البريد الالكترونى

Delivered by FeedBurner

"السلفية الجهادية" بالمغرب تستعد للإعلان عن مراجعات فكرية "جريئة"

المحتوي الرئيسي


  • 31/12/1969 09:00

قالت مصادر مطلعة إن معتقلين سابقين محسوبين على السلفية الجهادية في المغرب يستعدون للإعلان عن مراجعات فكرية، ستشكل تحولا كبيرا في الفكر السلفي بالمغرب. واجتمع عدد من الشخصيات الفكرية والسياسية ومعتقلين سياسيين سابقين، في العاصمة الرباط الأحد الماضي، في إطار لجنة تحضيرية من أجل تأسيس هيئة سيطلق عليها اسم "الهيئة الوطنية للمراجعة والإدماج". وكشفت المصادر أن الاجتماع كان بهدف التحضير للإعلان عن مراجعات فكرية لتيار "السلفية الجهادية" في إطار مقاربة شاملة تهدف إلى المساهمة في حل هذا المشكل. وذكرت أن من بين أهداف "الهيئة الوطنية للمراجعة والإدماج" التي قد ترى النور قريبا، هو طرح مقاربة شاملة لحل مشكل ما يسمى ب"تيار السلفية الجهادية" بالمغرب. ويشار إلى أن مسألة المراجعات الفكرية كانت قد فجرت خلافات قوية في صفوف تيار "السلفية الجهادية"، وطُرحت مسألة المراجعات بعد خروج شيوخ هذا التيار من السجن بمقتضى عفو ملكي قبل عدة شهور. وقرر بعضهم الاندماج في المجتمع والمشاركة في همومه السياسية، لدرجة تم اقتراح تأسيس حزب سياسي خاص بهذا التيار. كما يشار أيضا إلى أن عددا من المعتقلين المحسوبين على هذا التيار لا يزالون يقبعون في السجون، وقد دخلت مجموعات منهم في الفترات الأخيرة في إضراب عن الطعام للاحتجاج على ظروف اعتقالهم والمطالبة بإعادة محاكمتهم. إلى ذلك وفي موضوع ذي صلة، اعتقل الأمن المغربي يوم الأحد، زعيم تنظيم ما يسمى ب"أنصار الشريعة"، الذي أُعلن عن تأسيسه بداية الشهر الجاري. واعتقل زعيم التنظيم بمدينة تطوان (شمال المغرب) بينما كان في زيارة لشقيقه، قبل أن يتم اقتياده إلى مسكنه بمدينة سلا (قرب العاصمة الرباط)، حيث ستقوم عناصر الأمن بتفتيشه وحجز مجموعة من الأقراص المدمجة وأعلام تخص هذا التنظيم الجديد. ويشار إلى أن شيوخ "السلفية الجهادية" كانوا قد أعلنوا تبرأهم من هذا التنظيم الذي خلف ردود فعل متباينة منذ الإعلان عن تأسيسه.

أخبار ذات صلة

شدّد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، على أن عملية "نبع السلام" تنتهي بشكل تلقائي عندما "يغادر المزيد

متى يدرك أبناء الأمة الإسلامية أن البغي الصهيوني عليهم بغي مرتبط بأصل وجود الشيطان في الكون يوسوس لإغواء العنصر البشري عامة وأهل الإسلام خاصة؟

المزيد

قليلاً ما كان يتردد اسمه على مسامع المصريين قبل 2001 حين بُلغ أنه لم يعد مرغوبًا به في مص ... المزيد