البريد الالكترونى

Delivered by FeedBurner

الجماعة الإسلامية تدعو ليوم الفرقان لمواجهة الطرف الثالث

المحتوي الرئيسي


الجماعة الإسلامية تدعو ليوم الفرقان لمواجهة الطرف الثالث
  • الإسلاميون
    31/12/1969 09:00

طالبت الجماعة الاسلامية الشعب المصري بأن يحافظ على مكتسبات ثورة 25 يناير  حيث قالت في بيان  لها أنقذوا ثورتكم .... أنقذوا كرامتكم ....أنقذوا حريتكم.... أنقذوا ثروات بلادكم ....أنقذوا استقلال وطنكم   أنقذوا إسلامكم الذي هو أغلي من كل شيء ودعت الجماعة الشعب المصري للخروج يوم  الجمعة المقبل  السابع عشر من رمضان في ذكرى بدر. وقال البيان : يا كل من ذاق الهوان ,  ثم ذاق الحرية  ,  أترضي بالسلب بعد العطاء ؟ !!  أترضي بالذل والهوان بعد العزة والإباء ؟!! وأضافت الجماعة مخاطبة الشعب المصري  :  كل مكتسبات ثورتك التي انتزعناها  بد ماء أبنائنا يريد الإنقلابيون أن يجعلوها تحت البيادة !! فقد جاء الإنقلابيون بجيوب منتفخة بالدينارات والدولارات ؛ يريدون أن يلوثوا شرف جيش مصر العظيم وأن  يذلوا شعبها الأبي الكريم . وتابعت : أيها السائقون.. هل عرفتم من كان وراء أزمة البنزين والسولار؟! إنهم المنقلبون علي الشرعية،أيها الطلاب..وأيها المرضي..هل عرفتم من كان وراء انقطاع الكهرباء ؟! إنهم المنقلبون علي الشرعية... هل عرفتم من كان وراء التخريب والحرق وقطع الطرق وترويع الآمنين ؟! إنهم المنقلبون علي الشرعية... هل رأيتم كيف كان تهاون الشرطة في التعامل مع المخربين والبلطجية ؟ ثم كيف كان تعاملهم  مع الإعتصامات الإسلامية بالقنابل والرصاص يخترق الرؤوس ويدمي قلوب العزل والمسالمين .. الآن حصحص الحق ، فو الله ما فشل رئيسنا ولكنهم أفشلوه، أيها المصري الأبي الكريم .. ماذا سيفعلون بكم غداً إن كانوا من اللحظة الأولي فعلوا بكم      ما ترصدون ؟ خفضوا العلاوة الاجتماعية - ألغوا زيادة المعاشات - أعادوا فتح مخابز سارقي الدعم – خصموا يوما من راتب موظفي الدولة- ألغوا كادر الأطباء - أعادوا   الاعتقالات وأطلقوا يد أمن الدولة لسحقكم -أغلقوا القنوات الإسلامية و كبتوا حرية الرأي   استجابوا لمطالب الشعب (شعب الكنيسة) لتنحية الشريعة وإهانتها - أعادوا العلاقات مع بشار الجزار ـــ حاصروا أهليكم في غزة- استهلوا جولاتهم الخارجية بزيارة إسرائيل –جاءوا بحكومة من المفسدين  (منهم المحال لنيابة الأموال العامة ومنهم الهارب من حرب أكتوبر ومنهم اللص ومنهم مدمن الخمر ومنهم الجِبِل) وجميعهم من العجائز شبه المقعدين !! واستنكرت الجماعة ما وصفته بأنه  ؛ قتل الجيش  للركع السجود وحصارهم المساجد وانتهاكهم حرمات  النساء   في شهر رمضان الكريم بينما يستميتون في الدفاع عن مدينة الكذب والتضليل والفجور (مدينة الإنتاج الإعلامي ) البغيض.  ووجهت رسالة الى لكم الشرطة والجيش قالت فيها : أترضون أن تلقوا ربكم بدماء المصلين من أخوانكم ، ألا فعودوا إلي صفوف الشعب ، وانحازوا لِأهليكم. واختتمت الجماعة بيانها قائلة : أيها المصري الأبي الشريف .. مكانك في صفوف أمتك في الميادين فانزل حفاظا علي دينك انزل حفاظا علي استقلال وطنك ،انزل حفاظا علي كرامتك موعدنا الجمعة 17 رمضان في ذكري يوم بدر (يوم الفرقان).    

أخبار ذات صلة

ألغت المحكمة الإدارية العليا، الجمعة، قرار مجلس الوزاء الصادر بتاريخ 24/ تشرين الثاني/ نوفمبر 1934، بتحويل "آياصوفيا" بإسطنبول من المزيد

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، أما بعد؛  

واقع العالمانية التركية:

المزيد

الحمد لله وبعد فهذه مسائل فقهية حول أحكام صلاة المريض ،وما يتعلق بها من أحكام الطهارة وغيرها . وقد كان الحامل على جمعها وكتابتها ما نعاني منه جميعاً من ا ... المزيد