البريد الالكترونى

Delivered by FeedBurner

"الحرية والعدالة" يطالب القوى السياسية والأحزاب بإدانة العنف

المحتوي الرئيسي


  • 31/12/1969 09:00

طالب حزب الحرية والعدالة، الذراع السياسية لجماعة الإخوان المسلمين، كافة القوى الوطنية والأحزاب السياسية المصرية بتحمل مسؤولياتها تجاه الوطن ومصالحه العليا بإدانة أعمال العنف والتخريب التي يقوم بها بعض المتظاهرين في ميدان التحرير بالقاهرة والمحافظات الأخرى في الذكرى الثانية لثورة 25 يناير. وحمل الدكتور محمد سعد الكتاتني رئيس حزب الحرية والعدالة من وصفهم بدعاة العنف والفوضى مسؤولية الدماء الزكية لشهداء السويس، داعيا فى تغريدة له على صفحته الشخصية على موقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك" كل القوي الوطنية والسياسيين والإعلاميين لإدانة العنف والإعلان الواضح والصريح بالالتزام التام بالنهج الديمقراطي والسلمي". خ.ع    

أخبار ذات صلة

إنَّ الإيمان بالقدر لا يعارض الأخذ بالأسباب المشروعة، بل الأسباب مقدَّرة أيضا كالمسببات، فمن زعم أن الله تعالى قدّر النتائج والمسببات من غير مقدماتها ... المزيد

تَحِلُّ بعد أيام قلائل الذكرى السادسة لوفاة المفكر الجليل والمسلم العظيم والمعلم الرائد؛ أستاذنا وأستاذ آبائنا: الأستاذ المزيد

كنَّا فى السجن الحربى ـ منذ أربعين عاما ـ محبسوين حبساً انفراديا لانرى فيه الشمس والهواء الا عَبر فتحة في الباب لاتجاوز بضعة سنتيمترات؛ فلما كان يوم الج ... المزيد