البريد الالكترونى

Delivered by FeedBurner

"الطائرة المنكوبة" تشعل غضب إيرانيين والمظاهرات تنطلق من جديد ضد نظام الملالى

المحتوي الرئيسي


  • خالد عادل
    11/01/2020 06:04

شهدت تظاهرة في العاصمة الإيرانية طهران، السبت، احتجاجا على حادث الطائرة الأوكرانية، تمزيق صور للجنرال "قاسم سليماني"، في مشهد غير متوقع، إذ بات يعد الرجل رمزا مهما لنظام الجمهورية الإسلامية، بعد أن اغتالته الولايات المتحدة في العراق، قبل أسبوع.

 

وكان لافتا أيضا نشر وكالة "فارس" المحلية للأنباء تقريرا بشأن التظاهرة، أبرزت فيه تمزيق صور "سليماني"، الذي كان قائدا لفيلق القدس، أهم تشكيلات الحرس الثوري الإيراني، فيما أظهرت مقاطع متداولة إطلاق هتافات ضده وضد النظام.

وشارك في التظاهرة مئات الطلاب، وذلك عند جامعة "أمير كبير" في طهران، احتجاجا على حادث الطائرة الأوكرانية، وذلك بعد اعتراف السلطات بإسقاطها خطأ.

 

بدورها، أفادت وكالة "الأناضول" بأن المتظاهرين طالبوا باستقالة المرشد علي خامنئي، ورددوا شعارات من قبيل "ليخجل الحرس الثوري، اتركوا البلاد بأمان"، و"الموت للدكتاتور"، و"نريد استقالة الكذابين"، و"نريد استقالة القائد العام للقوات المسلحة (خامنئي)"، و"لا تقولوا لنا مثيروا الفتنة، بل أنتم الفتنة".

 

وعقب إطلاق المظاهرة الغاضبة هتافات مناهضة للنظام، تدخلت قوات الشرطة الخاصة الإيرانية، وأغلقت الطرقات المؤدية إلى مكان المظاهرة، ومنعت المواطنين من التوجه إليها، بحسب المصدر ذاته.

 

كما استنكر سياسيون إصلاحيون في إيران، السبت، تأخر بلادهم في إعلان مسؤوليتها عن إسقاط الطائرة الأوكرانية، بعد إصرار على "الإنكار" و"الكذب" في البداية.

 

في هذا الصدد، قال السياسي الإيراني الإصلاحي مصطفي تاج زاده، في بيان نشره عبر "تويتر": "أعرف كيف تسير أمور الدولة، لكن لم أصدق أن الكذب شائع في إيران إلى هذه الدرجة".

 

تاج زاده، الذي شغل العديد من المناصب السياسية في السابق، تساءل مستنكرا: "لماذا وكيف وصلنا إلى هذه الحالة؟".

 

على النحو ذاته، استنكر عضو البرلمان الإيراني من التيار الإصلاحي محمود صادقي ما اعتبره تعمد "الكذب" في البداية من سلطات بلاده بشأن أسباب سقوط الطائرة.

 

ومخاطبا المسؤولين في بلاده، قال صادقي عبر "تويتر": "لم تذكروا عدد القتلى الحقيقي خلال المظاهرات التي عمت البلاد في تشرين الثاني/ نوفمبر، وكنتم ستتسترون عن سبب إسقاط الطائرة لو أمكنكم ذلك".

 

بدوره، قال البروفيسور الإصلاحي في جامعة طهران، صادق زيباكيلام، بأن إسقاط إيران للطائرة الأوكرانية مشابه لإسقاط واشنطن طائرة مدنية إيرانية عام 1988.

 

وأردف عبر "تويتر": "الولايات المتحدة عندما عرفت بخطأها اعترفت دون تضييع مزيد من الوقت، لكننا كذبنا على العالم والناس طوال 3 أيام".

 

وأوضح قائلا: "طبعا مسؤولي الدعاية الإيرانيين تحججوا أمام الشعب بنظريات المؤامرة كما جرت العادة".

 

وأظهر وزير الخارجية الأمريكي، مايك بومبيو، احتفاء كبيرا بالمظاهرة، إذ نشر مقطعا لها عبر تويتر، وعلق قائلا: "صوت الشعب الإيراني واضح. لقد سئموا أكاذيب النظام، وفساده، وسخافته، ووحشية الحرس الثوري في ظل حكومة اللصوص بقيادة خامنئي. نقف مع الشعب الإيراني الذي يستحق مستقبلا أفضل".

 

وكانت طهران قد أنكرت في البداية سقوط الطائرة بسبب صاروخ، وقالت إنها تمتلك أدلة مقنعة في هذا الإطار.

 

وسقطت الطائرة، وهي من طراز بوينغ 737، فجر الأربعاء، بالتزامن مع تصعيد إطلاق إيران صواريخ على مواقع في العراق، تضم جنودا أمريكيين، انتقاما لـ"سليماني".

 

ولقي جميع ركاب الطاشرة الـ176 مصرعهم، وهم 82 إيرانيا و57 كنديا و11 أوكرانيا و10 سويديين وأربعة أفغان وثلاثة ألمان وثلاثة بريطانيين.

 

أخبار ذات صلة

انطلقت في العاصمة الإيرانية طهران، صباح الاثنين، مراسم تشييع قائد فيلق القدس بالحر ... المزيد

أعلن مرشد الجمهورية الإيرانية علي خامنئي تعيين العميد إسماعيل قآني على رأس "فيلق ال ... المزيد

قُتل الجنرال قاسم سليماني، قائد فيلق القدس في الحرس الثوري الإيراني، في قصف صاروخي ... المزيد