البريد الالكترونى

Delivered by FeedBurner

السماح لمدبر هجمات 11 سبتمبر بارتداء زي عسكري أمام المحكمة

المحتوي الرئيسي


 السماح لمدبر هجمات 11 سبتمبر بارتداء زي عسكري أمام المحكمة
  • 31/12/1969 09:00

   أصدر قاضي عسكري ينظر في قضية هجمات 11 سبتمبر بسجن معسكر غوانتانامو الأمريكي بكوبا حكماً سمح بموجبه للقيادي بتنظيم القاعدة، خالد شيخ محمد، الذي سبق له الإقرار بالتخطيط للهجمات، بارتداء الزي العسكري أثناء محاكمته. وجاء القرار في جلسة شهدت غياب ثلاثة من المتهمين الخمسة في القضية، هم شيخ محمد نفسه، إلى جانب علي عبدالعزيز علي ومصطفى أحمد الهوساوي، وذلك بناء على حكم سابق يجيز لهم تقديم تنازل مسبق عن الحضور، شرط تجديده قبل كل جلسة، بينما حضر وليد  بن عطاش ورمزي بن الشيبة. وخلال الجلسة، بحث القاضي العسكري بقضية السير بالمحاكمة بشكل صحيح دون المساس بسرية المعلومات المتوفرة، كما حكم بحق شيخ محمد وبن عطاش بارتداء الملابس العسكرية المموهة خلال الجلسة، وفقاً لطلبهما، بحسب ما أشار الموقع الرسمي لوزارة الدفاع الأمريكية. ولكن الحكم أشار إلى ضرورة أن تكون الملابس من نوع يختلف عن ذلك الذي يرتديه الجيش الأمريكي وأن لا تتعارض مع وضعهم الأمني، وقد وعد القاضي بإصدار حكمه بشكل مكتوب يوضح كامل التفاصيل المتعلقة به. وكان النقيب جايسون رايت، الذي يتولى الدفاع عن شيخ محمد، قد قال إن من حق موكله ارتداء ملابس تعبر عن حقيقة انتمائه، مضيفا أنه على سبيل المثال فإنه يمكن لشيخ محمد ارتداء الزي الخاص بـ"المجاهدين" الذين قاتلوا الجيش السوفيتي خلال وجوده في أفغانستان أو الذين قاتلوا في البوسنة والهرسك. أما المقدم جوشوا كيرك، الذي يمثل وزارة الدفاع، فطلب من القاضي رفض الطلب، مشيراً إلى عدم وجود سوابق تسمح للسجناء بارتداء ما يختارونه من ملابس، مشيراً إلى وجود أنظمة تحدد أزياء السجناء، غير أن القاضي قال إن ذلك يمكن تطبيقه على المتهمين خلال نقلهم باتجاه المحكمة، على أن يكون لهم حرية التصرف داخل قاعتها.     ك.ع

أخبار ذات صلة

ألغت المحكمة الإدارية العليا، الجمعة، قرار مجلس الوزاء الصادر بتاريخ 24/ تشرين الثاني/ نوفمبر 1934، بتحويل "آياصوفيا" بإسطنبول من المزيد

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، أما بعد؛  

واقع العالمانية التركية:

المزيد

الحمد لله وبعد فهذه مسائل فقهية حول أحكام صلاة المريض ،وما يتعلق بها من أحكام الطهارة وغيرها . وقد كان الحامل على جمعها وكتابتها ما نعاني منه جميعاً من ا ... المزيد