البريد الالكترونى

Delivered by FeedBurner

"الدولة الإسلامية في العراق والشام" نفذت هجوم أربيل ردا على تهديدات مسعود برزاني

المحتوي الرئيسي


  • الإسلاميون
    07/10/2013 11:56

تبنت جماعة "دولة العراق والشام الإسلامية" الموالية لتنظيم القاعدة الهجوم الذي استهدف مديرية الأمن الكردي في مدينة أربيل عاصمة إقليم كردستان العراق الشهر الماضي. وقالت الجماعة في بيان له نشرته مواقع تعنى بأخبار الجهاديين بينها "حنين" أمس الأحد إن هذا الهجوم الأول من نوعه في أربيل منذ 2007 جاء ردا على "تهديدات" رئيس الإقليم مسعود بارزاني بمقاتلة الجهاديين في سوريا. وذكر البيان أن هذه التهديدات شملت "المجاهدين في الشام بعدما أعلن "بارزاني" عزمه دعم "مجرمي حزب "البي كي كي" الذين يقاتلون الدولة الإسلامية والمجاميع الجهادية الأخرى في المناطق الحدودية لولايات دير الزور والبركة "الحسكة" والرقة وحلب"، وكذلك إعلانه استعداده للوقوف مع "الحكومة الصفوية وحماية رافضة بغداد". وقد أسفر الهجوم الذي وقع في 29 سبتمبر مستهدفا مديرية أمن "الأسايش" وسط مدينة أربيل عن مقتل سبعة عناصر أمن أكراد. وكان بارزاني قد هدد في وقت سابق بالتدخل للدفاع عن أكراد سوريا.

أخبار ذات صلة

محاولة بعض الفصائل الجهادية استدعاء الخطاب السياسي السلطاني المؤول بدلا من إحياء الخطاب السياسي القرآني المنزل؛ لتبرير التغلب في ساحات المزيد

في خطوة هي الأولى من نوعها، كلفت إدارة المسجد النبوي الشريف في المدينة المنورة، الدكتور عبدالله السويدي، ... المزيد