البريد الالكترونى

Delivered by FeedBurner

تابعنا على فيس بوك

"الجولاني" يحذر السوريين من "خديعة الهدنة" ويدعو لتكثيف القتال

المحتوي الرئيسي


  • الإسلاميون
    26/02/2016 01:29

أعلنت جبهة النصرة الإسلامية في سوريا، اليوم الجمعة، رفضها اتفاق وقف الأعمال القتالية الذي توصلت له روسيا وأمريكا، والمقرر سريانه عند منتصف الليل.
 
وطالبت الجبهة المقاتلين الإسلاميين بتكثيف الهجمات على قوات بشار الأسد والميليشيات المتحالفة معها.
 
وقال أبو محمد الجولاني ـ زعيم جبهة النصرة ـ في رسالة صوتية أذاعتها قناة أورينت التلفزيونية "إن لم يكن في الشام حسم لهذه المعركة فستطال تبعاتها أهل السنة في المنطقة المحيطة" بما في ذلك شبه الجزيرة العربية.
 
والخطة التي توصلت إليها الولايات المتحدة وروسيا لا تشمل جبهة النصرة ولا تنظيم الدولة الإسلامية.
 
ودعا أبو محمد الجولاني الشعب السوري إلى رفض الهدنة، مشدداً على أنها ستؤدي إلى "إنهاء الثورة والإبقاء على مؤسسات الأسد العسكرية والأمنية".
 
جاءت كلمة "الجولاني" تحت عنوان "هذا ماوعدنا الله وروسوله" وقال إن خديعة الدول الغربية تريد الدفع بالشعب السوري إلى العودة نحو "حضن النظام".
 
 
وكرر الجولاني خلال كلمته الصوتية، مصطلح "الثورة" و "ثورة الكرامة" و "الثورة الناجحة" أكثر من مرة خلال حديثه في اكثر من موضع. وقال:"الثورة الناجحة هي التي تقتلع النظام ومؤسساته من جذوره"، مؤكداً أن "ثورة الكرامة مستمرة".
 
وقال: إن "التدخل الروسي أثبت فشل النظام والايرانيين، وأحرز تقدماً جزئياً يفضي الى خطة دي ميستورا". مضيفاً : إن "خطة دي ميستور تعني أن أرواح الآلاف التي أريقت على الأرض السورية ستذهب هباءً".
 
كما تناول زعيم جبهة النصرة موقف جبهته من هدنة وقف إطلاق النار ومجمل العملية السياسية التي تتم حالياً،  داعياً الشعب السوري إلى رفضها ومشدداً على أن اتفاق وقف إطلاق النار سيؤدي إلى "إنهاء الثورة، والإبقاء على مؤسسات النظام العسكرية والأمنية"، وبقاء الأسد في المرحلة الانتقالية وحتى بعدها.
 
وأكد الجولاني أن "المفاوضات الحقيقية تكون في ساحات المعارك".موضحاً أن "الثورة الناجحة هي التي تقتلع النظام ومؤسساته من جذوره"، مؤكداً أن " ثورة الكرامة مستمرة".
 
وطالب "الجولاني" كافة الفصائل العسكرية لمواصلة المعركة في سوريا، وتكثيف ضرباتها ضد قوات النظام، معتبراً أن هذه المعركة ستحدد مستقبل البلاد.
 
وشدد زعيم " النصرة" على أن "عدم حسم المعركة في سوريا فإن  تبعاتها ستمتد إلى الدول المجاورة" .
 
ووجه الجولاني في ختام كلمته رسالة شكر إلى "أهل الشام" و "حلب" على رفضهم قصف النصرة، والمعارك الأخيرة التي خاضوها في الريف الشمالي، مشيداً عن موقعة حردتنين وباقي المعارك.
 
يشار أن "الهدنة" التي ستدخل حيز التنفيذ بعد ساعات؛ لا تشمل تنظيم الدولة الإسلامية"داعش" و"جبهة النصرة" والتنظيمات الأخرى التي سيحددها مجلس الأمن كـ"منظمات إرهابية"، حيث يعتبر استنثاء "النصرة" عائق كبير أمام نجاحها.

أخبار ذات صلة

رفضت الحكومة الألمانية، مطالبات حزب "البديل من أجل ألمانيا" المتطرف ضد المهاجرين والمسلمين، طرد حارس زعيم تنظيم القاعدة السابق أسامة بن لادن المزيد

كراهية الشريعة ... تنعكس عند أصحابها في صورِ سلوكٍ ومواقف ولغةِ تعامل..فالموقف منها ليس سِرًا مستورًا في القلوب مغمورًا في النفوس ، ولكن كراهيتها حال ... المزيد

قال رئيس حزب "الحركة القومية" التركي، دولت باهجه لي، إن هناك "استراتيجية خبيثة للغاية لإعداد ال ... المزيد

استنكر 30 إماماً فرنسياً، اليوم الثلاثاء، تواتر حوادث "الإرهاب ومعاداة السامية التي ضربت البلاد بشكل أعمى المزيد

تعليقات