيفوز هذا مرة وذاك أخرى ، ويتصافح الجميع ،وفى مثل هذا
يقول الشاعر حافظ إبراهيم : يتنازعون الفوز فيما بينهم ... وقلوبهم خلو من الاضغان.
3- وفى الحياة نماذج كثيرة لمراعاة هذه المكارم من أناس يتصفون بالمروءة وحسن الخلق ،وفيما يلى ذكر لبعض هذه الأمثلة :-
ا- النبى محمد صلى الله عليه وسلم خاصمته قريش وآذته ، ومع ذلك كان يقول :-"اللهم اهد قومى فإنهم لا يعلمون ". وحين ارسلت إليه
قريش وافدا لها ليعرض عليه بعض المقترحات بشأن دعوته قال له صلى الله عليه وسلم :-"قل ياابا الوليد اسمع ".
ب - ذكر أن عمرو بن معديكرب تقاتل مع أحد أعدائه ،وكانا يتبارزان، فضرب عمرو سيف الرجل ضربة انكسر منها السيف ،فوقف الرجل
أمامه أعزل يكاد الخوف يقتله ،فاخفض عمرو سيفه ووضعه في غمده ،وقال للرجل :-" ليس من المروءة أن اقتلك وقد أصبحت الآن أعزل
ثم تركه ومضى .
ج - قال يونس الصدفى :-" ما رأيت أعقل من الشافعى ،ناظرته يوما فى مسألة ثم افترقنا، و لقينى فأخذ بأيدى ،ثم قال : ياابا موسى ،
ألا يستقيم أن نكون إخوانا وان لم نتفق فى مسألة ؟.
د- يقول الفيلسوف الفرنسي فولتير :-" اننى مستعد لأن أموت من أجل أن ادعك تتكلم بحرية مع مخالفتى الكاملة لما تقول ".
والأمثلة غير هذا كثيرة .
4 - وبمثل هذه الأخلاق يتحقق السلام والأمن والتعايش الاجتماعى بين الناس جميعا ،وان اختلفت دياناتهم وآراؤهم، وهو مايحرص الإسلام
على شيوعه وترسيخه .
يقول رب العزة :- " لاينهاكم الله عن الذين لم يقاتلوكم فى الدين ولم يخرجوكم من دياركم أن تبروهم وتقسطوا إليهم ،إن الله يحب
المقسطين ".
فإذا تحول الاختلاف إلى فحش في القول ،وفجور فى الخصومة ،وانتقام من المخالف بأى اسلوب كان ،فإن المجتمع يتحول إلى قطيع
من الحيوانات التى تتهارش فيما بينها ، وتغيب عنه معانى الإنسانية ،وان كان فى أرقى المستويات المادية .
فاللهم ارزقنا العدل فى الغضب والرضا ،وأصلح ذات بيننا ،وآخر دعوانا أن الحمد لله رب العالمين

أخبار ذات صلة

شارك مسؤول رفيع في جهاز المخابرات العامة المصرية، مساء الجمعة، في مهرجان نظمته كتائب المزيد

قال يحيي السنوار ،قائد حركة المقاومة الإسلامية "حماس" في قطاع المزيد

حين ترجّل الشيخ عز الدين القسَّام عن أكف مشيعيه وأعناقهم، ووسِّد لحده ألقى خطبته الأخيرة؛ فدوَّت كلماته الصامتة ... المزيد

كشفت تحقيقات مديرية الأمن العام / الأمن الوقائي حقيقة زيف ادعاء الدكتور يونس قنديل مدير ما يعرف بـ"مؤسسة مؤمنون بلا حدود"، بتعرضه للاختطاف والا ... المزيد

تعليقات