البريد الالكترونى

Delivered by FeedBurner

الجنازة المليارية .. !

المحتوي الرئيسي


الجنازة المليارية .. !
  • د. عبدالعزيز كامل
    19/06/2019 05:09

عندما مرَّت جنازة فأُثْنِيَ عليها خيرا، قال ّرسول لله صلى الله عليه وسلم: (وجبت وجبت وجبت) ، ومُرَّ بجنازة فأثني الناس عليها شرّاً، فقال نبيّ الله صلى الله عليه وسلم: (وجبت وجبت وجبت)، فقال عمر: فدى لك أبي وأمّي، مُرّ بجنازة فأثني عليها خير فقلتَ: وجبت وجبت وجبت، ومرّ بجنازة فأثني عليها شرّ فقلت: وجبت وجبت وجبت؟ فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: (من أثنيتم عليه خيراً وجبت له الجنّة، ومن أثنيتم عليه شرّاً وجبت له النّار، أنتم شهداء الله في الأرض، أنتم شهداء الله في الأرض، أنتم شهداء الله في الأرض) رواه البخاري.

 

وشهود الجنازة من شهداء الله في أرضه ؛ قد تكون تشييعا للروح دون الجسد.. كما حدث ويحدث كثيرا في التاريخ، حين يحال بين حضور الخيرين لجنازات الطيبين ..فيكون تشييع الروح حضوريا بالدعوات والترحمات في جنازة روحانية ، يشيع فيها ذووا الأرواح في الدنيا أرواح الطيبين إلي الآخرة..ولذلك شرعت صلاة الغائب..وعلى هذا تكون بعض الجنازات المشهودة مليونية...إن لم تكن مليارية..! لتجاوزها حدود الزمان والمكان..

 

والعجيب أن الجنازة المشهودة للروح الطيبة بالدعوات الطيبات . . تكون تشييعا لقاتليه أوظالميه في الوقت ذاته بسوء الدعوات واللعنات ، وهذا هو الفارق الحاسم الجازم بين الأخيار والأشرار ..وقد قال النبي صلي الله عليه وسلم..( خيار أئمتكم الذين تحبونهم ويحبونكم، وتصلون عليهم (أي تدعون ) ويصلون عليكم، وشرار أئمتكم الذين تبغضونهم ويبغضونكم، وتلعنونهم ويلعنونكم )...رواه مسلم ..

 

والصالحون شهدوا وسيشهدون لجنازة الرئيس المغدور بالخير ويشيعونها بوافر الدعوات الصالحات ..شاهدين وداعين على القتلة ببالغ اللعنات... وهذا هو جوهر التشييع الحق والحي للجنازات..

 

أخبار ذات صلة

حسبنا الله ونعم الوكيل .. والله المستعان وعليه التُّكلان.. ولا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم

إنا لله وإنا إليه راجعون

المزيد

● شاء الله ألا تكتمل مهزلة المحاكمة في جلساتها الظالمة بهذه الحقبة المظلمة..

● وشاء سبحانه أن ترتفع روح عبده مرسي في موقف شهادة منه ع ... المزيد

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وبعد فقد تابعت بعض ما أثير حول رؤية هلال شوال لهذا العام 1440ه ، وما ذكره بعضهم من أنهم رأوا الهلال مساء يوم الثلاث ... المزيد

عبر الأيام الماضية تفاعلتم يا كرام مع وفاة سارة وصبر ي كوالد لها...جزاكم الله خيرا..لكن دعونا نتذاكر أن سارة ليست أهم من أبناء المسلمين الذين يموتون في ظر ... المزيد