البريد الالكترونى

Delivered by FeedBurner

"العمل الإسلامي" الأردني يطالب بتحرك فاعل لإنقاذ القدس

المحتوي الرئيسي


  • 31/12/1969 09:00

خاطب حزب جبهة العمل الإسلامي كلاًّ من الجامعة العربية ومنظمة التعاون الإسلامي، داعيًا إياهما إلى بذل كل الجهود الممكنة لحماية القدس من عمليات التهويد الصهيونية المتسارعة.   وأشار أمين عام الحزب حمزة منصور إلى أن كل المناشدات والقرارات الدولية لم تفلح في وقف التعديات الممنهجة على المسجد الأقصى والمقدسات الإسلامية والمسيحية، فضلاً عن استمرار الاحتلال، وضم أجزاء من الأرض المحتلة، والتوسع في بناء المغتصبات، وتهجير سكان الأرض الشرعيين والزجّ بهم في السجون؛ لأن الإرادة الدولية ما زالت عاجزةً عن تنفيذ قراراتها المتخذة ضد دولة الاحتلال.   وقال في رسالتين منفصلتين بعث بهما اليوم: إن القرارات الدولية لا تطبق إلا على الضعفاء، وفي مقدمتهم العرب والمسلمون، أما الآخرون فإنهم يجدون من حماية الدول الكبرى ورعايتها ما يحصِّنهم ضد أية عقوبات دولية مؤثرة.   وطالب منصور بمواقف أكثر جديةً وصرامةً وتأثيرًا على العدو؛ إذ إن الاكتفاء بالإدانة والشجب والمناشدة أصبح عملة فاسدة، وبضاعة مزجاة.   ودعا إلى التوجه إلى الأمم المتحدة لسحب الاعتراف بالكيان الصهيوني؛ باعتبار قبوله في الأمم المتحدة مشروطًا بتنفيذ القرارات الدولية بما فيها القرار رقم (194)، وتفعيل قرارات المقاطعة لدولة الاحتلال، بما في ذلك إعلان بطلان الاتفاقيات الموقعة بينها وبين بعض الأقطار العربية والإسلامية.   كما دعا إلى اعتماد إستراتيجية فاعلة لتعزيز صمود الشعب الفلسطيني على ترابه الوطني، ولا سيما في مدينة القدس، وتبنِّي سياسة إعلامية فاعلة لفضح ممارسات العدو الصهيوني بحق الشعب الفلسطيني ومقدساته.

أخبار ذات صلة

ما تعرض له أهل الإسلام في مصر وماحولها خلال السنوات العشر الماضية.. لايمكن وصفه إلا بالزلازل ، والمؤمنون يتفاوتون في درجاتهم ومنازلهم بحسب تفاوت صبرهم ع ... المزيد

-قليل من العلماء هم من يصدح بالحق، وقليل من هذا القليل مَن يُقارع الطغاة والظلمة وجها لوجه، وما سمع الناس عن عالِم واجه الباطل بلسانه ويده إلا بما فعله المزيد

ولو نظرت لشخصك أنت ثم سألت نفسك سؤالاً: ماذا قدمت لمن تتعامل معهم حتى يذكرونك عندما يفتقدونك سواء بالغياب أو الوفاة؟!

هل المرح والضحك ... المزيد

- أنهم جزء من الأمة التي تتكون  منهم ومن غيرهم.

..

- أن تنوع الحركة الإسلامية لا يعني انقسامها انقسام  تضاد . المزيد