البريد الالكترونى

Delivered by FeedBurner

الظواهري: إيران ملأت الدنيا عويلا على نمر النمر و"المجاهدين" لا بواكي لهم

المحتوي الرئيسي


أيمن الظواهري أيمن الظواهري
  • محمد محسن
    14/01/2016 01:28

دعا أيمن الظواهري، زعيم تنظيم القاعدة، "المجاهدين" إلى توجيه الضربات للمصالح الأمريكية والغربية في المنطقة، انتقاما من السعودية لإقدامها على تنفيذ أحكام الإعدام بحق أكثر من 40 على صلة بالتنظيم، وقال أن إعدام القيادي الشيعي، نمر النمر، إنما كان في سياق التسابق على النفوذ بين طهران والسعودية.
 
مواقف الظواهري جاءت في رسالة صوتية جديدة بثتها مؤسسة السحاب للإنتاج الإعلامي ـ الذراع الإعلامية لتنظيم القاعدة ـ وبدأت الرسالة بكلمة للقيادي الراحل في تنظيم القاعدة، أنور العولقي، قبل أن يُسمع صوت الظواهري وهو يقول: "قتلت الحكومة السعودية أكثر من 40 مجاهدا، بالإضافة لقتل نمر النمر، أما الأخير فهو رجل إيران في شرق الجزيرة، وقتله هو في إطار التنافس السعودي الإيراني على النفوذ في المنطقة، لكن تحت مظلة حماية مصالح أمريكا والتوافق معها".
 
وتابع الظواهري، في التسجيل الجديد : "لما انتفضت الشعوب العربية ثائرة على الظلم استضافت السعودية زين العابدين بن علي وأيدت السيسي، بينما ساندت إيران السفاح ابن السفاح بشار الأسد، أما في اليمن فقد تقاسموا التآمر على ثورة الشعب ضد الفساد فأيدت إيران المخلوع بينما أيدت السعودية نائب المخلوع."
 
وأردف الظواهري بالقول: "أما في الشام فكلاهما يشارك بالحرب على المجاهدين، السعودية عبر التحالف الأمريكي وإيران عبر التحالف الروسي، والجميع متفق على القضاء على المجاهدين ومنع قيام أي حكومة إسلامية مجاهدة في شام الرباط والجهاد."
 
ورأى زعيم تنظيم القاعدة أن إيران "ملأت الدنيا عويلا على رجلها،" مضيفا أن سائر المحكوم عليهم ممن وصفهم بـ"المجاهدين" لا بواكي لهم لأنهم "أعداء أمريكا الذين استجابوا لدعوة نبيهم لإخراج المشركين من جزيرة العرب". وتوجه إلى عناصر التنظيم بالقول: "خير ثأر لإخوانكم أن تنكوا في التحالف الصليبي الصهيوني، فتتبعوا مصالحه حيث استطعتم، فأكثر ما يؤلم آل سعود أن يُضرب أسيادهم."
 
وحض الظواهري عشائر السعودية على "التخلص من النظام" الذي قال إنه "لن يدافع عنهم لا أمام الخطر الصفوي" كما انتقد ضمنا علماء الدين في المملكة داعيا إياهم إلى التشبه بمن وصفه بـ"العالم الشهيد" فارس آل شويل الزهراني، وهو أحد أبرز عناصر القاعدة الذين جرى تنفيذ حكم الإعدام بحقهم.
 
وختم الظواهري بتوجيه رسالة إلى "أسود الجهاد في الشام" على حد قوله، في إشارة إلى جماعات المعارضة السورية التي تتلقى دعما من المملكة بتحذيرهم من التحالف مع الرياض التي قال إنها تريد لهم أن يكونوا "كالذين قاتلوا الروس في أفغانستان بالأمس ثم تحولوا لعملاء لأمريكا اليوم" وفق تعبيره. 

أخبار ذات صلة

من ضمن المعضلات الكبرى التي تقابل الشباب الآن منزلة العقل أمام النصوص القرآنية والنبوية.

فلا إيمان إلا بوجود العقل، إذ أنه لا تكليف ... المزيد

يعيش أصحاب المناهج الجهنمية يهودا كانوا أو نصارى أو مجوس أو جاهليين تحت أي راية أو أي مسمى بين آليات متوالية يسعون بها لتحقيق أهدافهم ومنها منهجية اغتنا ... المزيد

القضايا الأساسية الصلبة في دين الإسلام تعرّضت لهجوم متتالي من كافة الأطياف الأرضية والتي ليس لها علاقة بالسماء كالعلمانية والليبرالية واليسارية والأف ... المزيد

توفي يوم الخميس العلامة المحدث خادم حسين رضوي ، والداعية وعالم الدين الباكستاني الذى قاد آلاف المؤيدين إلى اعتصا ... المزيد

نقل موقع “ميدل إيست آي” عن مسؤولي تطبيق “مسلم برو” قولهم إنهم قرروا قطع العلاقة مع شركة تحديد المواقع بعدما باعت بيانات المستخدمين لفرع مهمت ... المزيد