البريد الالكترونى

Delivered by FeedBurner

تابعنا على فيس بوك

الجمعيات والمؤسسات الخيرية سيما التي تعلن على الفضائيات ( رؤية واقعية حقيقية )

المحتوي الرئيسي


الجمعيات والمؤسسات الخيرية سيما التي تعلن على الفضائيات ( رؤية واقعية حقيقية )
  • د. مدحت أبو الذهب
    19/03/2019 05:50

أولا إياك ثم إياك أن تتبرع لشخص بمفرده ولو كان شيخ الإسلام ؛ لأن مالك سيخضع لتأويل واجتهاد هذا الشخص

ثانيا اعطاؤك مالا لشخص بمفرده عامل كبير من عوامل افساده وتسليط شيطانه عليه ؛ وليس في أمتنا معصوم

ثالثا ((( كل ))) الجمعيات والمؤسسات الخيرية التي تعلن على القنوات ( غير مؤتمنة ) قولا واحدا ؛ ويكفيك سؤال من تعامل معهم من فضائيات أو شيوخ

رابعا ترك هذه الجمعيات والمؤسسات ستكون بمثابة أكل أموال الناس بالباطل وتضييع حقوق الفقراء وإفساد في الأرض وصد عن سبيل الله

خامسا الجمعية والمؤسسة تعطي القناة مقابلا (كبيرا) لهذا الإعلان والباقي من التبرع يقسم بين الجمعية أو المؤسسة والغرض الذي أعلنت له ؛ ولو علم المتبرع أن جزء من ماله يذهب للقناة وجزء للجمعية وجزء للأمر المعلن عنه فلا شيء في ذلك ( شرط أن يعرف ) وهذا لا يحدث مطلقا

سادسا يطلب مثلا تبرع لشخص يحتاج لعملية وحينما تراه ترغب أن تبيع بيتك لتقوم له بالعملية وبعد التبين تجد أن هذا الشخص توفي ودفن وتحلل ولا زالوا يجمعون له

 

سابعا تتبرع لمسجد بجزء وعلى فرض تم جمع مال لهذا المسجد مليون جنيه في شهر

ستجد أنه تم استئجار شهر في القناة بمبلغ ( مائة ألف أو تزيد إلى مائة وخمسين ) والمسجد 300 الف والباقي ( للعامل عليها ) لأن غالبا مفيش للعاملين عليها

شخص واحد وزوجته وأقاربه وهذه هي المؤسسة )

ثامنا ( كل ) الشيوخ الثقات الذين يظهرون في الإعلانات ويطلبون دعم هذا الخير لا يعرفون ما يحاك في الخفايا وحينما يعرفون يستجدون أصحاب المؤسسة لرفع ما قالوه ولا يقبل صاحب المؤسسة إلا بالتهديد لرفع الأمر للأموال العامة ( مجرب )

تاسعا أشهد الله العظيم سألت بنفسي بعض أصحاب القنوات عنهم قالوا كلهم ( نصابين ) واخواننا يقولوا نحن نبيع لهم وقتا ولا شيء علينا ولا نحاسب على ما يقال في هذا الوقت المباع

وقد حدثني من كان غارقا في هذه المؤسسات أنه لا توجد جمعية واحدة مؤتمنة والقصص يندى لها الجبين

وقد حدثني أحد كبار أهل العلم عن إحدى الجمعيات أنها تعطي لأحدهم( مليون ومائة الف سنويا ) مقابل طلبه تبرعات لهذه المؤسسة

عاشرا هل هناك خير نعم بكل تأكيد الخير موجود في الأمة ولم ولن ينقطع

لكن نصيحتي لك أخي الحبيب

أنفق مالك بنفسك وفقط وعلى من حولك من الفقراء أو أعطه لمؤسسة يديرها مجموعة من العلماء وليس واحدا أيا كان هو

فالقصص مؤلمة وحزينة

تلك عشرة كاملة منبها على أن هذه الجمعيات والمؤسسات يكفيك فقط

أن تطلع على الذمة المالية لمن يقوم عليها قبل العمل الخيري وبعده لتعلم حجم المصيبة التي نعيشها

وأنا أشهد الله العظيم كم من صاحب جمعية كلمني بنفسي ليعلن على شاشة اتشرف بادارتها ويرجو ذلك ومرارا

حتى قلت لأحدهم أنا لا اتعامل مع الجمعيات مطلقا فقال لماذا ؟

فقلت له الا تعلم فقال لا

فقلت هل تكتفون ب 10% التي تأخذونها تحت بند والعاملين عليها أم تأخذون من أصول التبرعات ؟

فقال نأخذ من أصول التبرعات !!!

وأصبح - ومن فترة طويلة جدا - إما أن تغلق وإما أن تقبل هؤلاء

فنقول نغلق بغاية الشرف ولن نقبل أن نكون جسرا يؤكل اموال الناس بالباطل عن طريقنا

أعيد هذه ظاهرة عامة وكلها جمعيات مشبوهة تماما لا تتقي ربها فيما تجمع ولا فيما تعلن عنه

نعم قد تبنى وتريك لكنها ان جمعت خمسة ملايين دفعت اثنين او ثلاثة والباقي في حساباتهم وذمتهم المالية بيننا وبينهم لهم ولازواجهم

أذكر هذا متأسفا وقد حذرت من ذلك خمس مرات سابقة لكن ليس بهذه الصراحة

حتى اليوم ورب البيت يخاطبني أحدهم ليعلن ولا يكفون

فإياكم وإياهم اخي الحبيب وعليك بالجمعيات الموثوقة التي يديرها فريق من العلماء أو طلبة العلم وهي نادرة جدا

وأطلب من كل من له قصة مع هؤلاء أن يرويها

والسلام

 

أخبار ذات صلة

وهكذا تدحرج الإسلاميون من قمة الهرم الذي كانوا يقفون عليه ويشترطون أن لا يقترب حتى من قاعدته سوى من صاح ((مرسي ثلاث مرات)) وبعد أن يسجل توبته وب ... المزيد

استنكر الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين، الإثنين، الإعدامات الأخيرة بحق شباب معارضين في مصر، واصفا ما يجري ... المزيد

لا أدعى أنني اقتربت من التيارات الاسلامية بالقدر الذي يسمح لي بتحليل أطر عملهم أثناء اقامتي داخل مصر ، على الرغم من تصويتي لصالحهم بداية من استفتاء م ... المزيد