البريد الالكترونى

Delivered by FeedBurner

الجماعة - البداية والنهاية (1)

المحتوي الرئيسي


الجماعة - البداية والنهاية (1)
  • تامر عزت
    26/02/2014 06:00

الحمد لله رب العالمين وصلاة وسلاماً على نبينا محمد وعلي آله وصحبه أجمعين وبعد ..  شغلت جماعة الإخوان المسلمين الناس قديماً وحديثا , وبين المؤيد والمعارض , وبين المُحسن لطريقتهم , والقائل ببدعيتهم , احتارت عقول الشباب ممن يحبون هذا الدين ويرغبون فى خدمته , لكنهم يقفون مع رغبتهم المُستبدة فى حيرة مُمِضة لا يدري مع من يسلكون طريقهم , وكيف يضعون نقطة البداية لينطلقون إلي آفاق الدعوة الصحيحة لخدمة الدين ..  دعونا نؤصل بعض الأصول لنبني عليها ما إن كان القائلين بتحسين طريقتهم فى العمل وادعوة أومعارضيهم على حق .. وسأجعل الأصول فى شكل أسئلة لتنشيط عقل القاريءثم نجيب عليها مع التعليق والبيان بمشيئة الرحمن ..  الأصل الأول : ســــ1 : هل الأصل أن يقاس الإسلام على مباديء جماعة , أم يقاس منهج أى جماعه على قواعد الإسلام وأصولة ؟  الأصل الثاني : ســـــ2 : من الذي له الحق فى إرساء قواعد الإسلام وأصولة ؟  الأصل الثالث : ســـــ3 : هل الإسلام إكتمل بموت النبي , أم كان فيه نقص وإحتاج لمن يُكمله ؟ الأصل الرابع : ســـــ4 : هل الأصل فى الإسلام تعدد الجماعات والأحزاب أم الأصل أنها جماعة واحده ؟  الأصل الخامس : ســـــ5: هل لفئة معينة أن تتدعي أنها الجماعة ومن خالفها فهو خارج عن جماعة المسلمين .. ؟ الأصل السادس : ســـ6 : هل كان على مر التاريخ فئة تسمت بإسم وجعلت لها قائد يُعقد الولاء والبراء عليه وعلي منهج فهمه للقرآن والسنة ووكانت من أهل السُنة أصحاب المنهج الصحيح ؟  الأصل السابع : ســـ7 : من الأولي بالإتباع ؟  الأصل الثامن : ســــ8 : إذا تعارض رأي فئة ما مع رأي جملة العلماء , فأي الآراء يجب إتباعها ؟  هذه أسئلة سنجيب عليها تباعاً , مع التعليق على كل سؤال وربطة بمنهج الجماعة لتعلم هل هم على الطريق أم لا ..  السؤال الأول : - هل الأصل أن يُقاس الإسلام على مباديء جماعة , أم يقاس منهج أى جماعه على قواعد الإسلام وأصولة ؟ لن يُجيب عاقل على هذا السؤال إلا بأن منهج أي فئة يجب أن يُقاس على مباديء الإسلام وأصولة , فإن وافقت مبادئها مبادئة وأصولها أصوله كانت مقبولة , وإن خالفت ضُرب بها عرض الحائط .. قال تعالي " وما كان لمؤمن ولا مؤمنة إذا قضى الله ورسوله أمرا أن يكون لهم الخيرة من أمرهم " وقال صلى الله عليه وسلم " عليكم بسنتي وسنة الخلفاء من بعدي , عضوا عليها بالنواجذ " وسنة النبي هي قواعد الدين وأصوله , ولا يستنبط منها هذه القواعد والأصول إلا العلماء المجتهدين العارفين بأصول الإستنباط وقواعد الترجيح حتي يستطيعوا أن يُقِروا أن هذه القاعدة تؤخذ من هذا الدليل , وهذا الأصل يؤخذ من هذه الآيه .. وهكذا .. لكن كان لسعيد حوي رأي آخر " أحد منظري الإخوان فكان يقول "ثم إنه نبتت هنا وهناك أفكار مريضة تريد أن تتخلص من دعوة حسن البنا ومن أفكاره فكان لا بد أن يعرف هؤلاء وغيرهم أن الانطلاقة على غير فكر الأستاذ البنا في عصرنا قاصرة أو مستحيلة أو عمياء إذا ما أردنا عملاً متكاملاً في خدمة الإسلام والمسلمين " 1 , ليس هذا فحسب , ولكن قال عمر التلمساني " وكنت أرى وأسمع وأفكر بعين فضيلته وآذانه وعقله لثقتى المطلقة فى صواب كل ما يرى وقد يكون فى هذا شىء من الخطأ أو الغاء الشخصية عند بعض الناس ولكنى كنت معه ” كالميت بين يدى مغسله ” وكنت سعيدا بهذا كل السعادة . " 2 هذه نماذج للغلو فى الرجل , ووضعه فى مرتبة أعلي من مقامة وقدره بكثير , فلم يكن الرجل ذلك المُلهم , وإنها كان غالياً هو في نفسه , وكان يضعها فى غير موضعها , وانا أدلل لك بمثال فاقرأه بعين ناقدة وقلب طالب للحق : جاء فى جريدة الإخوان المسلمين العدد 13 لعام 1353هــ رسالة من أحد الشباب من الإخوان موجهه لحسن البنا يقول في ملعها : " حضرة الأستاذ المربي الفاضل والمرشد الكامل حسن أفندي البنا .. " 3 وكانت الرسالة رداً على فتوي لحسن البنا تتكلم عن مشروعية الذكر الجماعي والإهتزاز معه , وكان قد جوزها وقال أنها لا شىء مخالف فيها , ومع أن الرسالة كانت قوية ومدعمة بكلام أهل العلم مثل الشاطبي وغيره , ولكن كان رد " الإمام " رداً غريباً حيث قال " لقد قرأت كثيراً عن البدعة والسُنة وقرأت ما كتب الشاطبي وبن الحاج وغيرهما ولكن كل ذلك لم يلهم نفسي الطمأنينه إلي الحكم على كثير مما يسميه الناس بدعة " ثم بدأ يسرد مجموعة من الأدلة العامة فى المسألة فيها من التخليط والتخبيط ما الله به عليم . . لكن لى ملاحظات أود تنبيه القاريء الكريم عليها : ملحوظة (1) قال له السائل : حضرة الأستاذ المربي الفاضل والمرشد الكامل حسن أفندي البنا .. فهل رأيت من حسن البنا رداً على هذا الغلو ؟ وهل رأيت عالماً فى تاريخ الإسلام يُقال له المرشد الكامل ولا يُنكر !! حتي أهل العلم الكبار يُنكرون على من يقول العلامة فلان , وهذا هو طريق السلف . ملحوظة (2) كم تتوقع أن يكون عُمْر حسن البنا فى ذلك التوقيت .. ؟ دعني أفاجئك وتعالي نحسبه سوياً : هذا العدد بتاريخ 1353هــ , ونحن الآن 1435 , ناتج الطرح = 82 سنة , يعني هذا العدد منذ 82 سنة .. نحن الآن عام 2014 -82 = 1932 , يعني تاريخ هذا العدد بالتاريخ الميلادي 1932 .. حسن البنا ولد سنة 1906 م , من 1932 , إذن عمره حين كتب هذه الكلمات 26 سنة !! ستة وعشرون عاماً ويُقال له الإمام والمرشد الكامل !! سبحان الله العظيم . ستة وعشرون عاماً ويقول " كلام الشاطبي وغيره من أهل العلم لم يلهم نفسي الطمأنينة فى مسألة البدعة !! " - هذه فقط نقاط على الحروف لتعلم مع من تتعامل , وكيفية الغلو الموجود فى هذه الجماعة , وأنهم لا يروا الإسلام إلا من خلال قواعد وأصول حسن البنا , فما وافقها ثبت , وما خالفها لم يثبت !! وللحديث بقية مع السؤال الثاني بإذن الله .. ------------------------------------- 1- فى آفاق التعاليم 2- ذكريات لا مذكرات صــــ 56 3- http://www.ikhwanwiki.com/images/3/37/11g.gif 4- http://www.ikhwanwiki.com/images/3/37/11g.gif *المصدر: الاسلاميون

أخبار ذات صلة

تبنى زعيم تنظيم الدولة الإٍسلامية (داعش)، أبو بكر البغدادي، في تسجيل جديد، اليوم ا ... المزيد

تنتهي المذابح والجرائم ضد الإنسانية نهاية جماعية وليست فردية. فالمحاكمات لا تنهي المذابح، ما دام جذر المشكلة موجودا. تنتهي الجولة الأولى منها، وتبقى ال ... المزيد

تأسيس التصورات لا يكون بالتقاط الكلمات عن سياقها، ولا تطبيق ما تحب دون ما سواه، فالقضايا الكلية تعمل من خلال التقاء كل الفروع في صياغة واحدة ليكون التوا ... المزيد

1) فرص نجاح ثورة شعبية في مصر ضد الجيش ضعيفة.

 

2) لذا فغالب ظني أن محمد علي (أقصد داعميه) لا يعولون على ثورة شعبية.. بل يبحثو ... المزيد

** المقاول محمد علي يصلح مقاول هدم لبنيان آيل للسقوط.. ولكنه لا يصلح مقاول بناء لأي نوع من أنواع البناءالحضارى الإنساني .. فضلا عن الآمال والأماني في جيل ر ... المزيد