البريد الالكترونى

Delivered by FeedBurner

الشيخ عبود الزمر : شكرًا .. ولكن

المحتوي الرئيسي


الشيخ  عبود الزمر : شكرًا .. ولكن
  • د. صفوت عبدالغنى
    28/06/2014 11:48

احمد للشيخ الفاضل / عبود الزمر توضيحه المنشوراليوم  على  موقع  " المصريون " والذى  يعقب فيه على مقاليه  السابقين  وأن  رأيه " يأتي في إطار  الاجتهاد  الشخصي  ولاعلاقة  له  بمواقف الجماعة الاسلامية المنضوية  في التحالف الوطني لدعم  الشرعية "  وان المبدأ العام " أن أي كاتب مقال هو  مسئول عنه يعبر فيه عن رأيه  وليس عن جماعة  فإن  وقع فيه خلل  فهو  مسئول عنه  ولا تتحمل الجماعة أي مسئولية " مضيفا  [ بارك الله فيه ]  ان " العمل  بالمؤسسات والجماعات  له  قواعده  فمن كان داخلاً  في مساحة  مجلس  الشورى  كان  للمجلس القرار الأخير فيه  وإن  كانت القضية تحت نظر الجمعية العمومية فإن الجمعية هي صاحبة القرار الماضي فيه ".. وهى  كلمات ان خرجت من  شخصية بوزن وقامة الشيخ عبود فهى تعتبر نموذجا ومثالا يقتدى بها .   وان كان لي من تعليق على تعقيب الشيخ الفاضل عبود الزمر المنشور اليوم  هو  ما اشار اليه  من ان مقاليه السابقين تسببا في  "  حالة من الانزعاج والقلق بين بعض الكوادر حيث استشعر هؤلاء خطر غضب الإخوان من الجماعة مما يؤثر سلبًا على العلاقات المستقبلية " وأقول للشيخ عبود :ليس هذا هو ما اثار صدمة  الكوادر وغضبها فارضاء جماعة  الاخوان  ليست  غاية  يسعى اليها وسخطها وغضبها على الجماعة الاسلامية ليست نقيصة او مذمة  يجب الهروب منها بل اقولها بكل صراحة  ووضوح ان كوادر الجماعة وقياداتها  وأفرادها  قد يتفقون ويجمعون على جملة الانتقادات التى واجهت بها جماعة  الاخوان بل ويزيدون عليها . لكن كوادر الجماعة الاسلامية وقياداتها يؤكدون في ذات الوقت ان القضية  ليست  قضية  إخوان  او قضية  الرئيس الدكتور محمد مرسي ولكنها قضية نظام استبدادي عسكري  يسعى فى طمس الهوية  الاسلامية  وتنحية  الشريعة  الاسلامية .. نظام علماني  يجاهر بمعاداة  المشروع  والفكر  الاسلامي  بثوابته  ومتغيراته  ويصفه  بانه  فكر غير قابل للوجود او الحياة  وانه  فكر يهدد الامة و يهدمها .. نظام اقصائي يسعى لمواجهة  التيار الاسلامي  ومحاولة  القضاء عليه  وسحقه  ليس في مصر وحدها بل في كل دول المنطقة تحت شعار [ مسافة السكة ] ..نظام  قمعي يقتل  ويحرق  ويعتقل ويسجن  ويعذب  ويسحل  وينتهك  الحقوق والحريات ويقضي على الدعوة ويحارب  الدعاة  ويغلق المساجد ويغتصب الحرائر ويكمم الأفواه .. نظام  دكتاتوري  جعل  من المشاركة  السياسية والاستحقاقات الانتخابية مسرحيات هزلية عبثية تقوم على تزييف وتزوير الإرادة الشعبية  .. نظام عميل يكرس للهوان والذل والتبعية و يسعى في التخلي والتفريط  في قضايا الامة وطمس ثوابتها وهدم أركانها .            يا شيخ عبود فضيلتكم اول من  تعلم اننا لا نضحي بارواحنا وحرياتنا ومستقبل اولادنا  من اجل  جماعة الاخوان [ وان كانوا يستحقون النصرة ]   ولكننا ندافع  فقط عن الحق  والعدل  والشريعة والحرية .. يا شيخ عبود تذكر ما قلته لفضيلتكم فى اخر جلسات مجلس شورى الجماعة الاسلامية  " لو كانت الحرب على  جماعة  الاخوان المسلمين  بسبب اخطائها  وقصورها  وأدائها  السياسي   والإداري  لوسعنا  الخلاف  والاجتهاد  في  تقدير المشهد السياسي  لكنها معركة  على  الاسلام  والهوية  والحرية " .. ان غضبتنا ليست من اجل  الاخوان وانما غضبتنا لله وللإسلام . *المصدر: الإسلاميون

أخبار ذات صلة

بعد مرور أكثر من عام ونصف على هزيمة تنظيم الدولة المعروف إعلاميا بـ"داعش" في ... المزيد

• بعد وقت من هذا الحوار قررت اللجنة القيادية لتنظيم الجماعة الإسلامية الانضمام الإخوان فى أواخر سبعينيات القرن ا ... المزيد

شهد القرن الرابع الهجري، العاشر الميلادي قمة التقدم الحضاري والسياسي في بلاد الأندلس، وأضحت قرطبة «عروس الغرب» وحكامها خلفاء بني أمية يتمتعون بم ... المزيد

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وبعد

من المعلوم شرعا ان من اهم الفرائض الشرعية على اهل الاسلام اختيار ولي امر وحكومة تقوم بر ... المزيد