البريد الالكترونى

Delivered by FeedBurner

الحركة الاسلامية وفقه التوازنات المعاصرة

المحتوي الرئيسي


الحركة الاسلامية وفقه التوازنات المعاصرة
  • عبدالمنعم إسماعيل
    19/10/2019 11:17

قال تعالى في سورة الأنفال :

 يَا أَيُّهَا النَّبِيُّ حَرِّضِ الْمُؤْمِنِينَ عَلَى الْقِتَالِ ۚ إِن يَكُن مِّنكُمْ عِشْرُونَ صَابِرُونَ يَغْلِبُوا مِائَتَيْنِ ۚ وَإِن يَكُن مِّنكُم مِّائَةٌ يَغْلِبُوا أَلْفًا مِّنَ الَّذِينَ كَفَرُوا بِأَنَّهُمْ قَوْمٌ لَّا يَفْقَهُونَ (65) الْآنَ خَفَّفَ اللَّهُ عَنكُمْ وَعَلِمَ أَنَّ فِيكُمْ ضَعْفًا ۚ فَإِن يَكُن مِّنكُم مِّائَةٌ صَابِرَةٌ يَغْلِبُوا مِائَتَيْنِ ۚ وَإِن يَكُن مِّنكُمْ أَلْفٌ يَغْلِبُوا أَلْفَيْنِ بِإِذْنِ اللَّهِ ۗ وَاللَّهُ مَعَ الصَّابِرِينَ .

..

ظهرت منهجية القرآن  الكريم في معايير قياس موازين القوى بين المسلمين والمحاربين لهم من ملل الكفر الأخرى.

ومرت بمرحلتين الأولى:-

عشرون صابرين يغلبوا مئتين.

ثم يأتي التخفيف الإلهي الناتج رحمة وفضل وبيان أهمية التقييم لمظاهر المدافعة وقياس علل الضعف وموازين القوى .

 

"علم أن فيكم ضعفا"

يا الله ما اجملها من عبارة ، وما أعدل التصور الناتج عنها، 

فيكم ضعفا ، يا الله ما احكم فضلك بالحكم على الأمور بمنهجية لا بتناسي الحقائق.

 

فيكم ضعفا " كان التوجيه الرباني بضبط التصور في قياس موازين القوى بين المسلمين وغير المسلمين أصحاب الباطل الخالص .

لتكون الموازين القائمة على الاتي :

 

الْآنَ خَفَّفَ اللَّهُ عَنكُمْ وَعَلِمَ أَنَّ فِيكُمْ ضَعْفًا ۚ فَإِن يَكُن مِّنكُم مِّائَةٌ صَابِرَةٌ يَغْلِبُوا مِائَتَيْنِ ۚ وَإِن يَكُن مِّنكُمْ أَلْفٌ يَغْلِبُوا أَلْفَيْنِ بِإِذْنِ اللَّهِ ۗ وَاللَّهُ مَعَ الصَّابِرِينَ.

 

١٠٠ من المسلمين الصابرين يغلبوا ٢٠٠ من غير المسلمين أو:

 

١٠٠٠ من المسلمين الصابرين  يغلب ٢٠٠٠ من غير المسلمين .

..

وهنا وقفات :-

اذا اختلت موازين القوى بين المسلمين وغير المسلمين هل من العقل الدخول  في مواجهة ظنية النتائج ؟

 

اذا كانت قوى الكفار تفوق المسلمين بعشرات المرات هل من العقل القبول بالصدام الغير محسوب العواقب لاختلال موازين القوى ؟

 

كل ما سبق يقع بين المسلمين والكفار الخلص وليس بين المسلمين والمسلمين فمنع النزاع بين المسلمين أمر دلت عليه الشريعة كاملة فلا مجال لاستدعاء الآيات التي نزلت لتوصيف صراع بين اسلام وكفر لنستدل بها على خلاف بين مسلمين ومسلمين كما في ظاهر الأمر وان كان احد الطرفين موالي للمناهج العلمانية التغريبية الجاهلية المعاصرة.

..

فحين يختل موازين القوى يجب إعادة التقييم في آليات العمل لتوازي الهدف والواقع والوسيلة وإمكانيات الخصوم فدراسة منهجية  الخصوم  في عملهم علم هام جدا فعليه تتم  الندية في الإعداد .

..

فلمصلحة من يتم هجر منهجية التقييم العلمي للأمور والواقع والمستقبل ؟

 

هل أصبحت خيارات القادة اهم من معايير الفهم الرشيد عند الهيئات البحثية العلمية التي تعتمد معايير دقيقة في الإحصاء و الفهم وقياس الأهم والمهم وضبط مخرجات القرارات ومآلات الأمور في الواقع والمستقبل؟

..

إن  عشوائية الهيئات والمؤسسات الإسلامية بتنوعها تمثل احد اهم العقبات التي تعوق الحركةالإسلامية او الدعوة الإسلامية بشكل عام .

 

ان استمرار قادة العمل الإسلامي على مفهوم صفرية المعادلة وقبول فكرة الصراع والصدام البيني أو مع المخالفين أمر فيه شطط وخلل خاصة لأن الحركة الاسلامية  تحتاج إلى منهجية إعادة هيكلة لضبط التصورات الحاكمة للنتائج.

..

العودة لمحاضن التصورات العلمية الدقيقة يجب أن ينضبط بمنهجية حفظ الحقوق في الاجتهادات وان كانت احادية فالتراث يسع الجميع وما نراه غريبا اليوم قد تدفعنا المصالح للعباد  غدا لقبوله وسبحان الله الحكيم الذي صان العصمة في الحبيب محمد صلى الله عليه وسلم.

 

أخبار ذات صلة

متى يدرك أبناء الأمة الإسلامية أن البغي الصهيوني عليهم بغي مرتبط بأصل وجود الشيطان في الكون يوسوس لإغواء العنصر البشري عامة وأهل الإسلام خاصة؟

المزيد

منذ أيام نشر الكاتب الصحفي إبراهيم عيسى تدوينة خلاصتها أن سبب انتصارنا في معركة السادس من أكتوبر 1973 م أنه لم يكن في مصر ... المزيد

إذا نظرنا إلى الحالات القديمة للإلحاد في العالم العربي –قبل عام 2001م- فإننا سنلاحظ أن موقف التخلي عن الإيمان لم يك ... المزيد

كثيرة هي مفاصل الإفتراق بين هذين الرجلين الكبيرين، سواء في الموضوع أو الأسلوب، وكذلك في مسارات الإصلاح وسبل الحياة السياسية، وإن اشتركا في أمور، فهمهم ... المزيد