البريد الالكترونى

Delivered by FeedBurner

"العدناني" متوعدا الفصائل المختلفة مع "الدولة": سنفرق الجماعات ونشق التنظيمات ونحرر المحرر

المحتوي الرئيسي


  • عبدالله محمد
    14/10/2015 11:45

في كلمة صوتية له بعنوان (قل للذين كفروا ستغلبون) أعلن أبو محمد العدناني ـ المتحدث الرسمي باسم تنظيم الدولة الإسلامية ـ مقتل الرجل الثاني في التنظيم "ابي معتز القرشي" والمعروف باسم "ابو مسلم التركماني" وذلك قبل شهرين.
 
وقال العدناني في الكلمة التي بثتها مؤسسة الفرقان: "فرحت أمريكا وطارت بقتل الشيخ أبي معتز القرشي، وأوهمت نفسها ان ذلك نصر كبير".
 
وكانت واشنطن اعلنت في 22 آب/أغسطس الماضي مقتل الرجل الثاني في الجماعة المعروف أيضا باسم "الحاج معتز" في غارة جوية بالقرب من الموصل في العراق.
 
وقال العدناني "اسمعي أمريكا كل يوم يمر على جهادنا نزداد قوة".
 
وأضاف: أيها الصليبيون ، أيها الروافض ، أيها العلمانيون ، أيها المرتدون ، ويا يهود ، يا أيها الكفار أجمعون ، تحالفوا ضد المسلمين ما شئتم ، ألا إنكم ستغلبون ، سنت الله في اللذين خلوا من قبل.
 
ستغلبين يا روسيا ، وستغلبين يا أمريكا.
 
وأكد أن الخلافة قائمة رغم أنف الصليب واليهود وكلابهم من العرب والرافضة "هذا وعد الله"
 
وخاطب العدناني كل من يقف بوجه الدولة الإسلامية بأن باب التوبة مفتوح أمامهم طالما سكاكين المجاهدين لم تقترب من رقابهم ، كما ذكر الجماعات والفصائل المختلفة بأن الدولة الإسلامية ستفرق الجماعات وتقاتلها ولن تبقي ما يعيق وحدة المسلمين: "سنفرق الجماعات ونشق التنظيمات نعم ، لأنه مع (الجماعة) لا (جماعات) ، وسحقا للتنظيمات".
 
فهو يذكر الجماعات والفصائل بالتوحد تحت راية الخلافة الإسلامية لتوحيد الكلمة ونبذ التفرقة التي أضرت بالإسلام (وإن لم يعجبكم فانطحوا الجبل أو اهدموه أو احرثوا البحر أو إن شئتم فاشربوه).
 
كما ألمح العدناني بأيمن الظواهري زعيم تنظيم القاعدة وسلسلته التي هاجم فيها الدولة.
 
استمع إلى كلمة العدناني هنا:
 

أخبار ذات صلة

قالت حركة النهضة الإسلامية، أكبر حزب في تونس، يوم الخميس إنها ستدعم أستاذ القانون السابق قيس سعيد في جولة الإعادة با ... المزيد

مما ينكر من التشديد أن يكون في غير مكانه وزمانه، كأن يكون في غير دار الإسلام وبلاده الأصلية، أو مع قوم حديثي عهد بإسلام، أو حديثي عهد بتوبة.

المزيد

المقال السابق دار الحديث حول نقطتين " الهجرة قمة التضحية بالدنيا من أجل الآخرة وذروة إيثار الحق على الباطل" و " صعاب الهجرة لا يطيقها إلا مؤمن يخا ... المزيد

إستكمالاً للمقال السابق المعنون " السياحة الإسلامية.. الواقع والمستقبل"، نواصل الحديث عن أسواق الحلال.

ولعل الشيء اللافت للنظر ... المزيد

** مهما كانت احتمالات تطورات الأحوال في مصر وما حولها من بلاد المسلمين..فإنها تؤذن بمرحلة جديدة..

نرجو أن تكون عاقبتهاخيرا.. وسبحان من ... المزيد