البريد الالكترونى

Delivered by FeedBurner

الشيخ الآراكاني: لماذا لم يحمل مسلمو بورما السلاح ليدافعوا عن أنفسهم؟

المحتوي الرئيسي


الشيخ الآراكاني: لماذا لم يحمل مسلمو بورما السلاح ليدافعوا عن أنفسهم؟
  • عبدالحميد قطب
    18/11/2015 08:51

أجرت صحيفة الشرق القطرية مقابلة مع الشيخ عبد الله معروف الآراكاني ـ رئيس المركز الروهينغي العالمي ـ أجاب خلالها عن أسئلة هامة تتعلق بأوضاع المسلمين في ميانمار في ظل الاضطهاد والقمع الذي يعانونه من الرهبان البوذيين والحكام العسكريين على حد سواء..
 
وقال الشيخ ان المسلمين في ميانمار اعطوا صوتهم للمعارضة المتمثلة في حزب "الرابطة الوطنية للديمقراطية" بزعامة أونغ سان سو تشي أملاً في أن تكون طوق نجاة لنا ولباقي العرقيات الاخرى في حال سمحت لها السلطة العسكرية بان تحكم.
 
موضحا أن الحكم العسكري يقيم تحالفا استراتيجيا مع البوذيين ضدنا ويعفيهم من جميع الملاحقات القضائية اذا ما قتلونا او هجرونا من بيوتنا، وبالرغم انه يضطهد العرقيات الاخرى الا ان المسلمين اكثر اضطهاداً لغياب المساندة والدعم لهم.
 
طالع الحوار:
 
** أعلنتم كمسلمين مشاركتكم في الانتخابات البرلمانية وصوتم لصالح المعارضة..الى أي مدى من الممكن للمعارضة بعد فوزها ان تحقق لكم الامن والاستقرار بعد سنوات من الاضطهاد والقتل والتشريد؟
ـ بالطبع نحن نرحب بنتائج هذه الانتخابات وقد شاركنا فيها وصوتنا لصالح المعارضة المتمثلة في حزب "الرابطة الوطنية للديمقراطية " بزعامة أونغ سان سو تشي وهذه النتيجة رحب بها المسلمون جميعا بل الشعب البورمي كله، واعتبر هذه النتائج رسالة صريحة من الشعب البورمي الذين يرزحون تحت وطأة الحكم الفاشي والحكومة العسكرية التى حكمت البلاد منذ عام 1961 الى الآن أي ما يقارب 45 عاما وهى تسيطر على ميانمار واعتقد ان فوز المعارضة كان متوقعاً وخاصة ان الرابطة الوطنية للديمقراطية فازت في عام 1990 بالانتخابات أي قبل 25 عاما الى ان جاءت الحكومة العسكرية فانقلبت على هذه الشرعية.
 
** برغم انكم متفائلون بفوز المعارضة إلا أن زعيمتها لم يذكر لها أن اعلنت تأييدها لكم أو وقفها معكم؟
ـ لانها تعلم ان البوذيين سينتقدونها وسيتهمونها بانها توالينا وتقف لجانبنا وهم يستندون الى ان المسلمين الروهينغا وقفوا مع والدها "سان تشو سكي" عام 1948 بل وقتلوا معه، وايضا ساهم المسلمون في تأسيس حزبها وصوتوا لها في عام 1990، بل وان الرهبان البوذيين يرددون دائما شائعات مثل انها تجتمع بقادة المسلمين سراً وتؤكد لهم دعمها، ونحن دعمناها أملاً في ان تكون طوق نجاة لنا وربما لباقي العرقيات الاخرى حال وصولها لسدة الحكم ونحن متفائلون بتغييرات كبيرة بدعم من المجتمع الدولي.
 
** وهل هناك تعاون بين الحكم العسكري والبوذيين ضدكم؟
ـ هناك تعاون بين العسكر والبوذيين في عمليات القتل بل حتى منظمة هيومن رايتس ووتش رصدت وأدانت الحكومة وقالت ان يدها ملطخة بدماء المسلمين وانها تشجع سياسة الإفلات من العقاب وانها شجعت سياسة القتل والسحل والحرق للمسلمين من البوذ، والبوذيون بالذات خاصة الرهبان لديهم علاقتهم وطيدة مع الحكومة العسكرية الكل سامع بمنظمة "ما با ثا" هذه المنظمة الإرهابية التى يرأسها الراهب وراثو، وهو كان من قادة ثورة الزعفران ضد الحكومة العسكرية، ودخل السجن ثم خرج ليصبح في صف الحكومة العسكرية وهو الآن أيقونة يضغطون عليه متى أرادوا تسييس الدين بل وأصبح هذا ممن يتكلم ويحرض العالم ويحرض البوذيين على قتل المسلمين.
 
** وهل الرهبان لهم تأثير على السلطة العسكرية؟
ـ النظام العسكري في بورما يؤمن بالخرافات وبما يقوله المنجمون والكهنة حتى في السياسة والانتخابات هم يرجعون إلى الكهنة في قراءتهم، وعندهم قانون وهو عدم الاعتراض على الرهبان البوذيين كليا فأي شيء يقوله البوذي يحترمه الساسة وأي شيء يقوله الساسة هو اندماج مع البوذيين هؤلاء خاصة الرهبان المتطرفين، والرهبان المتطرفون هؤلاء ممن يحرضون مع الحكومة العسكرية الآن على قتل المسلمين وهم الآن قاموا بتحريض كبير جدا حتى قلبوا الآن يعني النظام السياسي وجعلوه نظاما طائفي ضد المسلمين ويصرحون بإبادتهم وإخراجهم من آراكان.
وقد وجدنا رئيس دولة ثين سين يصرح أمام الإعلام ويقول خذوا هؤلاء الروهينغا في مخيمات واحجزوهم بسياج من حديد لتأخذهم الأمم المتحدة وتلقي بهم في أي دولة، هذه التصريحات لاتخرج من رئيس دولة يتكلم ويدعي الديمقراطية
ثم يأتي هؤلاء البوذيون المتطرفون الذين لهم اندماج وخوض كامل مع السياسة ومن المفارقات ان الراهب العنصري "وراثو" هذا كان ممن يندد بالحكم العسكري وصوت من قبل لصالح المعارضة سان سو تشي والآن بعد ان خرج من السجن بدأ يحرض ضد المعارضة واندمج بشكل كامل مع الحكم العسكري.
 
** تتحدثون عن مجازر وعمليات إبادة ضدكم فلماذا لا تحملون السلاح وتكونون مقاومة ضد البوذيين؟
ـ نعم هذا السؤال يطرح في كل مكان لماذا المسلمون لا يقاومون؟ طبعاً لا بد ان يعرف الناس العمل المسلح لم يفلح في أي بلد وأنا دائماً اضرب بمثال سوريا فهناك أقلية نصيرية ولكن بيدها مقاليد الحكم تحارب أكثرية من أهل السنة، النتيجة واضحة كيف يقتّلون المسلمين ليل نهار فما بالك في دولة 60 مليون نسمة عدد المسلمين الروهينغا لا يتعدون بالكثير مليونا و500 ألف هؤلاء في دولة بوذية يعني تحمل قرابة 52 مليون نسمة وكلهم بوذيون، والمسلمون تم عزلهم كلياً عن مجتمعاتهم تخيل إنسانا مسجونا لمدة 50 سنة في قرية لا ينتقل من مكان لمكان آخر، 5 كيلو يدور فيها لمدة 50 سنة، حتى تم عزلهم حتى عن الأسلحة البيضاء تم سحب كل أدوات المقاومة كيف تريدونهم ان يقاوموا ومن الواضح أنه هناك حكومة عسكرية متمرسة في القتل والسحل بهذه الطريقة.
 
** وهل حصلتم على قرارات دولية تؤيد مطالبكم وتساندكم؟
ـ نعم حصلنا على قرار أممي رقم 238 /64 في أكتوبر 2014 وهذا القرار تمت الموافقة عليه من جميع دول العالم وأقروا بأن الروهينغا عرقية أصلية يجب الاعتراف بها ولهم حق المواطنة والحياة في داخل ميانمار إلا أنه لم يتم تنفيذه.
 
** ولماذا لم يتم تنفيذه؟
ـ هم لا يريدون أي سلام ولا أمان للمسلمين، ولا يريدون اعطاءهم حقوقهم المشروعة، فمن قبل ايضا قامت منظمة التعاون الإسلامي بخطوة إيجابية حيث كونت من 11 دولة فريق اتصال عام 2013، بقيادة رئيس المنظمة إحسان أوغلو ودخلوا المخيمات وشاهدوا ورصدوا المعاناة ثم بعدها اتفقوا مع حكومة ميانمار ووقعوا اتفاقية تنص على إنشاء جمعية أو منظمة إنسانية في داخل آراكان لإقامة المشاريع الإنسانية والطبية والتعليمية للروهينغا ووافقت حكومة بورما انذاك على ذلك، الى ان قام البوذيون بالمظاهرات ونقضوا الاتفاقية ورجعت المياه كما كانت لمجاريها وبدأ القتل والسحل حتى انهم بدأوا يتبجحون ويقولون أين ربكم لينقذكم وأين الدول الإسلامية لتساندكم او لتذهبوا إلى الدول الإسلامية.
 
** لماذا مسلمو آراكان تحديداً هم الذين يتعرضون للإبادة والتطهير؟
ـ لأسباب دينية وتاريخية وأيضا سياسية، أما الاسباب التاريخية فالمسلمون في آراكان الروهينغيا هم أصحاب أرض وتاريخ ومملكة إسلامية وهم الموجودون في داخل آراكان منذ زمن وبالتالى هم أصحاب الارض ولهم حق المواطنة ولهم حق ممارسة جميع الحريات الإنسانية الموجودة كأي إنسان يعيش في العالم، هؤلاء المسلمون الموجودون لهم تاريخ عميق جدا فلذلك يتعرضون للتطهير العرقي الآن وقد وصفت بعض المنظمات الحقوقية العالمية ما يحصل للروهينغيا بانه تطهير عرقي على الخلفية التاريخية وهي "الإثنية" حتى لما دخل الرئيس أوباما وذهب لرانغون مرتين في أقل من سنتين ذهب وتكلم وقال هؤلاء من حقهم أن يعيشوا كمواطنين لأنهم في أرضهم ولو كنت مكانهم لما خرجت من آراكان طالما وجدت حقوقي ولم افر عبر قوارب الموت في البحار، فقد غرق 40 ألفا من الذين هجروا من الأطفال والعجزة والنساء في خليج البنغال.
أما الاسباب السياسية فكما تعلم اننا جزء من امتنا الاسلامية وبالتالى فهذا مبرر كاف لان تنتهك حرماتنا ونباد ونحرق لاننا مسلمون.
 
** وكيف تغير الاسم من بورما الى ميانمار؟
ـ ميانمار هو الاسم المتداول والعالم كله يعرفها بهذا الاسم، وقد كانت في السابق بورما الا ان الحكم العسكري هو من غير اسمها.
تحدثتم عن عمليات اتجار بشر تتعرضون لها.. هل لكم ان تفصلوا لنا ما يحدث لكم؟
هناك كل انواع التجارة في البشر تجارة بشر وتجارة أعضاء وتجارة عبيد وهذا يمارس ضد المسلمين فقط، فهناك 136 مقبرة في ماليزيا للروهينغيين وهناك مقابر جماعية ايضا في ماليزيا في بيلنك وهناك مقابر جماعية تم اكتشافها في تايلاند وصرحت الحكومة التايلندية أن الجيش متواطئ مع عصابات تجارة البشر، فالروهينغيون يباعون ويشترون ويهجرون في قوارب الموت بلا محركات وبلا مجاديف ويدفع بهم في عرض البحر.
هذا جزء اما الجزء الآخر حين تأخذهم العصابات البوذية في ميانمار، ويسلمونهم لعصابات البوذية الاخرى الموجودة في تايلاند من تجار البشر، ويأخذونهم إلى الغابات ويذبحونهم هناك ويأخذون اعضاءهم، ثم يضعونهم فوق بعض مثل البضائع ويغطونهم حتى السلطات التايلندية لا تكشف وضعهم.
وهناك واقعة حدثنى عنها شاب يسكن في الرياض يقول لي اخوان كانوا في يد تجار البشر اتصلوا علي واسمعوني صوتهم وهم يصيحون من الضرب، ثم طلبوا مني ان ارسل لهم فدية، وحين رفضت الارسال، بكل بساطة قطعوا أذنهم وصوروها بالواتس اب وأرسلوها لي، لك أن تتخيل لهذه الدرجة من التعذيب أين العالم الحر؟ أين دول آسيا تحديداً أتكلم عن الدول المباشرة الإسلامية؟!
 
** وماذا عن عدد اللاجئين والنازحين وما هى ارقامهم؟
ـ هناك أكثر من 600 ألف هجروا إلى بنغلاديش مسجل منهم في المنظمات الدولية 30 ألفا فقط، وهناك أكثر من 30 ألفاً هجروا إلى الهند مسجل منهم 6000 فقط، وهناك أكثر من 69700 مهجرون إلى ماليزيا منهم 10 آلاف فقط كلاجئين، واندونيسيا 5500 وتايلاند بها 40 ألفا وهم جميعا مسجلون في الأمم المتحدة منهم طبعا أكثر 6000 معتقل وغيرهم، وهناك تقارير مصورة تظهر كيف أن الشرطة تدفعهم وتطردهم من بلادهم، حتى يضطروا لركوب مراكب الموت في البحر المتوسط، والكثير من هؤلاء بالطبع يموتون لكن لا يسلط عليهم الضوء لأسباب كثيرة، وهناك ايضا 200 ألف نازح والتصريحات الرسمية تقول 145 ألفا، هؤلاء قد حرقت قراهم وهم الآن يرزحون تحت وطأة الفقر والاضطهاد والمأساة، فهم الرقم الأول في المجاعة، والرقم الأول في الاضطهاد والرقم الأول في موت الأطفال يومياً.
ففي عام 1978 للميلاد أتوا بالبوذيين من بنغلاديش الماغ وسكنوهم في أماكن المسلمين لكي يغيروا المعادلة الديموغرافية للسكان وهجروا المسلمين وهناك وكالة غوث للاجئين صرحت بأن 40 ألفا من الذين هجروا ماتوا من الأطفال والعجزة والنساء على قواربهم في البحر.
 
** ما أبرز الدول الداعمة لكم؟
ـ هناك مواقف مشرفة لبعض الدول مثل المملكة العربية السعودية التى تحتضن ربع مليون بورمي من الموجودين على أراضيها، وقد قام أحمد داوود أوغلو رئيس الوزراء التركي ايضا بزيارتنا، وأبدى استعداد بلاده لدعمنا ومساندتنا.
الموقف القطري من افضل الدول التى سخرت قدرتها المالية لدعمنا، فقد قامت دولة قطر مشكورة بانشاء مشاريع تنموية لنا، وقامت بدعم اللاجئين والنازحين، حتى انها منحت اللاجئين في اندونيسيا 50 مليون دولار كدعم منها لهم.
 
*المصدر: بوابة الشرق القطرية

أخبار ذات صلة

قليلاً ما كان يتردد اسمه على مسامع المصريين قبل 2001 حين بُلغ أنه لم يعد مرغوبًا به في مص ... المزيد

نشر موقع وزارة الخارجية الأمريكية محاضرة ألقاها وزير الخارجية مايك بومبيو أمس الجمعة بعنوان (أن تكون قائدا مسيحيا) أمام رابطة المستشارين المسيحيين في م ... المزيد

منذ أيام نشر الكاتب الصحفي إبراهيم عيسى تدوينة خلاصتها أن سبب انتصارنا في معركة السادس من أكتوبر 1973 م أنه لم يكن في مصر ... المزيد

إذا نظرنا إلى الحالات القديمة للإلحاد في العالم العربي –قبل عام 2001م- فإننا سنلاحظ أن موقف التخلي عن الإيمان لم يك ... المزيد

كثيرة هي مفاصل الإفتراق بين هذين الرجلين الكبيرين، سواء في الموضوع أو الأسلوب، وكذلك في مسارات الإصلاح وسبل الحياة السياسية، وإن اشتركا في أمور، فهمهم ... المزيد