البريد الالكترونى

Delivered by FeedBurner

تابعنا على فيس بوك

الذين لم نتعلمهم كارثة داعش..متى يتعلمون؟

المحتوي الرئيسي


الذين لم نتعلمهم كارثة داعش..متى يتعلمون؟
  • مجاهد ديرانية
    07/10/2016 03:43

الذين يطالبون "أحرار الشام" اليوم بضبط النفس وعدم الرد على اعتداءات "جند الأقصى" المتكررة هم سلالة الذين طالبوا المجاهدين بضبط النفس سنة 2013، وتركوا داعش تلتهمُ الفصائل والمناطق المحررة حتى فقدنا ثلاثة أرباع الأرض التي حررناها بكرائم الأنفس وعظائم التضحيات.

هؤلاء المفصولون عن الواقع الجاهلون بالشرع لا يَمَلّون من دعوة البغاة إلى الصلح وإلى الخضوع للقضاء الشرعي، ولا يبالون بأن تنقضي عصورٌ متطاولة من البغي والعدوان طالما أنهم يجدّدون الدعوة إلى التحاكم بعد كل بغي وكل عدوان، وكأن الدعوة بذاتها هي الغاية وليس وقف العدوان ورد المعتدين.

يحفظون "فأصلحوا بينهما" ولا يحفظون "فقاتلوا التي تبغي"، وكأن القرآن كتاب مزاج وهوى ينتقي منه المرء ويَدَع وفقاً لمزاجه وهواه. ثم يأتي جاهل بالشرع أو بالواقع أو بهما معاً فيزعم أن القاتل والمقتول في هذه المعركة في النار! وهل جند الأقصى -ويحك- إلا خوارج يتقرب المجاهدون إلى الله باستئصالهم من الأرض؟

لقد عاثت هذه الشرذمة الداعشية فساداً واستباحت الدماء واغتالت كرام المجاهدين، حتى أدرك المجاهدون في الفصائل كلها أنهم لا أمانَ لهم ولا استقرار لساحات الجهاد ما لم تُفكَّك جند الأقصى ويُشرَّد عناصرها في الأرض.

لو كان لحركة أحرار الشام وسواها من الفصائل في الشمال المحرر بحرٌ من الصبر تغرف منه لنفد البحر. لقد آن أوان الحسم ووجب وجوباً شرعياً وثورياً وقفُ مسلسل البغي والعدوان. إنها الفرصة الأخيرة، فإما أن تنجو الفصائل المجاهدة أو يأكلها الغلاة.

استئصال جند الأقصى: حزم ساعة خير من ندم العمر.

أخبار ذات صلة

 

لا يُلدغ المؤمنُ من جُحرٍ واحدٍ مرّتين!

(متفق عليه).

***

لا يُلدغ: المزيد

أختلف مع أ. أحمد منصور فى اعتبار الاختراق الأمنى للإخوان ظاهرة، فكل ما أورده هي أسماء فردية لا تتعدى أصابع اليد الواحدة على امتداد ثمان عقود، ولم يقد ... المزيد

لم يسعدني الحظ بالتعرف إلى الأستاذ الدكتور محمد محمد كمال، الذي ولد في 12 مارس 1955م، وعمل أستاذا جامعيا مرموقا لجراحة الأنف والأذن والحنجرة بجامعة أسيوط، ... المزيد

الحديث:

عن أنس بن مالك رضي الله عنه قال:

قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:

المزيد

 -1-

قبل عدة سنوات أرسل إليّ أحد الأصدقاء مقالة زعم كاتبُها أن أبا الجن اسمه "سومبا"، ولكي يقنع الكاتبُ قرّاءَه بهذه المعلومة &qu ... المزيد

تخويف أولادك بالعقوبات حال ارتكابهم للأخطاء سيجر عليك كوارث فى المستقبل، لأن ثقافة المنع يمكن تجاوزها بالحيل أما مدّه بأمصال المناعة الأخل ... المزيد

تعليقات