البريد الالكترونى

Delivered by FeedBurner

تابعنا على فيس بوك

الدين مش لعبة!

المحتوي الرئيسي


الدين مش لعبة!
  • محمد سعد الأزهرى
    21/08/2017 05:05

أنا سافرت بعض البلاد الأوروبية ولى أصدقاء في أماكن كثيرة من العالم الغربى سواء عرب أو عجم وسمعت عشرات المئات من القصص الخاصة بالأجيال الجديدة من المسلمين ممن يولدون في هذه المجتمعات ، ورأيت بعينى أمثلة حية لذلك تجعلنى أكثر تمسكاً برأيى

وخلاصته: أن ترك أولادك فى العالم الغربي فى مدارسهم ومجتمعاتهم وثقافتهم وقوانينهم وأفلامهم وكتبهم وقيمهم وتفشي صور المعصية بشكل حضارى وميسر وبدون تعقيد!

 يجعل الأجيال المسلمة تضعف يوماً بعض يوم حتى يصل بها الحال للتعايش شبه الكامل مع هذه الموبقات سواء الفكرية أو السلوكية، ومن كان حريصاً من الآباء علي تمسك أولاده بالقيم الإسلامية فإن أولاده وأحفاده وأولاد أحفاده يقل حرصهم بشكل كبير جداً حتى يصل بهم الأمر إلى نسيان ثقافتهم الأصلية ويندمجون بشكل كامل في المنظومة الفكرية والسلوكية والاقتصادية ويذوبون فى المجتمع فتكون أنت أيها المسافر أو المهاجر من وضعت بذرة ضياع أحفادك من المسلمين ورميهم داخل آتون المحرقة الغربية لذلك أكرر : الدين مش لعبة!!

فليس معنى أنك تعيش فى ضائقة مالية أو وضع اقتصادي صعب وتريد الهرب من هذا المستوى المتدنى الذي نعيش فيه إلى مستوى متقدم اليوم ولكنه يٌذيب الحديد غداً!!

فتصبح سبباً من أسباب انهيار حسناتك في المستقبل ، لأنك قد لا تجد أحفاداً يدعون لك ولا هم في ميزان حسناتك لأنك سبب ضياعهم وذوبانهم!

أدرك أن الوضع صعب ولكن لو رأيتم رأى العين ما يحدث لأولادنا في الغرب لمتم كمداً!

وسأضع بعض الروابط في التعليقات تؤكد هذا المعنى وأريد من اخواننا الذين يعيشون في الغرب وحدثوني عن ذلك تحديداً أن يشاركوا بآرائهم في التعليقات وكذلك علي المهتمين بهذا الموضوع من الذين يعيشون معنا في بلاد المسلمين أن يشاركوا بما يعرفونه في هذا الباب حتي تكتمل الصورة حتى ولو بتصحيح بعض ما أقول ، وأسأل الله العظيم أن يهدينا لما يحب ويرضى

أخبار ذات صلة

يتوهم بعض الإخوة أن المرابحة نوع من المشاركة، والذي يوقعهم في البنوك هذا الوهم أن (المرابحة) على وزن (المشاركة)! ولكن المرابحة في الإسلامية من المداي ... المزيد

الكلام عن مؤهلات النصر (شِبْه المهجورة)...لايُقصد به بالضرورة طلائع الطائفة المنصورة التي تجاهد اليهود وشبه اليهود وغير اليهود جهادا شرعيًا في مواطن ... المزيد

عبر مسيرتها الممتدة منذ سبعينيات القرن الماضي وحتى الآن ، مرّت الجماعة الإسلامية ال المزيد

يروي سفير طالبان السابق في باكستان”عبد السلام ضعيف” في مذكراته قصة مهمة عن لقاء جمعه عقب أحداث سبتمبر بقائد المخابرات العسكرية الباكستانية ال ... المزيد

تعليقات