البريد الالكترونى

Delivered by FeedBurner

الراقِصَة والطَبال

المحتوي الرئيسي


الراقِصَة والطَبال
  • محمود الجاف
    20/01/2020 12:06

كَم كُنتُ اُحُبُ الحَياة

 

حتى بدأتُ ارى صُورا لِلمَجوس . مُقززَة تَشمَئِزُ مِنها النُفوس . وتَقشَعِرُ مِنها الابدان كَقِصَتي عَن هذا الذي يُسمى اِنسان . حَيرتني . لانها مريبة . فنَحنُ مِن خلال شاشات البرمَجة الدينية والأخلاقية والنفسية ( التلفاز ) التي مَرَرَت عَليَ اَفلام ومُسلسلات هِليوصِفيونية . عَرضت راقِصات مِنهُنَ ما اُشتُهِرَت ثم خَفَ ظَلامها وأخرى طال فيها المقام حتى اطلقوا عليها ( مَدام ) وبعضهُنَّ نالت أوسِمة وحازَت على القاب مِثل ( الاُم المِثالية ) وهي الان رَمز مِن رُموز الجاهِلية .

 

نحفظُ اسمائَهُنَ . لكن لا احد يَعرفُ الطَبال ؟

 

رغمَ ان شُهرتها تأتي مِن طَرقات يَدَيهِ التي تَدفَعها للإبداع السَلبي بِنَظري . الايجابي بِنَظر الكثيريين ممن يُسمون العُهر فنا وانجازا راقيا حَتى اِنَهُم مَنَحوهُ الاتِجاه فأطلقوا عَليهِ الشَرقي .

 

اليوم رأيتُ احد الشواذ يَرتقي خشبة المَسرح . ليُقدِم لقطات تُشبه افعال الفنانة آنِفَة الذِكر . يأمرُ بالنفير ويُهدد ويتَوعد امريكا بالطرد والتدمير والناسُ تتَرقب في صَمت وحُزن كبير . لانها تحلمُ بالتغيير ...

 

فقراء ينامون على الحصير . ويصدقوه رغم انهُ لا يُساوي قِطمير ...

دَعوهُ وابحثوا عن الطَبال . فالأمر مَطبوخ عِنده . فهو الذي دفع المال وغير الاحوال . وابقوا نِيام حتى يأتي شَهر الصِيام . وتُهرولوا لصَلاة القِيام . فالسستاني انتهى دورهُ ومُقتدى سيُصبِح الامام ويَجمعكُم على الحُب والوِئام . وهذا اخر ما سَتشاهدونَه منَ الافلام . وتُصدقوهُ مِن الاوهام .

 

ياسادَتي الكِرام

 

أخبار ذات صلة

السؤال : ما حكم اصطحاب الصغار إلى المساجد ؟خاصة في بلاد الغرب ،حيث يقول البعض إنه يجب علينا في بلاد الغرب أن نتسامح في اصطحاب الأطفال إلى المساجد ، وان أحدثوا ... المزيد

في ترتيب المدارك للقاضى عياض أن رجالا من أهل العلم من التابعين كانوا يحدثون بالأحاديث وتبلغهم عن غيرهم فيقولون مانجهل هذا ولكن مضى العمل على غيره ، وذكرأن أ ... المزيد

صدق الأخ الكريم الذي نبهني إلى أن استحكام أزمة المعتقلين سببه توقف قيادات المشهد عن التخطيط لحل أزمتهم مع رفض هذه القيادات في نفس الوقت أي حلول تأتي من خارجه ... المزيد

لا يهوي الشيطان بالإنسان في دركات الغواية إلا على مِحَفّةِ "التدرج"، فلا يروم غالبا نقله من أوج واجبٍ إلى هُوَّة حرام، ولكنه ينزل به إلى مباح، ثم إلى مك ... المزيد