البريد الالكترونى

Delivered by FeedBurner

تابعنا على فيس بوك

القتل خارج إطار القانون وداخله سواء!

المحتوي الرئيسي


القتل خارج إطار القانون وداخله سواء!
  • د. سعيد عبدالعظيم
    08/10/2016 02:59

عندما ينعدم الضمير وتنطمس البصيرة ، وعندما تسود شريعة الغاب ، وعندما يتسلط الفجار على الأبرار ويقود القبيلة منافقوها ،

وعندما يخون الأمين ويؤتمن الخائن وينطق الرويبضة ويتكلم السفيه فى أمر العامة ، وعندما يؤمر بالمنكر وينهى عن المعروف ،

وعندما تنحى شريعة رب العالمين ، وعندما تستباح الحرمات ،

ويقال فى بنى فلان رجل أمين ،

عندما لا يدرى القاتل فيما قتل ولاالمقتول فيما قتل ، عندما يشيع الهرج والقتل ويمارس الظلم باسم العدل ، ويصبح القضاء أداة للبطش والتنكيل بالأبرياء

عندما تغيب العدالة ، ويتولى القضاء من يجهل حكم الله ، ويقضى بغير الحق ، ويصبح المتهم هو القاضى والجلاد ، عندما نقتل أهل الإسلام ونصبح حربا على أنفسنا بينما يأمن اليهود والنصارى وأهل الأوثان وكل ملحد كفار ،

عندما يصبح القانون ألعوبة بأيدى الطغاة والطواغيت ، وتختزل الدساتير والتشريعات بيد من لسان حاله (ما أريكم إلا ما أرى وما أهديكم إلا سبيل الرشاد).

عندما يسود لكع بن لكع ويتسلط على رقاب العباد وينتهك الأعراض ، ولا يقال لمثل هذا يا ظالم

فقد تودع من الأمة وباطن الأرض خير من ظاهرها

وعندما وعندما .......

وحينئذ لا تسأل عل القتل تم خارج إطار القانون أم داخله فلا فرق ، فالمجرمون لهم لكل حادثة قتل تبرير قد يروج اليوم ، ولكن للظالم قاض لا يموت (ولا تحسبن الله غافلا عما يعمل الظالمون )

إذا خان الأمير وكاتباه

وقاضى الأرض داهن فى القضاء

فويل ثم ويل ثم ويل

لقاضى الأرض من قاضى السماء

وعند الله تجتمع الخصوم.

أخبار ذات صلة

صدّر كثيرٌ من الكتاب فى عددٍ لا بأس به من الموضوعات مقتبسين فى عنونة مقالاتهم هذا المثل الشهير الجنازة حارة والميت كلب! حينما يريدون التقليل من حجم قضية ما ق ... المزيد

الدرس انتهى لموا الكراريس,

بالدم اللى على ورقهم سال,

في قصر الأمم المتحدة,

المزيد

الذين يطالبون "أحرار الشام" اليوم بضبط النفس وعدم الرد على اعتداءات "جند الأقصى" المتكررة هم سلالة الذين طالبوا المجاهدين بضبط النفس سنة 20 ... المزيد

 

لا يُلدغ المؤمنُ من جُحرٍ واحدٍ مرّتين!

(متفق عليه).

***

لا يُلدغ: المزيد

أختلف مع أ. أحمد منصور فى اعتبار الاختراق الأمنى للإخوان ظاهرة، فكل ما أورده هي أسماء فردية لا تتعدى أصابع اليد الواحدة على امتداد ثمان عقود، ولم يقد ... المزيد

تعليقات