البريد الالكترونى

Delivered by FeedBurner

الحكم الشرعي في عمل "تورتة" على شكل مصحف يقطعها المحتفلون ويأكلونها

المحتوي الرئيسي


الحكم الشرعي في عمل "تورتة" على شكل مصحف يقطعها المحتفلون ويأكلونها
  • د.مسعود صبري
    26/05/2015 08:17

في أحد الاحتفالات بتركيا ، تم صنع قالب حلوى "تورتة" على شكل المصحف الشريف ، ثم قام المحتفلون ، بتقطيعها وازدرادها ، ولعق أصابعهم.. وزعمت مواقع عربية على شبكة الإنترنت أن الشخصيات التي حضرت الحفل قريبة من حزب (العدالة والتنمية) الحاكم في البلاد.

فما الحكم الشرعي في عمل "تورتة" على شكل مصحف، وبعد انتهاء الحفل يقوم المشاركون بتقطيعها وأكلها ولعق أصابعهم.

بسم الله، والحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وبعد:

فصنع حلوى معينة "تورتة" أو غيرها على شكل مصحف حرام شرعا ، وإن كان بعض من يصنعه يفعله محبة للقرآن ، لكنها محبة على غير هدي الإسلام ، ولا تكفي فيه النية الصالحة ، بل لابد من اتباع هدي السلف الصالح من توقير القرآن وصيانته.

وذلك لما يلي:

أولا- عمل تورتة على شكل مصحف ينافي صيانة القرآن التي أمرنا بها. قال الإمام النووي في التبيان في آداب حملة القرآن (ص: 164) : "أجمع المسلمون على وجوب تعظيم القرآن العزيز على الإطلاق وتنزيهه وصيانته".

ثانيا- أن مثل هذا العمل يخرج المصحف عن وظيفته من بيان الحق وإرشاد الخلق ، وهداية الناس إلى توحيد الله تعالى ، وحثهم على عمل الصالحات مما ينفعهم في الدنيا والآخرة. وقد قال ربنا سبحانه عن وظيفة القرآن: {كِتَابٌ أَنْزَلْنَاهُ إِلَيْكَ لِتُخْرِجَ النَّاسَ مِنَ الظُّلُمَاتِ إِلَى النُّورِ بِإِذْنِ رَبِّهِمْ إِلَى صِرَاطِ الْعَزِيزِ الْحَمِيدِ} [إبراهيم: 1]

ثالثا- أن مثل هذا العمل يجرئ الناس على امتهان المصحف، فيكون مثل هذا الفعل محرما؛ سدا للذريعة.

رابعا- أن فيه رمزية تقطيع المصحف وتمزيقه، من خلال تقطيع التورتة إلى أجزاء، مما يقلل من مكانة المصحف عند الناس بهذا العمل.

خامسا- أن التورتة أو الحلوى التي تصنع على هيئة مصحف يلقى ما تبقى منها في القاذورات، وقد يخطر في بال أحد أنه قد رمي ما تبقى من المصحف، وفيه استهانة لمكانة القرآن.

سادسا- أن مثل هذا العمل فيه إدخال القرآن في الهزل، وما جعل القرآن لذلك، كما قال سبحانه: {إِنَّهُ لَقَوْلٌ فَصْلٌ . وَمَا هُوَ بِالْهَزْلِ} [الطارق: 13، 14]
وقد ذكر العلماء أنه يحرم توسد المصحف أو أي شيء يشعر بالاستهانة به، وقد ورد في مسند الدارمي بإسناد صحيح عن أبي مليكة أن عكرمة بن أبي جهل كان يضع المصحف على وجهه ويقول: كتاب ربي كتاب ربي.

وقد ذكر السلف الصالح وجوب تعظيم المصحف، فعن إبراهيم النخعي قال: كان يقال: عظموا المصاحف. المصاحف لابن أبي داود، (1/308).

ومن باب التذكير، فإن الاستخفاف بالمصحف من موجبات الكفر، قال القاضي عياض – رحمه الله- في شرح الشفاء، 2/549: "واعلم أن من استخف بالقرآن أو المصحف أو بشيء منه، أو سبهما أو جحده أو حرفا منه، أو آية أو كذب به، أو بشيء مما صرح به فيه من حكم أو خبر، أو أثبت ما نفاه، أو نفى ما أثبته على علم منه بذلك، أو شك في شيء من ذلك، فهو كافر عند أهل العلم بإجماع، قال الله تعالى: {وَإِنَّهُ لَكِتَابٌ عَزِيزٌ (41) لَا يَأْتِيهِ الْبَاطِلُ مِنْ بَيْنِ يَدَيْهِ وَلَا مِنْ خَلْفِهِ تَنْزِيلٌ مِنْ حَكِيمٍ حَمِيدٍ } [فصلت: 41، 42].
وهذا الكلام الأخير لا ينطبق على السؤال، وإنما أوردناه من باب التنبيه وزيادة الفائدة.
والله أعلم

*الدكتور مسعود صبري عضو بالاتحاد العالمي لعلماء المسلمين

أخبار ذات صلة

ما تعرض له أهل الإسلام في مصر وماحولها خلال السنوات العشر الماضية.. لايمكن وصفه إلا بالزلازل ، والمؤمنون يتفاوتون في درجاتهم ومنازلهم بحسب تفاوت صبرهم ع ... المزيد

-قليل من العلماء هم من يصدح بالحق، وقليل من هذا القليل مَن يُقارع الطغاة والظلمة وجها لوجه، وما سمع الناس عن عالِم واجه الباطل بلسانه ويده إلا بما فعله المزيد

ولو نظرت لشخصك أنت ثم سألت نفسك سؤالاً: ماذا قدمت لمن تتعامل معهم حتى يذكرونك عندما يفتقدونك سواء بالغياب أو الوفاة؟!

هل المرح والضحك ... المزيد

- أنهم جزء من الأمة التي تتكون  منهم ومن غيرهم.

..

- أن تنوع الحركة الإسلامية لا يعني انقسامها انقسام  تضاد . المزيد