البريد الالكترونى

Delivered by FeedBurner

تابعنا على فيس بوك

الشيخ النابلسى: حلب تتعرض لحملة همجية لم يسبق لها مثيل في التاريخ الحديث

المحتوي الرئيسي


الشيخ النابلسى: حلب تتعرض لحملة همجية لم يسبق لها مثيل في التاريخ الحديث
  • خالد عادل
    04/12/2016 08:57

نشر الدكتور محمد راتب النابلسى الداعية الإسلامى السورى  المعروف بيان عن الوضع فى مدينة حلب وما تتعرض له من هجمهة شرسة من النظام على المدينة وأهلها..فإلى نص البيان.

يقول ياقوت الحموي:(حلب مدينة كثيرة الخيرات، طيبة الهواء، صحيحة الأديم والماء... شاهدت من حلب وأعمالها ما استَدْلَلْتُ به على أن الله تعالى خصّها بالبركة)...

هذه المدينة أيها الإخوة تتعرض اليوم لحملة همجية لم يسبق لها مثيل في التاريخ الحديث، وإن المرء ليذوب قلبه في جوفه مما يرى من حال أهلها، ويتساءل المسلم الغيور هنا: ماذا أقدم لحلب وكيف أساهم في نصرتها وكيف أخفف عنها ما نزل بها؟

- ألا تستطيع أيها الأخ المسلم بل أيها الأخ الإنسان في كل مكان في العالم أن تقتطع من مالك مبلغاً ترسله في قناة نظيفة آمنة بعد البحث عنها إلى إخوتك، وقد هدمت بيوتهم، ودمرت ممتلكاتهم، وأتلفت أدويتهم، واستشهد رجالهم ونساؤهم وأطفالهم، وسيق أبناؤهم إلى السجون والمعتقلات، وقطعت عنهم الكهرباء، فتلفت مدخراتهم الغذائية، وقطعت عنهم المياه، أتهنأ في حياتك، وأنت معافى في أهلك وولدك، آمناً في بيتك، عندك قوت يومك، وإخوتك في سورية يعانون ما يعانون، تسمع بأذنك أخبارهم، وترى بعينيك أحوالهم، إنك إن لم تحمل همهم، ولم تتحرك نحوهم، فأنت لست منهم بدليل قول النبي عليه الصلاة والسلام:

((من لا يهتم بأمر المسلمين فليس منهم ))

ـ أيها المسلم في شتى بقاع الأرض ألا يقتضي انتماؤك لهذه الأمة التي حينما استجابت لربها جعلها الله خير أمة أخرجت للناس، والتي حينما قصرت في أداء رسالتها تطبيقاً ودعوة ذاقت وبال أمرها، ولقيت الغي الذي توعدها الله به حيث أضاعت الصلاة، واتبعت الشهوات، ألا يقتضي انتماؤك لهذه الأمة التي لا يدرى أولها خير أم آخرها أن تشارك إخوانك في سورية مصابهم، فتلغي كل ألوان البذخ والترف، علماً بأن هذا السلوك يتنافى مع منهج المؤمن، والمسلمون في أحسن حال، فكيف إذا كان جيرانك المؤمنون في أسوأ حال، فهذه الحفلات التي تقام في ردهات الفنادق، وفي أبهاء المطاعم، وفي حدائق المزارع، والتي تبذل فيها الأموال الطائلة في مناسبات وفي غير مناسبات، فتحول هذه الأموال الطائلة لمن هدمت بيوتهم، وقتل رجالهم، واعتقا شبابهم، وهم قابعون في العراء، لا يجدون من ينصفهم ولا من يرحمهم ألم يصلك قول رسول الله عليه الصلاة والسلام:

((مثل المؤمنين في توادهم وتراحمهم وتعاطفهم مثل الجسد إذا اشتكى منه عضو تداعى سائر الجسد بالسهر والحمى))

ـ أيها المسلم في شتى بقاع الأرض، بقي باب الالتجاء إلى الله، والتضرع له، والتذلل على أعتابه، وقد ورد في صحيح مسلم:

(( إذا كان ثلث الليل الأخير نزل ربكم إلي السماء الدنيا فيقول: هل من تائب فأتوب عليه ؟ هل من سائل فأعطيه ؟ هل من مستغفر فأغفر له ؟ هل من طالب حاجة فأقضيها له ؟ حتى يطلع الفجر ))

 

ألا تملك أيها المسلم أن تتوب إلى الله توبة نصوحاً، ثم تدعو الله بصدق وتضرع وإخلاص لإخوانك أن ينصرهم الله على أعدائهم أعداء الله، وأعداء الحق، وأعداء الخير، وأعداء البشرية، أعداء الحياة الذين طغوا في البلاد، فأكثروا فيها الفساد، لعل الله عز وجل يطلع على حالنا فيرانا على قلب واحد فيأذن بالفرج من عنده وما ذلك على الله بعزيز

 

اللهم فرجاً عاجلاً عن أهلنا في حلب ، اللهم فرجاً عن عاجلاً عن أهلنا في الموصل، اللهم فرجاً عاجلاً عن كل مستضعف في الأرض يسام سوء العذاب.

اللهم من أراد بأهلنا خيراً فوفقه لكل خير ، ومن أراد بهم غير ذلك فخذه أخذ عزيز مقتدر

اللهم انصرنا على أنفسنا وعلى شهواتنا حتى ننتصر لك فنستحق أن تنصرنا على أعدائنا

اللهم إن أعداءنا يقولون: من أشد منا قوة، وقد غاب عنهم لجهلهم أنك أشد منهم قوة، اللهم فأرنا عجائب قدرتك فيهم

اللهم اجمع كلمتنا على الحق والخير والهدى ووحدنا على ما يرضيك عنا يا أرحم الراحمين

أخبار ذات صلة

بعد شهور من توعدّه بالكشف عن أسماء الفصائل التي تعطّل الاندماج، بيّن الداعية السعودي المقيم في سوريا، ع ... المزيد

ألا إنّ نصر الله قريب

يا أيها الصابرون الصامدون المرابطون على أرض الشام: إنكم تُمْسون وتصبحون على لهب النار وتعيشون اليو ... المزيد

(رحب رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو بعرض القيادة التركية إرسال طائرتي إطفاء كبيرتين للمساهمة في جهود إخماد الحرائق المشتعلة بإسرا ... المزيد

تعليقات