البريد الالكترونى

Delivered by FeedBurner

(الشباب المجاهدين) ضالعة في تفجير طائرة ركاب صومالية.. وخبراء يتحدثون عن توسع الحركة

المحتوي الرئيسي


حركة الشباب الصومالية حركة الشباب الصومالية
  • الإسلاميون
    07/02/2016 09:35

قال بول كروشانك، محلل الشؤون العسكرية في شبكة CNN الأمريكية، إنه إن ثبت وقوف حركة الشباب المجاهدين الإسلامية في الصومال خلف ما وصفه مسؤولون بأنه تفجير داخل قمرة للركاب على متن طائرة صومالية يؤكد توسع وتطور الجماعة.
 
جاء هذا في مقابلة مع قناة CNN حيث أضاف كروشانك: "ما رأيناه عن الشباب في السنوات القليلة الماضية هو أن الجماعة تتوسع أكثر وأكثر .. وبدأوا بتأسيس وحدات أكثر تعقيدا قادرة على توجيه هجمات في المنطقة."
 
وتأتي تصريحات كروشانك بعد أن كشف مصدر مطلع على التحقيقات بالحادثة التي تعرضت لها طائرة صومالية وجدت وبجانبها الأيمن فجوة، مؤكدا على أن السبب في ذلك هو قنبلة استخدمت فيها مادة TNT ومخبأة في بطارية حاسوب محمول، في الوقت الذي يقول فيه مسؤولون إن العملية نفذت من قبل حركة الشباب الصومالية.
 
ويذكر أن السلطات الصومالية كشفت عن اسم الشخص الوحيد الذي قتل والذي يشتبه بأنه منفذ العملية وسحبته قوة الهواء إلى خارج قمرة المسافرين، حيث بينوا إنه يدعى عبدالله عبدالسلام بورليه.
 
وكانت طائرة ركاب تابعة للخطوط الجوية الصومالية "دالو" قد نجحت في الهبوط اضطراريا في مقديشو يوم الثلاثاء 2 فبراير/شباط بعد انفجار غامض بداخلها، تسبب في إحداث فجوة في هيكلها، وهي في طريقها إلى جيبوتي
 
وأشارت التقارير إلى احتراق رجل سحبه الهواء إلى خارج الطائرة من الفجوة التي أحدثها الانفجار، فيما رجح قبطانها أن يكون الحادث قد نجم عن انفجار قنبلة.
 
وذكر شهود عيان، أنهم شاهدوا جثة متفحمة لأحد الركاب سقطت على الأرض من الفتحة التي أحدثها الانفجار في هيكل الطائرة.
 

أخبار ذات صلة

رحيل البغدادي يضعف -لا شك- من معنويات أنصاره ومتابعيه، ويمنح -على الجانب الآخر- المناوئين شيئا من الزهو والانتصار.

لكن أثره على الأرض ... المزيد

لا وعي إلا بوحي .. وبخاصة في أزمنة الفتن، وإذا كان زمان تاريخ الإسلام ينقسم - كما أخبرت صحاح الأحاديث - إلى خمس مراحل هي : مرحلة النبوة ؛ ثم الخلافة على منها ... المزيد

منذ قرابة العشرين عاما حدثني أخي عبدالله الغامدي انه صعد جبل حراء ورأى مجموعة من الباكستانيين يصعدون عليه فقال لزميله ( تحب أثبت لك أن هؤلاء أكثر الناس ا ... المزيد