البريد الالكترونى

Delivered by FeedBurner

السلطات السعودية تفرج عن الداعية الإسلامى "محمد العريفي" |فيديو

المحتوي الرئيسي


السلطات السعودية تفرج عن الداعية الإسلامى "محمد العريفي" |فيديو
  • خالد عادل
    08/12/2014 11:32

أفرجت السلطات السعودية، اليوم الإثنين، عن الداعية الإسلامي محمد العريفي، بحسب تغريدتين لنجله وشقيقه على موقع التواصل الاجتماعي (تويتر).

وكتب عبد الرحمن، نجل العريفي عبر حسابه بموقع (تويتر): "الحمد لله.. أبشركم والدي العزيز موجود في البيت الآن.. ولله الحمد يارب العالمين".

كما كتب سعد وهو شقيق الداعية وعضو بهيئة تدريس جامعة الملك سعود، على صفحته بموقع (تويتر): " لكل من سأل ..نعم محمد أخي خرج.. والحمد لله".

ومنذ 8 أكتوبر الماضي، تتردد أنباء عن اعتقال العريفي، لدى عودته من الحج، بسبب تغريدة له انتقد خلالها أداء قطار المشاعر خلال موسم الحج 1435 هجرية.

وفي 28 أكتوبر الماضي، أكد الداعية السعودي سلمان العودة، الأنباء التي تناقلتها وسائل إعلام محلية حول احتجاز السلطات في المملكة، محمد العريفي.

وبدأ الجدل حول الداعية السعودي عندما كتب على حسابه الرسمي بموقع "تويتر" سلسلة تغريدات امتدح فيها جهود المسؤولين عن موسم الحج، لكنه انتقد في تغريدة واحدة "قطار المشاعر" بسبب عدم انضباط مواعيده وما أدى إليه من زحام الشديد، وعدم التعامل الصحيح مع الحشود، وتعطُّل بعض أبواب القطار، والمصاعد، والسلالم، وحالات الإغماء.

ولم تؤكد السلطات السعودية أو تنفِ حتى اليوم الثلاثاء، صحة خبر اعتقال العريفي.

وانتقد الشيخ عبدالعزيز بن عبدالله آل الشيخ، مفتي عام المملكة ورئيس هيئة كبار العلماء، مغردون على مواقع التواصل الاجتماعي يعملون على "تصيد الأخطاء وإبراز السلبيات في موسم الحج دون وجه حق".

وقال في خطبة الجمعة التي ألقاها في 10 أكتوبر الجاري في جامع الإمام تركي بن عبدالله، وسط العاصمة الرياض: "بعض المغردين ينظر إلى موقف واحد سيء أو تصرف فردي ثم يتحدث به ويعرضه للناس في مواقع التواصل الاجتماعي ويعممه على أعمال الحج، دون الإشارة إلى الجهود المبذولة لخدمة ضيوف الرحمن وعرض الإيجابيات"، معتبراً أن هذا التصرف "مناف للحقيقة وبعيد عن الصواب".

واعتبر نشطاء على الإنترنت أن خطبة مفتي السعودية "تؤكد ما يتردد حول اعتقال العريفي".

وسبق أن اعتقل العريفي في يوليو 2013 ، وربط النشطاء آنذاك بين خطوة اعتقاله وموقف السلطات السعودية الداعم لخطوة عزل الرئيس المصري الأسبق محمد مرسي، نتيجة تعاطف العريفي مع مرسي وجماعة الإخوان المسلمين المنتمي إليها.

وكان الداعية السعودي، سلمان العودة هو من كشف نبأ الإفراج عنه بعد اعتقاله آنذاك.

أخبار ذات صلة

-قليل من العلماء هم من يصدح بالحق، وقليل من هذا القليل مَن يُقارع الطغاة والظلمة وجها لوجه، وما سمع الناس عن عالِم واجه الباطل بلسانه ويده إلا بما فعله المزيد

ولو نظرت لشخصك أنت ثم سألت نفسك سؤالاً: ماذا قدمت لمن تتعامل معهم حتى يذكرونك عندما يفتقدونك سواء بالغياب أو الوفاة؟!

هل المرح والضحك ... المزيد

- أنهم جزء من الأمة التي تتكون  منهم ومن غيرهم.

..

- أن تنوع الحركة الإسلامية لا يعني انقسامها انقسام  تضاد . المزيد

ينظر إلى مصادر هويتك ثم يعمل على تفريغها من الداخل ثم يقدم لك من خلال المصادر المفرغة هوية جديدة تختلف بشكل يسير عن الماضية ولا تمانع التغريب من الداخل، ... المزيد