البريد الالكترونى

Delivered by FeedBurner

تابعنا على فيس بوك

السلفي اليمني المدعوم إماراتيا هانى بن بريك يهاجم قطر من أبوظبي

المحتوي الرئيسي


السلفي اليمني المدعوم إماراتيا هانى بن بريك يهاجم قطر من أبوظبي
  • الإسلاميون
    23/05/2017 01:13

هاجم السلفي اليمني المثير للجدل، هاني بن بريك،  وزير الدولة المقال والمحال للتحقيق، المدعوم إماراتيا، دولة قطر.

واتهم هانى بن بريك الذي يتواجد في أبوظبي، الثلاثاء، قطر بالتدخل في شأن ما أطلق عليه بـ"الجنوب العربي" في إشارة منه إلى المحافظات الجنوبية.

وقال في تغريدة له بـموقع التدوينات المصغرة "تويتر": "نستنكر وندين بشدة تصرفات قطر وتدخلها في شأن الجنوب العربي والذي وصفه بـ"الضار" بشعبه".

وزعم ابن بريك أن هذا التدخل وصل إلى حد الكذب الصريح والعون للمخربين؛ في حين لم تقدم للجنوب شيئا.

ولم يقدم الوزير المقال الذي يوصف بأنه "عصا الإمارات في مدينة عدن (جنوبا)" أي أدلة على هذا التدخل.

وكان اللواء عيدروس الزبيدي الذي أقاله الرئيس هادي في 27 نيسان/أبريل الماضي، من منصب محافظ عدن أعلن في بيان تلاه يوم 11 من أيار/ مايو الجاري، عن تشكيل مجلس انتقالي لإدارة وتمثيل الجنوب داخليا وخارجيا برئاسته وعضوية ابن بريك وأكثر من 20 شخصية جنوبية، بينهم وزراء ومحافظون.

وغادر ابن بريك السعودية بمعية اللواء الزبيدي في 20 من الشهر الجاري نحو الإمارات، بعد مضي أسبوع على وصولهما إلى المملكة، التي تجاهل مسؤولوها الرجلين رغم استدعائهما بعد يوم واحد من تشكيل مجلس الحكم الانتقالي.

وعين  الرئيس هادي هاني بن بريك، في كانون الثاني/ يناير 2016، وزيرا للدولة، في وقت كان يتولى فيه إضافة لهذا المنصب، قيادة ما تسمى بـ"قوات الحزام الأمني" في محافظة عدن، المدعومة من الإمارات.

كما أدى ابن بريك دورا مثيرا في عدن، حيث قامت قواته، بحملة اعتقالات واسعة لرجال دين ودعاة مناوئين له، فضلا عن حملة التهجير القسري لأبناء المحافظات الشمالية من عدن، في وقت سابق من العام الماضي.

وشكلت "الحزام الأمني" التابعة لـ"ابن بريك" التي توسع انتشارها إلى المدن المحيطة بعدن، أحد عوامل الصد وخط الهجوم الأول ضد القوات الموالية للرئيس هادي التي شهدتها المدينة الساحلية، وتحديدا إسناده تمرد قائد وحدة حماية مطار عدن "صالح العميري" على قرار تغييره من قبل الرئيس هادي في شباط/ فبراير الماضي.

أخبار ذات صلة

نشرت مجلة "فورين بوليسي" تقريرا للكاتب إيغور كوسوف، حول المتطوعين العرب، الذين يعملون سرا لصالح قوات التحا ... المزيد

تعليقات